فوائد وأضرار التمر للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
فوائد وأضرار التمر للحامل

التمر

تمتاز فاكهة التمر (بالإنجليزية: Dates) التي تنتج من نخلة التمر (الاسم العلمي: Phoenix dactylifera) وتنتمي لفصيلة الأشجار النخليّة (بالإنجليزية Arecaceae)[١] بطعمها الحلو، وقابليتها للمضغ، كما أنّهُا تُعدُّ جُزءاً أساسياً في النظام الغذائي في بلدان الشرق الأوسط منذ آلاف السنين، وهو يُستخدم في جميع أنحاء العالم كأحد المحلّيات الطبيعيّة في العصائر، والسموذي، والمخبوزات، وغيرها.[٢]


فوائد التمر للحامل

محتواه من العناصر الغذائية المفيدة للحامل

يتميز التمر باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية، كالمعادن، مثل؛ الفسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم،[٣] ويُذكرُ أنّ التمر ونواته يُعدّان غنيّين بمُضادات الأكسدة، مثل؛ الفينولات، والكاروتينات.[٤] ومن الجدير بالذكر أنّ التمر يُعدُّ مصدراً للفولات؛ الذي يُساعد على التقليل من نسبة حدوث عيوب خلقيّة عند الولادة، كذلك فإنه مصدرٌ جيّد لفيتامين ك؛ الذي يُساعد على نمو الهيكل العظمي للجنين، كما أنّه يُحسن من عمل كلٍ من العضلات والأعصاب، والحديد الذي يساعد تناول مصادره بشكل جيّد على تحسين مستويات طاقة الجسم، والتقليل من خطر الإصابة بفقر الدّم، وهو أيضاً مصدرٌ جيّدٌ للبوتاسيوم؛ الذي يساهم في خفض مستوى ضغط الدّم، ويُعدُّ غنياً أيضاً بالألياف الغذائية؛ التي تُساعد على حركة الجهاز الهضمي، وبالتالي التقليل من الإمساك المُرتبط بالحمل.[٥] كما يحتوي على العفص (بالإنجليزية: Tannin)؛ الذي لهُ دورٌ في انقباض العضلات في عنق الرحم.[٦]


دراسات علمية حول فوائد التمر للحامل

  • أشارت مراجعةٌ منهجيّةٌ وتحليلٌ شموليٌّ لـ 11 دراسة نُشرت في مجلة Complementary Therapies in Medicine في عام 2019 أنّ تناول التمر يُساعد على التقليل من فترة الحمل، وزيادة توسع عنق الرحم، كما أنّه يُساهم في تسريع المرحلة الأولى من الولادة أو المخاض.[٧]
  • أشارت دِراسة نُشرت في مجلة Journal of Obstetrics and Gynaecology عام 2017، وأجريت على 154 امرأة حامل ولوحظ أنَّ تناولهنَّ للتمر وبخاصة في نهاية الحمل يُساعد على التقليل من الحاجة للطلق الصناعي، لكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول هذا التأثير.[٨] كما خَلُصت إلى هذه النتيجة أيضاً دراسة قائمة على الملاحظة نُشرت في مجلة Journal of Obstetrics and Gynaecology عام 2011 وأجريت على 69 امرأة استهلكنَ ست تمرات قبل أربعة أسابيع من الموعد المقرر للولادة، وقد لوحظ أيضاً قِصر مدة المرحلة الأولى في الولادة.[٩][٥]
  • أشارت دِراسةٌ نُشرت في مجلة BioMed Research International في عام 2019 إلى أنّ تناول 7 حبات من تمر العجوة له دورٌ في تقليل خطر مقدمات الارتعاج أو ما يُعرف بتسمم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia)، كما يقلل من مستوى الضغط الشرياني الوسطي أو معدل ضغط الدم.[١٠]


أضرار التمر على الحامل

درجة أمان التمر للحامل

يُعدّ التمر آمناً للتناول من قِبل الحامل والمُرضع في حال تناوله بالكميات الطبيعية الموجودة في الطعام، ولكن لا توجد العديد من المعلومات الكافية لمعرفة إذا ما كان تناول كميّاتٍ كبيرةٍ جداً من التمر آمناً، لذا فإنّه يُنصح للحامل بالالتزام بالكميات المعروفة في الطعام فقط.[١١]


