فوائد الزعفران للحامل

فوائد الزعفران للحامل

هل الزعفران مفيد للحامل

أشارت إحدى الدراسات إلى أن الزعفران قد يساعد على تحفيز عملية الولادة وتسهيلها، في حال تناوله عند اقتراب موعد الولادة، وفقاً لدراسة نشرتها International Journal of Pediatrics عام 2020، أشارت إلى تأثير استهلاك كبسولات الزعفران لمدة 3 أيام قبل الولادة في تسريع تمدد عنق الرحم، وتحفيز شدّة التقلصات فيه، ممّا قد يساهم في تسهيل الولادة، وتقليل الحاجة إلى استخدام الطلق الاصطناعي باستخدام الأوكسيتوكسين (بالإنجليزية: Oxytocin).[١]


ومن جهةٍ أخرى يجدر التنبيه إلى أنّ تناول كميّاتٍ كبيرةٍ من الزعفران أكبر من الكميّات الموجودة عادةً في الطعام خلال فترة الحمل أمرٌ غير آمنٍ غالباً؛ فقد تؤدي الكميات الكبيرة إلى حدوث تقلصات في الرحم، ممّا يزيد خطر حدوث الإجهاض،[٢] وقد أشارت دراسةٌ أُجريت على الحيوانات ونشرتها مجلة International Journal of Reproductive BioMedicine عام 2009، إلى أن تناول الزعفران خلال فترة الحمل وخاصةً في الأشهر الست الاولى قد يزيد خطر حدوث الإجهاض؛ نظراً لتأثيره في انغراس الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، كما قد تُسبّب الجرعاتُ العالية من الزعفران خلال الثلث الثاني من الحمل حدوثَ تشوّهاتٍ كانخفاض وزن وقطر المشيمة، وغيرها، لذا يُعدّ تناول الزعفران بجرعاتٍ عالية خلال فترة الحمل غير آمن.[٣]


وبشكلٍ عام تجدر الإشارة إلى أنّ النساء يُنصحن بتجنب استخدام التحضيرات العشبيّة خلال فترة الحمل؛ لعدم وجود أبحاث تُثبت أمان استخدامها في هذه الفترة، لذا تحثّ إدارة الغذاء والدواء النساء الحوامل على استشارة الطبيب أو الخبراء قبل استخدام المنتجات العُشبية؛ لأنها قد تحتوي على مركباتٍ يُمنع استخدامها خلال فترة الحمل.[٤][٥]


القيمة الغذائية للزعفران

يُوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة المتوفرة في ملعقة كبيرة، أو ما يُعادل 2.1 غرام من الزعفران:[٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السُّعرات الحراريّة 6.51 سعرات حرارية
الماء 0.25 غرام
البروتين 0.24 غرام
الدهون 0.123 غرام
الكربوهيدرات 1.37 غرام
الكالسيوم 2.33 مليغرام
الحديد 0.23 مليغرام
المغنيسيوم 5.54 مليغرامات
الفسفور 5.29 مليغرامات
البوتاسيوم 36.2 مليغراماََ
الصوديوم 3.11 مليغرامات
فيتامين ج 1.7 مليغرام
فيتامين أ 11 وحدة دوليّة


الفوائد العامة للزعفران

يُعدّ الزعفران مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، التي تساعد على التقليل من خطر الإجهاد التأكسدي والجذور الحرة في الجسم، وبالتالي الحفاظ على الصحة،[٧] ومن الامثلة على مضادات الاكسدة الموجودة فيه: الكروسين (بالإنجليزية: Crocin)، والكروسيتين (بالإنجليزية: Crocetin)، والسفرنال (بالإنجليزية: Safranal)، والكايمبفيرول (بالإنجليزية: Kaempferol)،[٨] كما لوحظ أنّ المستخلص المائي من الزعفران قد يساهم في التقليل من الشهيّة، وذلك وفقاً لدراسةٍ نشرتها Journal of Cardiovascular and Thoracic Research عام 2017، والتي ضمّت 84 مشاركاً يعانون من أمراض القلب التاجيّة.[٩]


وللاطلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد الزعفران يمكنك قراءة مقال ما فوائد الزعفران.


