فوائد السفرجل للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٣:٢٤ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
فوائد السفرجل للبشرة

السفرجل

السفرجل هو أحد الفواكه طيبة الطعم والذي يتم استهلاكه بشكل إجمالي على شكل مربّى، وتحمل ثمرته الصفراء العديد من الفوائد الهامة لصحة البشرة والشعر والدورة الدموية، بالإضافة إلى زيادة كفاءة الجهاز المناعي ضد الأمراض، وغيرها الكثير من الفوائد التي نحن بصدد ذكرها تباعاً في هذه المقالة.


فوائد السفرجل للبشرة

  • يساعد في التمتع ببشرة صحية ونضرة وذلك لارتفاع نسبة مضادات الأكسدة والفيتامينات الموجودة فى السفرجل، كما وتعمل هذه المواد المضادة للأكسدة على القضاء على الضرر الذي تحدثه الجذور الحرة؛ الأمر الذي يقلل من ظهور التجاعيد، كما وتساعد في حماية البشرة من آثار الأشعة فوق البنفسجية.
  • يحتوي على نسبة عالية من فيتامين جيم الذي يحسن من مظهر البشرة، كما أن هرس ثمرة السفرجل ووضعه على الجلد يمكن أن يسهم في حل بعض المشاكل الجلدية.


فوائد عامة للسفرجل

  • يقوي من جهاز المناعة لدى الإنسان، وذلك لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة كما أسلفنا سابقاً، ومجموعة متنوعة من الفيتامينات مثل فيتامين (C و E)، والتي تزيد من نشاط خلايا الدم البيضاء التي تشكل الخط الدفاعي الأولي ضد الجراثيم والفيروسات والبكتيريا في الجسم.
  • يحتوي على نسبة عالية من المعادن المختلفة كالحديد والنحاس والزنك وغيرها من العناصر الضرورية لإنتاج كريات الدم الحمراء، وعندما يكون إنتاج هذه الكريات مرتفعاً، فإن الدورة الدموية يزداد نشاطها، مما يزيد من تدفق الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، ويزداد تدفق الدم للجلد وفروة الرأس، فيحفز من نمو بصيلات الشعر.
  • يحتوي على البوتاسيوم الضروري من أجل المحافظة على توازن ضغط الدم، كما ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تنصح الحوامل بشكل عام بتناول هذه الفاكهة لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة لصحتها وصحة الجنين، كما أن تناول هذه الفاكهة يقلل من احتمال الإجهاض؛ وذلك إذا ما تم تناوله طازجاً في الصباح على معدة فارغة مع ملعقة من العسل، كما ويمكن تناوله على هيئة مربّى، إضافة إلى احتمالية تقليل هذه الثمرة من االدوار الذي قد تشعر به الحامل، ولكن يحبّذ استشارة الطبيب إجمالاً بخصوص تناول الحامل لهذه الثمرة فهو من يملك المعلومة الأكثر إفادة بالنسبة لتأثير السفرجل عليها.


ملاحظة: ما زالت الدراسات قائمة لمعرفة فوائد هذه الفاكهة اللذيذة وإذا ما كان لها أية سلبيات، ولكن بشكل عام يجب عدم الإفراط في تناول هذه الفاكهة، كما يحبذ الابتعاد عن بذورها لوجود اعتقاد باحتوائها على مادة "السيانيد" السامة.