فوائد السواك للفم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٠ ، ٧ يوليو ٢٠١٨
فوائد السواك للفم

السّواك

يعتبر السواك من الأدوات التي يستخدمها الإنسان لأغراض التطهير والتنظيف والتعقيم خاصةً للفم والأسنان، ويتم أخذه من أشجارٍ تعرف باسم الأراك وهي نباتاتٌ صحراويةٌ تنتشر بكثافةٍ في الجزيرة العربية والهند وإفريقيا وغيرها، ويتم تقطيع هذه الشجرة العريضة إلى عيدانٍ صغيرة، وتستخدم كسواكٍ يتم بريه بالشفرات ليظهر جزؤه الناعم الذي يتيح استخدامه برفقٍ ولطفٍ على الأسنان، ويعتبر من السنن التي وردت عن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وأوصى بها المسلمين من بعده إذ ورد عنه أنه كان ملتزماً باستخدامه في إطار سعي الدين الإسلامي للحرص على نظافة الفرد وطهارته، إذ إنّ له العديد من الفوائد، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد السواك للفم.


طريقة استخدام السّواك

عند استخدام السواك يجب قص الشعيرات الرفيعة والكثيرة التي سيستخدمها الإنسان، ويجب أيضاً غسل السواك قبل استعماله وتجنّب تركه مكشوفاً للغبار والمؤثرات الخارجية والأوساخ التي تلحق الأذى بالفم والأسنان كالالتهابات والجروح، وعند استخدامه أيضاً يجب تجنب حت الأسنان وإلحاق الأذى باللثة حيث يسبب ذلك إبعاد اللثة عن الأسنان والإصابة بحساسيةٍ مزمنةٍ ومؤلمةٍ للأسنان.


فوائد السّواك للفم

ويتم استخدام السواك لتنظيف الأسنان من بواقي الطعام بالإضافة إلى إضفاء الرائحة الطيبة التي يوفرها السواك للأسنان، ومن هذه الفوائد:

  • تطهير الفم وتبييض الأسنان وإزالة البقع والتصبغات التي تلحق الأذى بمنظر الإنسان خاصةً عند شرب المشروبات الغازية والقهوة والشاي وغيرها من المشروبات التي تصبغ الأسنان بالأصفر واللون البنيّ.
  • وقاية تسوّس الأسنان خاصةً عند الأطفال، حيث يعرف عنهم الإقبال الكبير على تناول الحلويات والمواد السكريّة.
  • التئام الجروح والشقوق التي تسبب الألم والحرقة وتكون موجودةً في اللثة.
  • تطييب رائحة الفم وإنعاشها والتخلص من الرائحة الكريهة والمزعجة التي تشكل مصدر إزعاجٍ وضيقٍ للشخص نفسه وللآخرين.
  • التخلص من آثار التدخين بسهولةٍ وسرعةٍ وكفاءة خاصةً إن كان الشخص لا يدخن كثيراً.
  • مقاومة الجراثيم والبكتيريا التي تسبب مشاكل الأسنان المختلفة مثل التسوس والجير وغيرهما.
  • منع التكلسات للأسنان والتي تعد من أبرز المواد المسببة في إصدار الرائحة المزعجة.


ومن الجدير بالذكر أنه يجب عدم الاكتفاء بالسواك لتنظيف الأسنان، حيث إنّه غير كافٍ لتنظيفها لأنه لا يصل إلى جميع الأسنان، فيجب استخدام فراشي الأسنان القوية ذات الشعيرات التي تصل إلى أصعب المناطق، بالإضافة إلى معاجين الأسنان قوية التأثير، وخيوط تنظيف الأسنان التي تصل إلى الفراغات التي يصعب الوصول إليها بمختلف الطرق، كما ويجب استشارة طبيب الأسنان المختص والتوجه إليه كل فترةٍ للتمتع بأسنانٍ صحيةٍ وسلمية.