فوائد الحجامة على الظهر

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٤ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد الحجامة على الظهر

الحجامة

تعد الحجامة من طرق العلاج البديل التي استخدمت في علاج الكثير من مشاكل الجسم؛ لأنّها تعتمد على سحب الدم الفاسد من الجسم، وبالتالي تخلصه من الكثير من الجراثيم، والأمراض، كما تعود إلى الطب النبوي، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أمثَلَ ما تَداوَيتُم به الحِجامَةُ، والقُسطُ البَحْرِيُّ) [صحيح]، مما يدل على فوائدها العظيمة، لذا وفي هذا المقال سنعرفكم على كيفية الاحتجام وفوائد الحجامة على الظهر.


أدوات الحجامة

  • أكواب الحجامة كاسات الهواء متوفرة في الأسواق.
  • شمعة، وقنديل.
  • قفازات طبية.
  • شفرات طبية.
  • أقماع سهلة الاشتعال.
  • لاصقات طبية.
  • مقعم جروح.


طريقة الاحتجام للظهر

  • يخلع الشخص الراغب بعمل الحجامة ملابسه العلوية، وبيقى عاري الظهر، ويجلس في مكان دافئ نوعاً ما، ويجب أن يجلس منتصب القامة، كما يجب أن يجلس متربعاً على ركبتيه أو الجلسة التي يرتاح بها.
  • يشعل الحجام الشمعة ويقربها منه بعد أن يرتدي القفازات الطبية المعقّمة ويعقّم منطقة الظهر، ثمّ يمسك بيده اليمنى الكأس، وبيده الأخرى القمع سهل الاشتعال، ويشعله من الشمعة، وعندما تصبح في أوج اشتعالها يدخلها في الكأس، وبسرعة فائقة يثبت الكأس في منطقة الكاهل سواء كانت اليمنى أم اليسرى، ويجب التأكد من أنّها مثبتة وتشد الجلد.
  • يكرر الخطوات نفسها مع الكأس الآخر، ويثبته في المنطقة المقابلة، وبعد أن يتم سحب الدم، وتجميعه في الكأسين، ويتم تعقيم منطقة الجرحين وتنظيفها.


فوائد الحجامة على الظهر

  • تعالج الحجامة جميع الأوجاع التي تصيب الظهر باختلاف موضعها سواء كانت في منطقة أعلى، أم أسفل، أم منتصف الظهر، كما تعالج التهابات الفقرات في الظهر.
  • تقلل التهابات الفقرات وآلامها، حيث تساعد على تنشيط الدورة الدموية الفقرات.
  • تعالج منطقة أعلى الظهر وهي ألم الرقبة، والفقرات القطنية، والكتفين، وتعالج أيضاً أوجاع الظهر التي تنزل إلى الساقين، والفخذين، والقدمين مثل عرق النسا، والديسك، والتي تتسبب في وخزات في القدم، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • تعالج الأشخاص المصابين بالآلام المزمنة في الظهر، والذين لا يستطيعون القيام بأعمالهم، وبنشاطاتهم اليومية.
  • تعالج منطقة منتصف الظهر وخاصة الحالات التي يعاني منها المريض بوخزات عديدة، وألم عند اللوحين، و بعض الحالات التي لا يستطيع فيها المريض رفع يديه مما يسبب له ضيق في التنفس.
  • تنظم الهرمونات، وبشكل خاص في الفقرة السابعة من الفقرات العنقيّة، وترفع الضغط عن الأعصاب.
  • تحمي من الكسل، والتعب، وتضفي على الجسم الحيوية، والنشاط من خلال تنشيطها لمسارات الطاقة في الجسم، وتتخلص من آلام الرأس، والصداع، والدوخة الناتجة عن آلام الظهر.


الأشخاص الممنوعون من الحجامة

  • الحامل والمرضع.
  • المرأة في سن اليأس.
  • المصابون بالإيدز، والفشل الكلوي، ومرضى السرطان.