فوائد التمر الهندي للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٨ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد التمر الهندي للقولون

التمر الهندي

تنمو شجرة التمر الهندي حتى يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار تقريباً، وهي من الأشجار دائمة الخضرة وسريعة النمو، وتعدّ ثمارها عبارة عن قرون يُستخرج منها اللب اللحمي البني ذو المذاق الحمضيّ الذي يُغلِّف البذور، وعند استعماله تقشر الثمار، ثمّ تُعجن وتُخلط بكميّة معينة من السكر حتى لا تفسد عند حفظها، وللتمر الهندي، أو العرديب، أو الحومر العديد من الفوائد الصحيّة والعلاجيّة للجسم وخاصة للقولون، والتي سنذكرها بالتفصيل في هذا المقال.


فوائد التمر الهندي للقولون

أثبتت الكثير من الدراسات والأبحاث العلميّة أنّ التمر الهندي يحتوي على مجموعة كبيرة من المضادات الحيويّة التي تقضي على سلالات مخلتفة من البكتيريا الضارة التي تتكاثر في الأمعاء والمعدة؛ لذا يعتبر مطهراً طبيعياً، وفعّالاً، وجيداً، كما أنّ لديه قدرة عالية على تحسين الهضم، وطرد الريح، والتخلّص من الإمساك، وخاصة عند مزجه بالكمون المطحون مع السكر.


يقلل التمر الهندي من نسبة الحموضة في المعدة والقولون والتي تؤدي إلى تشنجات مؤلمة فيهما، كما يُفيد أيضاً في حالات الإمساك، والاضطرابات المعويّة، ويتم استعماله بعدة طرق مختلفة كنقعه في كميّة من الماء طيلة الليل، وإضافة القليل من الكمون إليه، وشرب كوباً منه يومياً وبشكل منتظم.


الفوائد العامة للتمر الهندي

  • يُطهر الجروح، كما يمنع انتشار العدوى في الجسم.
  • يعالج اضطرابات الصفراء من خلال التحكم في مستويات الدهون في الجسم.
  • يمنع تأكسد الكولسترول الضار على جدران الأوعية الدمويّة؛ بسبب احتوائه على الألياف، وهو بذلك يمنع الإصابة بالسكتات الدماغية والقلبية.
  • يعالج حمى الملاريا عند مزج أوراقه مع شاي الأعشاب.
  • يعالج اليرقان والقرحة المعوية.
  • يعالج التهابات الحلق المختلفة مع خلال مزجه بالماء وتناوله.
  • يُنقي الدم خاصة عند شرب عصيره بعد تناول وجبات الطعام.
  • يمد الجسم بالطاقة، وبالتالي يُخفف حالة الخمول والكسل، خاصة التي تصيب الإنسان بعد الإفطار في شهر رمضان المبارك.
  • يفيد مرضى ضغط الدم المرتفع؛ فقد أثبتت الكثير من الدراسات أنّه يُخفض من مستوياته المرتفعة.
  • يُخفف من ألم الصداع الذي يُصيب الشخص بعد الإفطار مباشرة.
  • يعالج البواسير.


عمل مشروب التمر الهندي

يتم الحصول على مشروب التمر الهندي من خلال تقطيعه إلى قطع صغيرة، ثمّ نقعه في كميّة من الماء المغلي جيداً مدة ليلة كاملة تقريباً، وتصفيته بقطعة من الشاش أو القماش، ثمّ إضافة الماء البارد، والقليل من ملح الليمون، والسكر بحسب الرغبة، كما يمكن خلطه بالكركديه لإضفاء القليل من الحموضة عليه.