فوائد التفاح المسلوق للرضع

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد التفاح المسلوق للرضع

التفاح المسلوق

منذ دخول الطفل في الشهر الرابع من عمره تبدأ الأم بإطعامه بعض أنواع الأغذية الخفيفة بجانب الرضاعة الطبيعيّة، وذلك لأنّ حاجة الطفل من الطعام تزيد بازداد عمره، ومن تلك الأغذية الفواكه ومن أهمّها التفاح، والذي يعتبر مصدراً غنيّاً بالعناصر الغذائيّة التي يحتاجها جسم الطفل من أجل النمو السليم والصحي. سنتعرف في هذا المقال على أهم فوائد التفاح المسلوق للطفل الرضيع، إلى جانب التعرّف على الطريقة الصحيحة لسلق التفاح كغذاء جانبي وصحّي له ومكوّنات التفاح.


فوائد التفاح المسلوق للرضع

يحتوي التفاح على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان كألياف البكتين، والتي تعمل على تنظيم وتسهيل حركة الأمعاء، ممّا يؤدّي إلى منع حدوث الإمساك، كما ويعتبر التفاح من الخيارات الأفضل للطفل الرضيع، حيثُ يمكن إضافته ومزجه إلى معظم أغذية الرضيع كالحبوب، أو الحليب.


في بداية إطعام الطفل للتفاح يُفضل أن يتم تقشيره، ثمّ سلقه وهرسه، ولكن وبعد دخول الشهر الثامن يُفضل إطعامه له بقشره حتى لا يُصاب الطفل باضطرابات في المعدة، وحتى يحافظ على جميع العناصر الغذائيّة من معادن وفيتامنيات موجودة في قشره.


من فوائد التفاح الأخرى أنّه يساعد في نمو أسنان الطفل في وقتٍ مبكر، ويمنع إصابته بالإسهال، ويساعد أيضاً في الوقاية من الإصابة بالأمراض الصدريّة كالكحة، والسعال، والبرد.


طريقة سلق التفاح للرضع

يُفضل اختيار التفاح العضوي غير المرشوش بمواد كيميائيّة، ونختار أيضاً التفاحة الصلبة، ونغسلها جيّداً بالماء الممزوج بالقليل من الخل حتى يقتل البكتيريا والفيروسات، ثمّ نُقشّره ونقطعه إلى قطع صغيرة حتى نُخرج البذور الموجودة فيه، ونضعه في قدر صغير ونظيف على نار متوسطة، ونتركه حتى ينضج تماماً ويُصبح طريّاً مدة عشر دقائق فقط، وذلك حتى يحتفظ بالفيتامينات، والمعادن.


نهرس قطع التفاح جيّداً أو نخلطه في محضرة الطعام، ونضيف إليه القليل من الماء حتى يصبح بالسماكة والكثافة المطلوبة، ثمّ نبدأ بإطعام الطفل، ويُفضل أن لا تزيد الكميّة عن ملعقتين كبيرتين في البداية. ونحتفظ بالكمية المتبقية في أوعية خاصّة لحفظ الطعام في الثلاجة على أن تُستعمل في فترة زمنيّة قصيرة.


مكوّنات التفاح

يحتوي التفاح على مجموعة كبيرة من المواد والعناصر الغذائيّة ومن أهمّها: فيتامين أ، وفيتامين بي9، وكميّة كبيرة جداً من فيتامين سي، ويحتوي أيضاً على فيتامين ك، وعلى الكالسيوم، والحديد، والزنك، والصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والألياف القابلة للذوبان، ونسبة عالية من الماء، والكربوهيدرات، والسكريات الطبيعيّة.