فوائد الشطة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
فوائد الشطة

الشطة

تُصنع الشطّة من أنواع الفلفل الحار المختلفة؛ كالفليفلة الحمراء الحرّيفة أو كما تُعرف بفليفلة الكايين، والفليفلة الصينية، وفلفل التوباسكو، والهالبينو، ومن الجدير بالذكر أنّ الفلفل الحار هو ثمرة لنبات الفلفل واسمه العلمي Capsicum؛ والذي يُعرف بنكهته الحارة، وتُعتبر مادة الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin) الموجودة فيه هي المسؤولة عن هذه النكهة، وبالإضافة إلى ذلك فهو غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن، التي تعود على الجسم بفوائد صحية.[١][٢]


فوائد الشطة

تمتلك الشطة، أو الفلفل الحار العديد من الفوائد الصحية، ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • إمكانية المساعدة على مكافحة العدوى: إذ يحتوي الفلفل الحار على فيتامين ج الذائب في الماء، والذي يُعدُّ مضاداً قوياً للأكسدة، فهو يُساعد الجسم على التخلص من الجذور الحرة المُسببة للسرطان، بالإضافة إلى أنَّه يُساعد الجسم على مقاومة العوامل المعدية، ومن الجدير بالذكر أنَّ نسبة فيتامين ج في ملعقةٍ كبيرةٍ؛ تُشكّل 108% من الاحتياج اليومي له.
  • تقليل ضغط الدم: حيث يحتوي الفلفل الحار على الفولات (بالإنجليزية: Folate)؛ بالإضافة إلى البوتاسيوم، وكمية قليلة من الصوديوم، ويحافظ هذا التركيب على تدفق الدم بالشكل السليم؛ ويُساهم في انبساط الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم المرتفع.
  • إمكانية المساعدة على تَكوُّن كريات الدم الحمراء: إذ يعود ذلك إلى معادن الحديد، والنحاس الموجودة في الفلفل الحار؛ واللّذان يُعدّان ضروريان لتكوّنها؛ بينما يؤدي نقص الحديد إلى وهن العضلات، وفقر الدم، والإعياء.
  • إمكانية المساعدة على تحسين الوظائف الإدراكية: حيث إنَّ كمية الأكسجين المناسبة، بالإضافة إلى الحديد في الدماغ تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالاضطرابات المعرفية؛ كالخرف (بالإنجليزية: Dementia)، ومرض ألزهايمر، وزيادة الأداء المعرفي، ومن الجدير بالذكر أنَّ كمية الحديد التي توجد في الفلفل الحار تؤدي إلى زيادة إنتاج الهيموغلوبين، وزيادة تدفق الدم.
  • المحافظة على قوة وحيوية الجلد والشعر: إذ إنَّ استهلاك كمية كافية من فيتامين ج؛ من الممكن أن يُنتج البروتين الأساسيّ الموجود في الجلد والشعر؛ وهو بروتين الكولاجين، ويحافظ عليه، بالإضافة إلى تحسينه لجهاز المناعة.
  • تقليل الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم: حيث إنّ الفلفل الحار يزيد من قدرة الجسم على إذابة الفيبرينوجين (بالإنجليزية: Fibrin)، وهو مادة مكمّلة لتكوّن خُثرة الدم، وبالتالي تقليل تجمُّع الصفائح الدموية، كما أظهر الباحثون أنَّ استهلاكه قد يحمي من تطوّر تصلب الشرايين؛ وذلك من خلال حماية الدهون الموجودة في الدم من التضرر بسبب الجذور الحرة، والتي تُعتبر الخطوة الأولى لتطوره، ومن الجدير بالذكر أنَّ الثقافات التي تستهلك الفلفل الحار بشكل كبير يقل لديها معدّل الإصابة بأمراض القلب، والجلطة بكثيرٍ مقارنة مع غيرهم.
  • اعتباره مُرخٍّ طبيعيٍّ للعضلات: حيث إنَّ الفلفل الحار يُستخدم في الكثير من مراهم تسكين ألم العضلات.
  • إبطاء نمو البكتيريا الملوية البوابية: (بالإنجليزية: Helicobacter pylori)؛ التي تُسبب بعض أنواع القرحة.
  • المساعدة على تقليل الوزن: إذ وجد الباحثون أنَّ استهلاك 2 مليغرام على الأقل من الكابسيسين؛ قبل الوجبة، قللّ من استهلاك السعرات الحرارية بمقدار 74 سعرة حرارية خلال الوجبة، وفي دراسة أُجريت عام 2016؛ وجدت أنَّ استهلاك الكابسيسين يُعزز الشعور بالشبع، دون التأثير في هرمونات الشبع، مثل؛ البيبتيد YY (بالإنجليزية: Peptide YY)، والببتيد الشبيه بالجلوكاجون-1 (بالإنجليزية: Glucagon-like peptide-1)؛ الذي يُعرف اختصاراً بـ GLP-1؛ وأظهر الباحثون أنَّ شعور الشبع الناجم عنه قد يكون نتيجةً لزيادة أعراض الجهاز الهضمي من الشعور بالحرقة، والألم، والغثيان، والانتفاخ، والألم، بالإضافة إلى أنَّه قد أشارت الأبحاث إلى احتمالية تقليله لنسبة الخصر إلى الورك.[٥]
  • احتمالية المساعدة على التخفيف من الاحتقان: حيث يحدث هذا من خلال تقليص الأوعية الدموية الموجودة في كلٍ من الحلق، والأنف، وعادةً ما يُستخدم الفلفل الحار كعلاجٍ شعبيٍّ للبرد، والسعال، بالإضافة إلى الاحتقان، ومن الجدير بالذكر أنّه لا توجد دراسات تدعم هذا الاستخدام، كما أنَّ تأثيره مؤقتاً.[٦]
  • احتوائه على الفيتامينات والمعادن: ومنها ما يأتي:[٢]
    • فيتامين ك1؛ الذي يُعرف بفيلوكينون (بالإنجليزية: Phylloquinone)؛ وهو ضروري لصحة الكلى، والعظام، وتخثُّر الدم.
    • فيتامين ب6؛ وهو يمتلك وظائف مهمة في عمليات الأيض الخاصة بالسعرات الحرارية.
    • النحاس؛ وهو يُعتبر من مضادات الأكسدة الضرورية لصحة الأعصاب وقوة العظام، ومن الجدير بالذكر أنَّ الحميات الغذائية الغربية تفتقر له.
    • فيتامين أ؛ والذي يُساهم في المحافظة على صحة الجهاز التناسلي، والأغشية الداخلية، والجلد، والأسنان، والعظام، بالإضافة إلى محافظته على النظر مع التقدم في العمر، ومن الجدير بالذكر أنَّ ملعقة طعام واحدة تُلبّي ما نسبته 44.5% من الكمية اليومية المُوصى بها من هذا الفيتامين.[٧]