محاذير استخدام التمر للحامل

يرتبط استهلاك التمر بمحاذير معينة، فمثلاً قد يظهر في حالات قليلة ردّ فعل تحسسي لدى الحامل من التمر، ومن الأعراض التي تُرافقه؛ التنمل، والحكة، والانتفاخات حول الفم، أو اللسان، وفي حال حدوث أيٍّ من هذه الأعراض فإنّه يُنصحُ بالتوقف عن أكل التمر بشكلٍ فوري، ومن الجدير بالذكر أنّ التمر يحتوي بشكل كبير على الكربوهيدرات، والسعرات الحرارية، ولذلك فإنّه يُنصح بتجنب الإفراط في استهلاكه والاكتفاء وعدم تجاوز ست حبات من التمر يومياً وخصوصاً إذا ما كانت الحامل تُراقب السُعرات الحرارية المُتناولة.[٥] وعلى الحامل الانتباه أيضاً إلى تناول الفواكه المُجففة كالتمر بشكل مُعتدل، ويعود ذلك لاحتوائه على السكر بشكل كبير، وانخفاض محتواه من الماء على غرار الفواكه الطازجة الأخرى.[١٢]


أسئلة شائعة حول استخدام التمر للحامل

هل تناول التمر للحامل في الشهور الأولى مفيد أم ضار

يشيع عند البعض أنّ استخدام التمر للحامل في الشهور الأولى قد يكون ضارّاً لها، إلا أنّه لا توجد أيّ أدلّةٍ علميّةٍ تُبيّن هذا الضرر خلال تناول التمر في الشهور الأولى، أو حتى المتوسطة، أو الأخيرة من الحمل.[٥] وكما ذكرنا سابقاً فإنّه لا تُوجد معلومات كافية حول إذا ما كان تناول التمر بكميات كبيرة آمناً، لِذا فإنّه يُنصح بالالتزام بالكميات المعروفة في الطعام.[١١] ويمكن استشارة الطبيب قبل تناول التمر في الأشهر الأولى من الحمل.


ما فوائد التمر للحامل في الشهر الثامن والتاسع

كما ذكرنا سابقاً فإنّ تناول التمر قبل موعد الولادة قد ساهم في تسهيلها.[٧][٩]


ما فوائد التمر على الريق للحامل

لا توجد دراسات تشير إلى أنّ تناول التمر على الريق قد يقدّم فوائد خاصّة للحامل.


ما فوائد التمر للنفاس

أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Iranian Journal of Obstetrics, Gynecology and Infertility في عام 2016 إلى أنّ تناول التمر بعد فترة ما بعد الولادة أو النفاس يُساعد على التقليل من النزيف، حيثُ شملت الدراسة 100 من النساء اللاتي لم يلدنَ من قبل، وتراوحت أعمارُهنّ بين 18–35 سنة، وتم إعطاؤهنَّ 100 غرام من التمر بعد ساعتين من الولادة لمدة 10 أيام.[١٣]


ما فوائد التمر للمرضع

يزيد تناولُ التمرِ من إفراز هرمون البرولاكتين، حيثُ إنّه يُرسل إشارات للجسم لإنتاج الحليب، كما يُعدّ التمر مصدراً غنياً بالكالسيوم، والألياف الغذائية المهمة للمُرضع.[١٤] ففي دراسةٍ أوليّةٍ نُشرت في مجلة Mediterranean Journal of Nutrition and Metabolism عام 2017، وأجريت على الفئران، لوحظ أنّ تناول التمر يرفع من مستوى هذا الهرمون لدى الفئران المُرضعة مقارنة بعدم تناولها له، كما يُحسّن من صحّتها، ويقلل من الإجهاد والتوتر لديها.[١٥]


ما فوائد الرطب للحامل

لا توجد معلومات حول فوائد الرطب بشكل خاصّ للمرأة الحامل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الفرق بين التمر والرُطب هو في درجة النُضج، واللون، والمحتوى من الماء، حيث تُعدُّ الرطب شبِه ناضجة، كما أنّها بنيّة اللون بشكل كامل أو في بعض أجزاء منها، ويتراوح مُحتواها من الماء بين 30-35%، أمّا التمر فلونهُ بنيٌّ غامق أو أسود، ويُعدُّ محتواه من الماء قليلاً؛ حيثُ إنّه يقل عن 25%، وقد يصل إلى 10% أو أقل.[١٦][١٧]


ما فوائد دبس التمر للحامل

لا توجد دراسات تبحث في فوائد دبس التمر بشكل خاص للحامل.


