فوائد الجوز النيئ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ١ مايو ٢٠١٩
فوائد الجوز النيئ

تقليل الالتهابات

يمكن أن تؤدي الالتهابات المزمنة إلى الإصابة بالعديد من الأمراض؛ بما فيها أمراض القلب، والسكري من النوع الثاني، ومرض ألزهايمر، والسرطان، والتي يمكن أن يكون سببها الإجهاد التأكسدي؛ حيث إنّ الجوز يحتوي على نوعٍ مُحدّدٍ من البوليفينول يُسمّى الإياتجيتانين (بالإنجليزيّة: Ellagitannins)، والذي يكافح الإجهاد التأكسدي والالتهابات، كما تجدر الإشارة إلى أنّ البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء تُحوّل الإياتجيتانين إلى مركّبٍ يُسمّى اليوروليثين (بالإنجليزيّة: Urolithins)، والذي وُجِد أنّه يقي من الالتهابات، كما أنّه يمكن لمحتوى الجوز من المغنيسيوم، وحمض ألفا-اللينولينيك، والحمض الأميني الأرجنين أن يساعد على تقليل الالتهابات.[١]


تعزيز صحة القلب

يحتوي الجوز، من بين جميع أنواع المكسرات على أعلى نسبةٍ من أحماض أوميغا 3 الدهنيّة، والمعروفة بألفا-اللينولينيك، والتي تساعد على تعزيز صحّة القلب، وخفض ضغط الدم، إذ تحتوي كلّ 28 غراماً من الجوز على 2.5 غرام منها، ولكن ليس من الضروري تناول الكميّة كاملة للحصول على هذه الفائدة؛ حيث يُعدّ تناول كميّةٍ بسيطةٍ منه خلال اليوم مفيداً للصحة أيضاً.[٢]


الحفاظ على صحة العظام

يحتوي الجوز على العديد من المعادن التي تساهم في الحفاظ على صحة العظام وقوتها، فكلّ نوعٍ من المعادن يحافظ على صحة العظام بشكلٍ مختلفٍ عن غيره، ونذكر فيما يأتي بعض المعادن الموجودة فيه:[٣]

  • النحاس: حيث يؤدي نقص النحاس الشديد إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام، ممّا يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ بحيث تصبح العظام أقلَّ كثافةً، ممّا يُسهّل تعرُّضها للكسر، بالإضافة إلى أنّ النحاس يؤدي دوراً أساسيّاً في الحفاظ على الكولاجين والإيلاستين اللذان يُعدّان البنية الأساسيّة لمكوّنات الجسم، ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم لن يستطيع تغيير الكولاجين والأنسجة الضامة التالفة دون وجود كميّاتٍ كافيةٍ من النحاس، ممّا يؤدي إلى المعاناة من عدة مشاكل؛ بما فيها مشاكل المفاصل.
  • المنغنيز: يحتوي الجوز على كميةٍ كبيرةٍ من المنغنيز الذي يساعد على الوقاية من هشاشة العظام مع معادن أخرى؛ مثل: النحاس والكالسيوم، وعلى الرغم من أنّه يمكن للمكمّلات الغذائية لكُلٍّ من المنغنيز والنحاس أن تكون ضارّة، إلّا أنّ تناولهما من خلال النظام الغذائي يُعدّ مفيداً للعظام.
  • المغنيسيوم: ويتوفر هذا المعدن في الجوز بكمياتٍ كبيرة، ويساعد على تكوين العظام من خلال دوره في تعزيز امتصاص الكالسيوم.


تعزيز وظائف الدماغ

يحتوي الجوز على العديد من العناصر الغذائيّة المفيدة لصحّة الجسم؛ مثل: فيتامين هـ، والدهون المتعدّدة غير المُشبعة، ومتعدّدات الفينول، إذ يمكن لهذه العناصر أن تُقلّل من الضرر التأكسدي والالتهابات في الدماغ، وقد وجدت إحدى الدراسات أنّ كبار السن الذين يتناولون الجوز تكون وظائف الدماغ لديهم أفضل؛ مثل: زيادة سرعة الدماغ في معالجة المعلومات، والمرونة العقليّة، وقوة الذاكرة، ولكن لا تزال الدراسات تبحث في فعاليّة الجوز وتأثيره في وظائف الدماغ، إلّا أنّ الأدلة ليست مؤكدةً بهذا الشأن.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Marsha McCulloch (09-07-2018), "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، www.healthline.com, Retrieved 17-04-2019. Edited.
  2. Keri Glassman, "Why You Should Go Nuts Over Walnuts"، www.webmd.com, Retrieved 17-04-2019. Edited.
  3. Megan Ware (10-07-2018), "What are the health benefits of walnuts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-04-2019. Edited.