فوائد الحامض للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد الحامض للحامل

الليمون

يعدّ الليمون نوعاً من الفاكهة التي تنتمي إلى مجموعة الحمضيّات، وهو يتميز باحتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة ومنها: الألياف، والفيتامينات، والمعادن، والبوتاسيوم وغيرها، وهو من الفواكه التي لا يخلو وجودها من أي منزل، إذ يُستعمل بكثرة في وصفات تحضير وإعداد الطعام، كما أنّه يُستخدم في إعداد الكثير من الوصفات العلاجيّة والتجميليّة، ولعلّ ذلك يشير إلى الفوائد الكثيرة التي يعود بها على صحة الإنسان، وتحديداً على كلّ من القلب، والرجيم، والبشرة، والحامل، والشعر وغيرها، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الحامض للحامل، إلى جانب فوائده العامة.


فوائد الحامض للحامل

  • يلعب دوراً كبيراً في تقوية جهاز المناعة عند الحامل، حيث يحفزه على مقاومة ومكافحة أقوى الأمراض وأخطرها؛ نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ج.
  • يخفف من الغثيان والتقيؤ اللذين يصيبان الحامل بكثرة خلال فترة الحمل، وتحديداً خلال فترة الصباح.
  • يحتوي على العديد من المواد التي تساهم في تنظيم مستوى ضغط الدم في الجسم، كما أنّ تناوله يعمل كمحفز ومنشط طبيعي للنساء المصابات بحالة ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • يساهم في إزالة السموم والملوّثات الموجودة في الجسم، فهو يلعب دوراً كبيراً في تنقية الدم، والكبد، والمعدة بشكل مستمر.
  • يساهم في تحسين عمل الجهاز الهضمي للحامل.
  • يحافظ على جسم الحامل رطباً، ويساهم في منحه التغذية الضروريّة له.
  • يساعد على تسهيل عمليّة إخراج الفضلات من الجسم.
  • يساهم في عمليّة امتصاص الجسم لعنصر الحديد.
  • ينظم حرارة الجسم عند الحامل.
  • يحمي الحامل من الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغيّة.
ملاحظة: بالرغم من فوائد الليمون العديدة للحامل خلال فترة الحمل، إلا أنّه يجب عدم الإفراط في تناوله؛ لأنّه قد يتسبب في حدوث العديد من المضاعفات الصحيّة مثل: الإصابة بحروق وآلام في منطقة جدار المعدة، والتهابات في الجهاز الهضمي وغيرها، كما ينبغي تجنب تناوله مُركّزاً، إذ يجب تخفيفه بالماء.


فوائد الحامض للجنين

  • يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك الذي يحمي الجنين من الإصابة بالعيوب والتشوّهات الخَلقيّة والعصبيّة بعد ولادته.
  • يلعب دوراً كبيراً في بناء عظام الجنين، وتقويتها، ونموها بشكل سليم وصحي.
  • يقوي جهاز المناعة عند الجنين.


فوائد الحامض العامة

  • يساعد على تطهير وتعقيم المسالك البوليّة.
  • يحمي الإنسان من الإصابة بأمراض القلب المختلفة ومنها: تصلب الشرايين، وضعف عضلة القلب وغيرها.
  • يزيد تدفق الدم إلى الجسم، وبالتالي يحسن عمل الدورة الدمويّة.
  • يساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد.
  • يساعد على التخلص من رائحة الفم المزعجة.
  • يمنح البشرة المزيد من النعومة والنضارة، ويلعب دوراً كبيراً في علاج مشاكلها مثل: الحبوب، والبثور، والبقع الداكنة وغيرها.
  • يساهم في التخلص من اصفرار الأسنان.
  • يعالج العديد من الأمراض مثل: الإسهال، والمغص، والصداع، والزكام.
  • يمنح الشعر مزيداً من النعومة واللمعان، كما يساهم في التخلّص من مشاكله المختلفة مثل: التساقط، والتقصف، وقشرة الرأس.