فيديو أطعمة تضر بالحامل

شاهد الفيديو للتعرف على الأطعمة التي تضر بصحة الحامل:[١٨]


المراجع

  1. "Phoenix dactylifera - L.", www.pfaf.org, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  2. Meenakshi Nagdeve (28-2-2020), "13 Proven Health Benefits Of Dates"، www.organicfacts.net, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  3. Brianna Elliott (21-3-2018), "8 Proven Health Benefits of Dates"، www.healthline.com, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  4. Mohamed Al-Farsi, Chang Lee (12-2008), "Nutritional and Functional Properties of Dates: A Review", Critical Reviews in Food Science and Nutrition, Issue 10, Folder 48, Page 877-887. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Valencia Higuera (27-11-2019), "Is Eating Dates During Pregnancy Safe — and Can It Help Labor?"، www.healthline.com, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  6. Masoumeh Kordi, Fatemeh Meybodi, Mohammadtaghi Shakeri, and others (2017), "Effect of Dates in Late Pregnancy on the Duration of Labor in Nulliparous Women", Iranian Journal of Nursing and Midwifery Research, Issue 5, Folder 22, Page 383-387. Edited.
  7. ^ أ ب Morteza Nasiriab, Zeinab Gheibic, Ali Mirid, and others (8-2019), "Effects of consuming date fruits (Phoenix dactylifera Linn) on gestation, labor, and delivery: An updated systematic review and meta-analysis of clinical trials", Complementary Therapies in Medicine, Folder 45, Page 71-84. Edited.
  8. Nuguelis Razali, Siti Hayati Mohd Nahwari, Sofiah Sulaiman, and others (2017), "Date fruit consumption at term: Effect on length of gestation, labour and delivery", Journal of Obstetrics and Gynaecology, Issue 5, Folder 37, Page 595-600. Edited.
  9. ^ أ ب O Al-Kuran 1, L Al-Mehaisen, H Bawadi, And Others (2011), "The effect of late pregnancy consumption of date fruit on labour and delivery", Journal of Obstetrics and Gynaecology, Issue 1, Folder 31, Page 29-31. Edited.
  10. Ida Royani, Suryani As’ad, Nasrudin Mappaware, and others (10-12-2019), "Effect of Ajwa Dates Consumption to Inhibit the Progression of Preeclampsia Threats on Mean Arterial Pressure and Roll-Over Test", BioMed Research International, Folder 2019, Page 5. Edited.
  11. ^ أ ب "DATE PALM", www.webmd.com, Retrieved 20-3-2020. Edited.
  12. Bethany Cadman (6-1-2020), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-3-2020. Edited.
  13. Sedigheh Akbari, Malihe Nasiri, Farideh Akhlaghi, and others (1-2016), "The effect of consumption of the date fruit on the amount and duration of the postpartum bleeding", Iranian Journal of Obstetrics, Gynecology and Infertility , Issue 181, Folder 18, Page 20-27. Edited.
  14. Lois Sommers (1-8-2019), "Top 10 superfoods for breastfeeding moms"، www.news.sanfordhealth.org, Retrieved 21-3-2020. Edited.
  15. Saeed Ebrahimi, Mina Hemmati, Mohammad Malekaneh (15-11-2017), "Effects of the date palm fruit (Phoenix dactylifera L.) on prolactin, IGF-1, and stress factors in lactating female rats and its impact on their litters’ development", Mediterranean Journal of Nutrition and Metabolism, Issue 3, Folder 10, Page 251-258. Edited.
  16. "CHAPTER 1: WHOLE DATES", http://www.fao.org, Retrieved 21-3-2020. Edited.
  17. Amanat Ali, Mostafa Waly, Sankar Devarajan And Others (1-2012), "https://www.researchgate.net/publication/257416165_Nutritional_and_Medicinal_Value_of_Date_Fruit"، www.researchgate.net, Retrieved 5-4-2020. Edited.
  18. فيديو أطعمة تضر بالحامل.