أضرار الزعفران للحامل

درجة أمان الزعفران للحامل

كما ذُكر سابقاً؛ يُعدّ تناول الزعفران عن طريق الفم بكميّاتٍ أكبر من الموجودة في الطعام؛ كالموجودة في مستخلصاته، خلال فترة الحمل غير آمن غالباً، فقد تؤدي الكميّات الكبيرة منه إلى حدوث تقلصات الرحم، ممّا يزيد خطر حدوث الإجهاض.[١٠]


محاذير استخدام الزعفران

بشكلٍ عام؛ يجب على الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحيّة الحذر والانتباه عند استخدام الزعفران، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:[١١][١٢]

  • المصابون باضطراب ثنائي القطب: فقد يؤثر الزعفران في الحالة المزاجيّة، فقد يؤدي إلى تحفيز السلوكيات الاندفاعية أو الهوس لدى المصابين باضطراب ثنائي القطب، لذا يُنصح الأشخاص المصابونب بهذه الحالة بتجنب الزعفران.
  • الذين يعانون من الحساسية اتجاه نبات بعض النباتات: قد يعاني المصابون من حساسية تجاه النباتات من جنس الزوان (بالإنجليزية: Lolium)، والزيتون، والروثا (بالإنجليزية: Salsola) من حساسية تجاه نبات الزعفران أيضاً.
  • مرضى السكري: فقد يؤثر الزعفران في مستويات السكر في الدم، لذا يُنصح مرضى السكري بالانتباه إلى علامات انخفاض سكر الدم، وفحص مستويات السكر عند تناول الزعفران.
  • المصابون بمشاكل في القلب: فقد يؤثر الزعفران في سرعة وقوة نبضات القلب، ولذلك فإنّ تناول كميّاتٍ كبيرةٍ منه؛ كالموجودة في مستخلصاته؛ قد يزيد سوء حالات المصابين ببعض أمراض القلب.
  • المصابون بانخفاض ضغط الدم: يمكن للزعفران أن يسبب انخفاضاً في ضغط الدم، ممّا قد يسبّب انخفاض ضغط الدم بشكلٍ أكبر لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاضه أصلاً.


فيديو أرز أبيض بالزعفران

يضيف الزعفران لوناً زاهياً ونكهة شهية للطعام، فهل جربت إضافته للأرز الأبيض؟ شاهد الفيديو لتتعرف على هذه الوصفة البسيطة والشهية:[١٣]


المراجع

  1. Bahareh sichani, Tayebeh Darooneh, Farzaneh Fakari and others (9-2020), "Effect of Crocus sativus (Saffron) on Cervical Ripening and Progress of Labor in Primiparous Term Women: A Randomized Double-Blind Placebo-Controlled Trial", International Journal of Pediatrics, Issue 9, Folder 8, Page 12105-12115. Edited.
  2. "Saffron", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 13-11-2020. Edited.
  3. HOSSEINI, DASHTI M.H., ANVARI M and others (2009), "STUDYING TERATOGENIC AND ABORTIFICANT EFFECTS OF DIFFERENT DOSES OF SAFFRON (CROCUS SATIVUS) DECOCTION IN 1ST OR 2ND TRIMESTERS IN MICE", International Journal of Reproductive BioMedicine, Issue 2, Folder 7, Page 0-0. Edited.
  4. "Herbs and Pregnancy", www.americanpregnancy.org,27-4-2017، Retrieved 14-11-2020. Edited.
  5. "Pregnancy", www.fda.gov, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  6. "Spices, saffron", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 14-11-2020. Edited.
  7. Jon Johnson (15-11-2019), "What are the health benefits of saffron?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-11-2020. Edited.
  8. Ryan Raman (7-1-2019), "11 Impressive Health Benefits of Saffron"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2020. Edited.
  9. Nasim Abedimanesh, Zahra Bathaie, Saeed Abedimanesh and others (30-12-2017), "Saffron and crocin improved appetite, dietary intakes and body composition in patients with coronary artery disease", Journal of Cardiovascular and Thoracic Research, Issue 4, Folder 9, Page 200-208. Edited.
  10. "Saffron", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 14-11-2020. Edited.
  11. "Saffron", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 14-11-2020. Edited.
  12. "SAFFRON", www.webmd.com, Retrieved 14-11-2020. Edited.
  13. فيديو أرز أبيض بالزعفران.
251 مشاهدة
Top Down