فوائد الدغموس وطريقة استعماله

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
فوائد الدغموس وطريقة استعماله

الدغموس

هو من النباتات الشوكيّة شبه الصحراوية، ونوع من نبات الفربيون الذي ينبت في الجنوب الغربي من المغرب العربي، ويتميّز كونه دائم الخضرة ويقاوم الظروف البيئيّة والمناخية القاسية؛ حيث يتحمل نبات الدغموس العيش دون ماء لفترة طويلة جداً، بالإضافة إلى أنه يُعطي عسلاً ذا لون أسود غامق بعد قطفه، ولكنه يتحوّل بعد تبلوره إلى اللون البني والأصفر الداكن.


يتميّز الدغموس بطعمه والذي يترك حرارةً في الحلق بعد أن يتم تناوله، ولكنه يُعدّ من أفضل وأغلى أنواع العسل المنتشرة في المغرب العربي فقط. توجد العديد من أنواع الدغموس حول العالم وهي الدغموس الباروني، ودغموس رأس الرجاء، ودغموس غدي، ودغموس قابض، ودغموس مالغاسي، ودغموس أحمر، ودغموس دموي، ودغموس فيساري، وخلال هذا المقال سوف نتعرّف على أهم فوائد عسل الدغموس لجسم الإنسان.


فوائد الدغموس وعسله

هناك العديد من الفوائد التي يمنحها الدغموس للجسم، نذكر منها:

*يُعزّز جهاز المناعة في جسم الإنسان، ويعد مضاداً حيويّاً طبيعياً فعّالاً، وبالتالي فهو يعالج الكثير من الأمراض المختلفة التي تصيب جسم الإنسان.
  • يقي من الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يعالج الزكام والآلام المرافقة للروماتيزم.
  • يُعتبر مضاداً لميكروبات الدم وكذلك مضاداً لميكروبات الجلد.
  • يُعدّ علاجاً مفيداًَ للذبحة الصدرية المزمنة.
  • يعالج حالات الربو الحادة بالإضافة إلى أمراض الجهاز التناسلي.
  • يفيد لمرضى السكري.
  • يُسكّن آلام الصداع، ويعالج التكيّسات.
  • يعالج ضعف الجسم العام والذي يعاني منه الكثير من الأشخاص نتيجة التعب والإجهاد والإرهاق.
  • يُستعمل عسل الدغموس في علاج الكثير من الأمراض عن طريق مزجه مع مجموعة من الأعشاب الطبيعية الأخرى.


خلطة الدغموس

المكوّنات

  • نصف كيلوغرام من الدغموس.
  • نصف كيلوغرام من الحبة السوداء.
  • نصف كيلوغرام من الثوم.
  • نصف كيلوغرام من الحلبة.
  • نصف كيلوغرام من القرنفل.


طريقة التحضير

  • يُدق الثوم ونبتة الدغموس جيداً، ثم يُطحن القرنفل والحبة السواء والحلبة جيداً.
  • يوضع وعاء كبير به، ثم يُضاف له الثوم والدغموس المدقوق ويُحرّك.
  • يُضاف القرنفل والحبة السوداء والحلبة المطحونة ويُحرك.
  • يوضع الوعاء على نار هادئة حتى يغلي.
  • يمكن تناوله بطريقتين إمّا شرباً، أو عن طريق استخدامه كتبخيرة مع مراعاة تغطية الرأس والصدر حتى يتعرض الرأس والصدر للبخار المتصاعد مع التركيز على الأماكن المُصابة بالألم والأورام والتي يعاني منها المريض.
  • يستمر المريض باستخدام الدغموس بالطريقة المُفضّلة لديه يومياً ولمدة شهر كامل، وتجدر الإشارة إلى أنه في حالة التكيّسات يُطحن الدغموس مع القليل من عصير الليمون أو الماء أو الحليب، ثم يُصفّى ويُشرب.