فوائد الحجامة في أسفل الظهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١ يونيو ٢٠١٧
فوائد الحجامة في أسفل الظهر

الحجامة

تعتبر الحجامة عملية لشفط الدم الفاسد المختزن تحت طبقات الجلد عن طريق وضع كؤوس زجاجية على منطقة أسفل الظهر، أو ما تسمى (الفقرات القطنية) بعد إشعال ورقة ووضعها داخل الكأس وقلبها وتثبيتها مكان الألم، فتنطفئ الورقة ويشفط الكأس الدم الفاسد ويجمعه تحت الكأس ويترك لدقيقة أو دقيقتين، وبعد أن يتم نزع الكأس بلطف يتم إحداث ضربات خفيفة بشفرة أو مشرط طبي معقم بهدف إخراج الدم الفاسد متجمعاً داخل الكأس، ثمّ يتم تعقيم الجرح جيداً، وهي من الطرق الطبية القديمة المعروفة والمشهورة والتي تحتاج لأشخاص متخصصين في هذا المجال، ويتم عملها وفق أيام محددة من الشهر العربي ولها وقت مخصص من كلّ عام.


فوائد الحجامة أسفل الظهر

  • تنشط الدورة الدموية في الأوردة والشرايين في المنطقة المعالجة وتسلك انسداد الشرايين.
  • تمنح الراحة والدفء للأوردة الدموية وتساهم في تسليك العقد الليمفاوية إن وجدت.
  • تحارب الألم وتحفز ردة فعل الجسم اتجاه أوجاع الظهر المختلفة بإرسال إشارات للمخ.
  • تشفط السموم والأخلاط الرديئة المتكونة من تجمعات دموية بين طبقات الجلد وطبقة العضلات.
  • تزيد تنظيم إفرازات هرمونات الجسم وتعزز قوة الظهر وخاصة في الفقرات العنقية.
  • تخفف الضغط على الأعصاب وهي مفيدة لتخفيف الألم لمرضى الديسك، وعرق النسا، والتصلب اللويحي، التهاب المفاصل، والخدران والتنميل.
  • تخفف الألم في العضلات والفقرات القطنية عن طريق تحفيز الجسم لإفراز نسبة من الكورتيزون يتم إرسالها مع الدم لتصل لجميع أعضاء الجسم.
  • ترفع نسبة إفراز الجسم للمورفين الطبيعي وترسله لمنطقة الظهر وتسكنها.
  • تهدئ الأعصاب وتمنح شعوراً بالاسترخاء وتريح عضلات الظهر.


أنواع الحجامة في أسفل الظهر

الحجامة الرطبة الدموية

هي التي يتم فيها تثبيت الكؤوس الزجاجية مكان الألم من قبل الشخص المعالج الذي يقوم بالحجامة عن طريق إشعال بعض قصاصات الورق ووضعها على منطقة الألم مباشرة فتنطفئ وتقبض على الجلد محاولة أكبر قدر ممكن من تجميع الدم الفاسد تحت طبقات الجلد، ثمّ يتم نزع الكأس برفق وإحداث بعض التشريح بخفة لإخراج الدم الفاسد من الجسم و هذه تتم عادة في علاج مشاكل أسفل الظهر، ثمّ يعقم الجلد بعدها، ويوصى الشخص المريض بالامتناع عن بعض المأكولات واتباع حمية تقتصر على بعض المأكولات حتي يشفى الجرح تماماً.


الحجامة الجافة

هي التي لا يستخدم فيها التشريح ولا يتم إخراج الدم الفاسد فيها، وهذه الحجامة تستخدم لحالات الإصابة بالروماتيزم وشد العضلات ولفحة الهواء وغيرها من أمراض الظهر الإعتيادية الناتجة عن بعض العادات اليومية كالجلوس للعمل لفترات طويلة دون أخذ قسط من الراحة أو الوقوف لوقت طويل، أو بسبب الانحناء بشكل خطأ أو بسبب زيادة الجهد على عضلات الظهر، وغالباً ما يتم عملها أسفل الظهر بجانب الفقرات القطنية وفق أيام معينة تحدد حسب التاريخ العربي، ولتعزيز نجاحها تثبت بعدها ضمادة طبية لاصقة تزيد تنشيط الدورة الدموية في المكان المصاب.