فوائد الجري في الصباح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٨
فوائد الجري في الصباح

خسارة الوزن

يمكن خسارة الوزن، وحرق المزيد من الدهون من خلال ممارسة تمرين الجري في الصبح الباكر، ولكن يجب ممارسة تمارين المقاومة في ما بعد للمساهمة في حرق الدهون بشكل أفضل، وبناء العضلات الخالية من الدهون، فوفقاً لتشارلز بوليكين، وهو مالك مركز (Poliquin Performance) للرياضيين النخبة، فإنّه يُفضَّل ممارسة تمارين القوّة بعد مرور ثلاثة إلى أحد عشر ساعة من موعد الاستيقاظ، وذلك لأنّ الجسم يكون أكثر قوةً خلال هذه الفترة، كما أنّ مفاصله تكون أكثر مرونةً، لذلك يمكن ممارسة الركض في الصباح، ثمّ القيام بتمرينات المقاومة خلال وقت لاحق من اليوم.[١]


تخفيض ضغط الدم

يخفض تمرين الركض في الصباح الباكر ضغط الدم بشكل فعّال، فقد قام الدكتور سكوت كولير العامل في جامعة ولاية الابالاشيان بمراقبة ثلاث مجموعات تتضمّن أشخاص تتراوح أعمارهم بين الأربعين والستين عاماً قاموا بممارسة تمرين الجري على ثلاث مراحل خلال اليوم؛ حيث قاموا بذلك في الساعة السابعة صباحاً، ثمّ الواحدة ظهراً، ثم السابعة مساءً، فكانت النتيجة أن تمّت ملاحظة انخفاض في ضغط الدم لديهم بمقدار عشرة بالمئة عند ممارسة تمرين الركض في الصباح، وانخفاض بنسبة خمسة وعشرين بالمئة عند ممارسة تمرين الركض في المساء، ففي حال الرغبة في الحصول على أثر طويل الأمد لانخفاض الدم؛ فيجب عليه ممارسة تمرين الركض خلال الفترة الصباحيّة.[١]


فوائد أخرى للركض في الصباح

يوجد العديد من الفوائد الأخرى التي يمكن الحصول عليها من خلال ممارسة تمرين الركض، ومنها:[٢]

  • التقليل من خطر الإصابة النوبات القلبية، أو السكتات الدماغيّة.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة، والأوعية الدموية.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان.
  • التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض العصبية مثل مرض الزهايمر، ومرض باركنسون.
  • المساعدة في بناء عظام قوية بنفس القدر الذي يمكن الحصول عليه جراء ممارسة تمارين حمل الأثقال.[٣]
  • المساعدة في تقوية عضلات الجسم.[٣]
  • المحافظة على وزنٍ صحي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ANDREA CESPEDES (30-1-2018), "The Benefits of Running in the Morning"، www.livestrong.com, Retrieved 16-6-2018. Edited.
  2. "What Are the Benefits and Risks of Running Every Day?", www.healthline.com, Retrieved 16-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Running and jogging - health benefits", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 27-6-2018. Edited.