فوائد التقشير الكريستالي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٢٩ مارس ٢٠١٦
فوائد التقشير الكريستالي

التقشير الكريستالي

هو عبارة عن تقشير للبشرة يعمل على التخلّص من الخلايا السطحيّة للجلد باستخدام بلورات أكسيد الألمنيوم الناعمة، والتي تعمل على إزالة طبقة الجلد الميّتة القرنيّة السطحيّة تحديداً، من خلال تشكيل طبقات جديدة من الطبقة القاعديّة الموجودة في البشرة، ووضعها في عبوات، ويحتاج إلى فترة تتراوح ما بين ستّ إلى ثماني جلسات، ومن الأفضل أنّ يتمّ إعادة الجلسات كل ثلاثة أشهر، وتكون مدّة الجلسة الواحدة نصف ساعة، وتمنع من انتشار الأمراض المعدية بين الأشخاص، وتكون العبوات معبئة جاهزة من مصنعها الأصلي، وهي منتشرة بكثرة في عالم تجميل البشرة وعلاج الكثير من مشاكلها في وقتنا الحالي، وسنتعرّف في هذا المقال على فوائد التقشير الكريستالي.


يعتبر التقشير الكرستالي مناسباً للأشخاص الذين يعانون من مشكلة حب الشباب، والتصبّغات الناتجة عن الجسم، بالإضافة إلى من يعانون من التجاعيد الخفيفة وتقرّحات البشرة، ومن لديهم مسامات واسعة، وإفراط في نسيج الغدد الدهنيّة.


فوائد التقشير الكريستالي

  • يعيد حيويّة البشرة وإشراقها.
  • يوحّد من لون البشرة، ويعطيها النضارة التي تحتاجها.
  • يزيل الكلف والنمش الذي ينتج عن التعرّض للشمس.
  • يقاوم التصبّغات الجلديّة الناتجة عن نقص مادّة الملانين، والتخفيف من آثار حبّ الشباب.
  • يزيل السواد الموجود على الأكواع والركب.
  • يحارب علامات التقدّم بالعمر التي تظهر على البشرة، فهو يعمل شدّ للبشرة، ويخفي التجاعيد.
  • يغلق المسامات الواسعة في الوجه.
  • ينعّم ملمس البشرة.
  • يفتّح لون البشرة.


إرشادات لما بعد الجلسة

  • وضع مرطّب وواقي شمس على البشرة، فجلسة التقشير تسبّب احمرار البشرة، وترطيبها يخفّف من الاحمرار والجفاف الناتج عن الجلسة.
  • عدم التعرّض لأشعة الشمس لمدّة سبعة أيام بعد القيام بجلسة التقشير.
  • الابتعاد عن دهن البشرة بالكريمات التي تحتوي على حموضة الفواكه، والغسولات بكافة أنواعها، والمقشرات، لمدّة ثلاثة أيّام قبل جلسة التقشير، وثلاثة أيّام بعد جلسة التقشير.
  • تجنّب وضع مستحضرات التجميل بمختلف أنواعها، والعطور لمدّة يومين بعد القيام بجلسة التقشير.


محاذير عمل التقشير الكريستالي

لا ينصح بعمل التقشير الكريستالي لجميع أنواع البشرة، فهناك بعض الحالات التي يمنع عليها عمل التقشير الكريستالي، وهم من يعانون من ندبات وآثار عميقة، وآفات جلدية غير مشخّصة، بالإضافة إلى من لديهم ثآليل في المنطقة التي المراد علاجها، ومن يوجد لديهم حب شباب من الدرجة الرابعة أو الثالثة، ومن لديهم أمراض تصيب الجهاز المناعي الذاتي، ومن قاموا بعمل جلسات تقشير كيماوية منذ فترة قصيرة، كما لا ينصح بعمله لمن تعرّضوا للشمس خلال فترة الأسبوعين السابقين.