القيمة الغذائية للشطة

يوضح الجدول الآتي قيمة المواد الغذائية التي توجد في ملعقة كبيرة من الشطة الحمراء، أو ما يُعادل 15 غراماً منها:[٨]

المادة الغذائية القيمة
السعرات الحرارية 3 سعرات حراريات
الماء 14.12 مليليتراً
الكربوهيدرات 0.58 غرام
البروتين 0.14 غرام
الدهون 0.09 غرام
الصوديوم 4 مليغرامات
فيتامين ج 4.5 مليغرامات
البوتاسيوم 85 مليغراماً


أضرار الشطة

على الرغم من فوائد الشطة العديدة، إلّا أنَّ لها أضراراً أيضاً، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الآلام المعوية: حيث تشيع لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، وغير المعتادين على تناول الفلفل الحار بانتظام، ويسبب الفلفل الحار تفاقم أعراضها بشكل مؤقت، ومن أعراض الآلام المعوية؛ الشعور بالحرقة في القناة الهضمية، والإسهال المؤلم، والآلام في البطن، والتشنجات.
  • الشعور بالحرقة: حيث إنَّ الكابسيسين الموجود في الفلفل الحار يرتبط بمستقبلات الألم، مما يُسبب شعوراً شديداً بالحرقة، كما أنَّ التعرض لرذاذه بكميات كبيرة؛ من الممكن أن يسبب الاحمرار، والالتهاب، والانتفاخ.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان: وخاصةً في المعدة، والمرارة، كما وُجد أنَّ استهلاك الفلفل الأحمر يُعدُّ من عوامل خطر الإصابة بسرطان الفم والحلق في الهند.


المراجع

  1. Karen McCarthy(4-1-2019), "Is Hot Sauce Good for You? "، www.livestrong.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Atli Arnarson(15-4-2015), "Chili Peppers 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "7 Health Benefits Of Chili Pepper", www.dovemed.com,28-3-2018، Retrieved 22-4-2019. Edited.
  4. Maulishree Jhawer(30-8-2018), "Health Benefits of Chili Pepper"، www.medindia.net, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  5. Cathy Wong(29-10-2018), "Can Capsaicin from Chili Peppers Promote Weight Loss?"، www.verywellfit.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  6. Megan Ware(3-1-2018), "The health benefits of cayenne pepper"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  7. Joseph McAllister , "Chili Powder Health Benefits"، www.healthfully.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 06961, Sauce, peppers, hot, chili, mature red, canned ", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 22-4-2019. Edited.