فوائد الثوم والعسل على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٣ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٩
فوائد الثوم والعسل على الريق

الثوم والعسل

يُعدّ كلٌ من الثوم والعسل من الأغذية الصحيّة، حيث يُصنف الثوم كنوعٍ من الأعشاب، وهو يمتلك رائحةً فريدة نتيجة احتوائه على مركبٍ الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، وكلّما قلت كمية الأليسين قلت في المقابل فعاليّة الثوم، كما استخدم الثوم عن طريق الفم في الطب البديل لعلاجٍ ارتفاع ضغط الدم، وسرطان المعدة، وسرطان القولون، وتجدر الإشارة إلى أنّ الثوم المطبق على الجلد قد يكون فعالًا في علاج الالتهابات الجلدية الفطرية، مثل: عدوى القوباء الحلقية، وقدم الرياضي (بالإنجليزية: Athlete's foot)، أمّا العسل فهو من المغذيات التي يصنعها نحل العسل باستخدام رحيق الأزهار، حيث يصنف العسل بناءً على لونه، كما يتميز بكونه سائلاً ذو مذاقٍ حلو؛ إذ إنّه غنيٌّ بالسكريات والعناصر الغذائية المفيدة، وتجدر الإشارة إلى أنّه يمتلك خصائص معقمة ومضادةٍ للجراثيم.[١][٢]


فوائد الثوم والعسل على الريق

استُخدمَ مزيج العسل والثوم كعلاج تقليدي للسعال والتهابات الجهاز التنفسي في المجتمعات المحلية المختلفة، وقد أُجريت دراسةٌ بهدف تقييم الخصائص المضادة للبكتيريا لمزيج مستخلصات العسل والثوم ضد عدوى الجهاز التنفسي التي تسببها البكتيريا، كالبكتيريا الزائفة الزنجارية (بالإنجليزية: Pseudomonas aeruginosa)، والبكتيريا المكورة الرئوية، والبكتيريا الكلبسيلة الرئوية، إذ وضحت نتائج الدراسة أنّ لخليط مستخلص الثوم والعسل قدرة أعلى على تثبيط البكتيريا مقارنةً مع بعض المضادات الحيوية التجارية، مثل: السيفوكسيتين (بالإنجليزية: Cefoxitin)، والإريثروميسين (بالإنجليزية: Erythromycin)، لذلك قد يكون لهذا المزيج قدرةٌ على علاج عدوى الجهاز التنفسي التي تسببها البكتيريا.[٣]


فوائد الثوم والعسل بشكلٍ عام

فوائد الثوم

يمنح الثوم الجسم العديد من المنافع الصحيّة، والتي تُوضح فيما يأتي:[٤]

  • يساعد على خفض ضغط الدم: حيث تبين أنّ المركبات النشطة في الثوم يمكن أن تقلّل من ضغط الدم، وبالإضافةً إلى ذلك وجدت الدراسات البشرية أنّ مكملات الثوم لها تأثير ملحوظ في خفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاعه، حيث إنّ ارتفاعه يُعدّ من أهمّ دوافع أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل: النوبات القلبية، والسكتات الدماغية.
  • يقلّل من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر: حيث يحتوي الثوم على مضادات الأكسدة التي تدعم آليات الحماية في الجسم ضد الأكسدة، كما تبين أنّ الجرعات العالية من مكملات الثوم تزيد من إنزيمات مضادات الأكسدة لدى البشر، إضافةً إلى أنّها تقلل بشكلٍ ملحوظ من الإجهاد التأكسدي لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم، ومن الجدير بالذكر أنّ تأثير الثوم في خفض مستويات الكولسترول، وضغط الدم، بالإضافةً إلى خصائصه المضادة للأكسدة يمكن أن يخفض من خطر الإصابة بأمراض الدماغ الشائعة، مثل: مرض ألزهايمر، والخرف.
  • يساعد على تعزيز صحة العظام: حيث وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت على النساء بعد انقطاع الطمث أنّ الجرعة اليوميّة من مُستخلص الثوم الجاف، التي تعادل 2 غرام من الثوم النيء، قد ساهمت في انخفاض هرمون الإستروجين بشكلٍ ملحوظ، وهذا بدوره ساعد على تعزيز صحة العظام لديهم.


فوائد العسل

يوفر العسل مجموعةً من الفوائد الصحية، وهي مذكورة فيما يأتي:[٥]

  • يساعد على علاج الجروح والحروق:حيث يُعتبر العسل مُطهراً طبيعياً؛ فهو يثبط نمو البكتيريا، وبالتالي فإنّه يساهم في الحفاظ على نظافة الجروح، كما يحدّ من إصابتها بالعدوى، ويقلّل من الألم، والانتفاخ، بالإضافة إلى أنّه يعزز عملية شفائها.
  • يساهم في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي: حيث يُعد العسل مُليناً طبيعياً يمكن أن يساعد على مكافحة الإمساك والانتفاخ، كما أنّه غنيٌ بالبكتيريا النافعة التي تؤثر كالبروبيوتيك، وتحافظ على صحة الجهاز الهضمي، والجهاز المناعي.
  • يساهم في تعزيز الأداء البدني: حيث يمكن أن يعزز العسل مستويات أداء الرياضيين وقدرتهم على التحمل، ويقلّل من إجهاد العضلات، ويعود ذلك لمحتواه العالي من السكريات؛ التي تتكون من الجلوكوز، والفركتوز.


