فوائد الاستيقاظ باكراً

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٩ ، ٢٨ أكتوبر ٢٠٢٠
فوائد الاستيقاظ باكراً

فوائد الاستيقاظ باكراً

فوائد جسدية للاستيقاظ باكراً

يمنح الاستيقاظ باكراً الأشخاص فرصة الحصول على الراحة، حيث إنّه عند الانتظام في دورة ثابتة من الاستيقاظ والذهاب إلى النوم باكراً يزيد من فعاليّة مراحل النوم الطبيعيّة التي يحتاجها الجسم للراحة والتعافي وتجدُّد الخلايا، بالإضافة إلى دور ذلك في تحسين وتعزيز وظائف الدماغ الصحيّة المتُعلّقة بمعالجة الدماغ للأمور والتخزين في الذاكرة.[١]


يُمكّن النهوض باكراً الأشخاص من القيام بالعديد من الأنشطة الصحية ذات الفوائد العديدة وأهمّها ممارسة التمارين الرياضيّة في الصباح والتي تُقلّل الشعور بالإجهاد والتعب طوال اليوم، وتُساعد على النوم بصورة أفضل ليلاً، كما تُحفّز إفراز هرمون الإندورفين الذي يُعدُّ أحد الهرمونات المسؤولة عن تعزيز المشاعر الإيجابية.[١]


يمنح النهوض باكراً وقتاً كافياً للشخص لتناول وجبة الإفطار التي تُمثّل أهم الوجبات الغذائية؛ إذ إنّها تُزوّد الجسم بالطاقة الكافية، وتُحسّن عملية التمثيل الغذائي، وتُقلّل من فرص الإصابة ببعض الأمراض؛ كالسكري، والسمنة، وأمراض القلب، بالإضافة إلى دورها الفعّال في تحسين المزاج وتعزيز التفكير الإيجابي.[٢]


فوائد نفسية للاستيقاظ باكراً

يضبط الاستيقاظ باكراً إيقاع الساعة البيولوجية المسؤولة عن التحكُّم في أنشطة الدماغ، وضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم، إذ يتمُّ ضبطها عن طريق الانتظام في دورة ثابتة في مواعيد النوم والاستيقاظ، ونتيجةً لذلك يتمُّ الحفاظ على إفراز الميلاتونين ليلاً للمساعدة على النوم، بينما يتمُّ استمرار إفراز الهيستامين خلال النهار للبقاء في حالة اليقظة.[٣]


ينجم عن الإخلال في مواعيد النوم والاستيقاظ العديد من المُشكلات، مثل: الشعور بالدوّار، والتعب الشديد، وقلّة التركيز، والمشاعر السّلبية، وفقدان الصبر، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة باضطرابات الصحة العقلية؛ كالاكتئاب، والقلق، وإضرابات المزاج، خاصّةً لدى المراهقين،[٣] فقد أظهرت بعض الدراسات أنَّ النساء اللواتي يستيقظن باكراً هنّ أقل عُرضةً للإصابة باضطرابات الصحة العقلية.[٤]


فوائد أخرى للاستيقاظ باكراً

توجد فوائد أخرى تدعو للاستيقاظ باكراً وتشمل الآتي:[٥]

  • منح الأشخاص فرصة تنظيم أعمالهم بالاستفادة من الوقت للتخطيط، ووضع الأهداف، وإدارة المهام المُراد إنجازها.
  • زيادة إنتاجية الأشخاص في أعمالهم، إذ إنَّ الدماغ يكون في أشدّ حالات اليقظة والتركيز صباحاً، الأمر الذي يُساهم في اتخاذ القرارات والتفكير بصورة أفضل.
  • الحصول على بشرة صحيّة، إذ إنّ الاستيقاظ في الصباح يُساعد على ضمان حصول البشرة على الوقت المُناسب لتجديد نضارتها وشبابها.


المراجع

  1. ^ أ ب "15 Reasons to Rise Early - Benefits Of Waking Up Early", www.thesleepjudge.com,30-9-2019، Retrieved 14-10-2020. Edited.
  2. "Benefits of waking up early every morning", www.educationworld.in, Retrieved 14-10-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Romi Kumar (12-8-2019), "How Waking Up Early Affects Mental Health In a Positive Way?"، thriveglobal.com, Retrieved 14-10-2020. Edited.
  4. Jennifer Still (9-5-2019), "5 reasons to wake up early, even if you hate it"، www.businessinsider.com, Retrieved 14-10-2020. Edited.
  5. "8 Health Benefits to Being an Early Riser", www.neurotrackerx.com,2-7-2019، Retrieved 14-10-2020. Edited.