فوائد الركض صباحاً

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٢٣ يناير ٢٠١٧
فوائد الركض صباحاً

الركض

تعتبر الرياضة من أبرز العادات الصّحية التي ينصح الأطباء والمختصين في مجال الصّحة العامة بممارستها بشكل يومي لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من التمارين المختلفة، على كلّ من الصعيد البدني، والنفسي، وكذلك الذهني للإنسان، حيث تختلف أشكال الرياضة بين المشي، والركض، والهرولة، وكرة القدم، وكرة السلة، وغيرها، ويُعد الركض من أهم التمارين الرياضية الروتينية التي تمارسها فئة لا محدودة من الأشخاص يومياً، خاصة في ساعات الصباح الباكر، وذلك بفضل سهولة أدائه، فضلاً عن فوائده العظيمة التي تعود على صّحة جسم الإنسان.


فوائد الركض صباحاً

  • يُحسن الحالة المزاجية، عن طريق تجديد الطاقة الإيجابية، والتخلص من التوتر والضغط والقلق.
  • يزيد القوة البدنية، والقدرة على التحمل.
  • يزيد ليونة ومرونة الجسم، ويقضي على ضعف العضلات، وعلى مشاكل المفاصل كما وزيد لياقة الجسم.
  • يحافظ على صحة القلب والشرايين وكذلك الأوعية الدموية، وخاصة في حال تمّ ممارسته بشكل دوري ومستمر، حيث يخفص مستوى الكولسترول الضار في الجسم، ويمنع تراكم الدهون والشحوم حول الشرايين.
  • يحافظ على صحة الجهاز التنفسي، ويقي من عسر وضيق التنفس، ومشاكل القصبات والشُعب الهوائية، كما يحد من الأعراض المُرافقة للأمراض المختلفة، بما في ذلك السعال، والزكام، والاحتقان، وتراكم البلغم، فضلاً عن المشاكل المرافقة للإنفلونزا ونزلات البرد الشعبية التي تزيد احتمالية التعرض لها بشكل كبير خلال فصل الشتاء.
  • يحسن القدرة على النوم والاسترخاء، لأنّه يقضي على القلق والتوتر، وبالتالي يُحارب الأرق.
  • يعد مثالياً للتخلص من الوزن الزائد خلال وقت قصير، عن طريق التخلص من السيلوليت، ومن خلال نحت الجسم وتحسين المظهر الخارجي للقوام.
  • يحافظ على الصّحة النفسية أو الفسيولوجية، ويمنع الاضطرابات النفسية، ويخفف حدة الاكتئاب.
  • ينقي الجسم والدم من السموم والفضلات، ويزيد ليونة الأمعاء، حيث إنّ قلة الحركة تؤدي إلى الإصابة بالإمساك، وخاصة الحالات الشديدة منه.
  • يعد جيداً للتخلص من مشاكل البشرة عن طريق تنقيته للجسم من الشوائب والسموم، مما ينعكس إيجاباً على نضارتها وصحتها، ويقي بشكل رئيسي من نمو الحبوب والبثور.
  • يقوي الجهاز المناعي في الجسم ضد الأمراض المختلفة، وخاصة الخطيرة منها.
  • يقلّل إلى حد كبير من احتمالية الإصابة بمرض السرطان عن طريق مقاومة مُسبباته، حيث يزيد قوة مناعة الجسم ضد الانقسام غير الطبيعيّ للخلايا.


نصائح للاستفادة من الركض

  • شرب كميات كافية من الماء بعد التمرين؛ تفادياً لجفاف الجسم.
  • ارتداء أحذية مُريحة، لضمان الركض بدون أية مشاكل وعراقيل.
  • ارتداء ملابس مريحة.
  • عدم ممارسته تحت أشعة الشمس خلال ساعات الذروة، حيث يؤدي ذلك إلى التعرض لأضرار الأشعة فوق البنفسجية، المُسببة لمرض السرطان، والتي تُلحق ضرراً كبيراً بصّحة الجلد ولون البشرة.