القيمة الغذائية للثوم

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في فصٍّ واحدٍ، أو ما يعادل 3 غراماتٍ من الثوم النيء:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 1.76 مليليتر
السعرات الحرارية 4 سعرات حرارية
البروتينات 0.19 غرام
الدهون الكلية 0.01 غرام
الكربوهيدرات 0.99 غرام
الألياف 0.1 غرام
السكريات 0.03 غرام
الكالسيوم 5 مليغرامات
الحديد 0.05 مليغرام
المغنيسيوم 1 مليغرام
الفسفور 5 مليغرامات
البوتاسيوم 12 مليغراماً
فيتامين ج 0.9 مليغرام
فيتامين ك 0.1 ميكروغرام
فيتامين ب1 0.006 مليغرام
فيتامين ب2 0.003 مليغرام
فيتامين ب3 0.021 مليغرام
فيتامين ب6 0.037 مليغرام


القيمة الغذائية للعسل

يوضح الجدول الآتي مجموعة العناصر الغذائية التي توفرها ملعقة طعامٍ واحدة، أي ما يعادل 21 غراماً من العسل:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 64 سعرة حرارية
الماء 3.59 مليليترات
البروتين 0.06 غرام
الدهون الكلية 0.00 غرام
الكربوهيدرات 17.30 غراماً
الألياف 0.00 غرام
السكريات 17.25 غراماً
الكالسيوم 1 مليغرام
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 11 مليغراماً
الحديد 0.09 مليغرام
الزنك 0.05 مليغرام
فيتامين ج 0.1 مليغرام
الصوديوم 1 مليغرام


محاذير استهلاك الثوم والعسل

محاذير استهلاك الثوم

يُعد الثوم آمناً عند تناوله عن طريق الفم بكمياتٍ مناسبة أو إذا استُخدمت منتجاته على الجلد، مثل: الهلام، والعجائن، وغسولات الفم التي تحتوي على الثوم مدة تصل إلى 3 أشهر، وبالرغم من ذلك قد يُسبب استخدام الثوم على الجلد تلفاً مشابهاً لتأثير الحرق، كما يوجد بعض المحاذير الأخرى التي ترتبط باستهلاك الثوم، وهي موضحة فيما يأتي:[٨]

  • الثوم النيء: فقد يُسبب تناول الثوم النيء رائحة فمٍ كريهة، وحرقةٍ في الفم أو المعدة، وغازاتٍ، وغثيانٍ، وقيء، ورائحة كريهةٍ للجسم، والإسهال، كما قد أُبلغ عن بعض ردود فعلٍ تحسسيّةٍ جرّاء استخدام الثوم لدى بعض الأشخاص.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: حيث يُعد الثوم آمناً أثناء الحمل عند تناوله بالكميات الموجودة عادةً في الطعام، إلاّ أنّ استخدامه بكمياتٍ طبيةٍ يُعتبر غير آمنٍ، ومن جهةٍ أخرى لا تتوفر معلوماتٌ كافيةٌ حول مدى سلامة استخدامه على الجلد خلال فترات الحمل والرضاعة، لذلك يُنصح بتجنب استخدامه.
  • الأطفال: حيث يُعد الثوم آمناً عند تناوله عن طريق الفم للأطفال لفترةٍ قصيرة، إلاّ أنّ الجرعات الكبيرة منه يمكن أن تكون خطيرةً أو حتى قاتلةً للأطفال.


محاذير استهلاك العسل

يمكن أن يُعدّ العسل آمناً للاستخدام كمحلٍّ طبيعي، ولعلاجٍ السعال والجروح إلاّ أنّ هنالك بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار، وهي موضحة فيما يأتي:[٩]

  • الأطفال: حيث يجدر تجنب إعطاء العسل للأطفال دون سنّ العام، إذ يمكن أن يسبب لهم التسمم السُجقِّيّ (بالإنجليزية: Botulism)؛ نتيجة احتوائه على بكتيريا المطثية الوشيقية (بالإنجليزية: Clostridium Botulinum)، كما يمكن أن تنمو أبواغ هذه البكتيريا وتتكاثر في أمعاء الطفل، ممّا ينتج عنها سمومٌ خطيرة.
  • الحساسية: فقد يُعاني بعض الأشخاص من حساسيةٍ تجاه مكوناتٍ معينةٍ في العسل، وخاصةً حبوب لقاح النحل، ممّا يتسبب في ظهور ردود فعلٍ تحسسيّةٍ، تشمل ما يأتي:


المراجع

  1. "What Is Garlic?", www.everydayhealth.com,1(9-2-2019)، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. Joseph Nordqvist(14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. ,Muley Alemseged, Samuel Adugna and Ejigu Bayu (1-2018)"Antibacterial Properties of Mixture Honey and Garlic (Allium sativum) Extracts Against Respiratory Tract Infection Causing Bacteria", www.researchgate.net, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. Joe Leech (28-6-2018), "11 Proven Health Benefits of Garlic"، www.healthline.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  5. Birgit Ottermann (2-7-2014), "The health benefits of honey"، www.health24.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  6. "Basic Report: 11215, Garlic, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  7. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  8. "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  9. "Honey", www.mayoclinic.org,(18-10-2017)، Retrieved 2-4-2019. Edited.