فوائد الأفوكادو لكمال الأجسام

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٥ ، ١٨ يناير ٢٠١٧
فوائد الأفوكادو لكمال الأجسام

الأفوكادو

يعدّ الأفوكادو أو الزبدية أو الأفوكاته نوعاً من النباتات التابعة لجنس البرساء من الفصيلة الغارية، وتعتبر أمريكا الاستوائية هي الموطن الأصليّ له.


تتم إضافة ثمرة الأفوكادو الطازجة أي اللبّ اللحميّ الأصفر المائل للخضرة منها إلى السلطات المختلفة كفاتحٍ للشهية، كما يتم استخدامها كمرطّب وغذاء للجلد والبشرة، وتناولها على هيئة شراب أو كوكتيل.


تحتوي كلّ مئة غرام من الأفوكادو على: 220 سعراً حرارياً، و20غ من الدهون، و3غ من الألياف الغذائية، و250ملغ من البوتاسيوم، و33ملغ من المغنيسيوم.


فوائد الأفوكادو لكمال الأجسام

  • يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتين الضروريّ لبناء العضلات، كما يحتوي على الألياف الغذائيّة والدهون الأحاديّة المفيدة.
  • يعزّز إنتاج التستستيرون في الجسم، والضروريّ لزيادة حجم العضلات وبنائها بشكلٍ أسرع مع التمرينات الرياضيّة.


فوائد الأفوكادو الصحّية العامّة

  • للأفوكادو خصائص مضادّة للالتهابات؛ نظراً لاحتوائه على الكثير من المعادن كالزنك، والمنغنيز، والسلينيوم، وأحماض أوميغا3.
  • يحتوي على نسب مرتفعة من المواد المضادّة للأكسدة، مثل: بيتا كاروتين، وألفا كاروتين، ولوتين وزياكسانثين.
  • يخفّض ارتفاع ضغط الدم؛ نظراً لغناه بالبوتاسيوم.
  • يحافظ على صحّة القلب ويقي من الإصابة بالسكتة الدماغية؛ نظراً لاحتوائه على حمض الفوليك وفيتامين B6 واللذين ينظّمان مستوى الحمض الأميني، كما يحتوي على فيتامين هـ ودهون صحّية غير مشبعة.
  • يُحارب الجذور الحرّة، وغنيّ بمضادات الأكسدة المعروفة بالغلوتاثيون؛ مما يقي من الإصابة بأعراض الشيخوخة المبكّرة.
  • يعزّز الجهاز المناعي في الجسم؛ نظراً لاحتوائه على الجلوتاثيون.
  • يحسّن كثافة المعادن في العظم؛ الأمر الذي يقّلل خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ نظراً لاحتوائها على نسب مرتفعة من المعادن الأساسية كالزنك والفوسفور والنحاس.
  • يحتوي ضعف كمية الألياف الغذائية الموجودة في ثمرتين من التفّاح، والألياف الغذائية هامّة جداً لضبط مستوى السكّر في الدم وللوقاية من بعض الأمراض كالإمساك وسرطان القولون.
  • يخفّض مستوى الكولسترول السيئ في الدم؛ كونها مصدراً هاماً للمواد الكيميائية النباتية المسمّاة ببيتا سيتوستيرول.
  • يحتوي نسب مرتفعة من اللوتين، والذي يقي بدوره من الإصابة بسرطان البروستاتا ومن إعتام عدسة العين وتلف الخلايا البصرية التي تتسبب بالعمى لكبار السن.
  • يعزّز عمل الكبد، ويخلّص من الفضلات الموجودة في الأمعاء، كما يقضي على الغازات.
  • يرمّم خلايا الجسم.
  • يهدّئ الأعصاب ويحدّ من التوتّر.
  • يعزّز نموّ الشعر ويرطّبه ويزيد ليونته.
  • يرطّب البشرة الجافّة ويغذّيها، ويقي من أشعة الشمس الضارّة.
  • يقلّل من خطر الإصابة بسرطان الثدي؛ نظراً لاحتوائه على حمض الأوليك.
  • يزيد الوزن بشكلٍ صحيّ نظراً لارتفاع سعراته الحراريّة.