فوائد الشعير للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٧ ، ٩ مارس ٢٠١٦
فوائد الشعير للبشرة

الشعير

الشعير؛ هو نوع من النباتات الحولية الذي ينتمي لجنس النجيليات، وله العديد من الأنواع، ومنها؛ الشعير البصيلي، والشعيرالبحري، والشعير الراكع، والشعير العفوي، وشعير قرن الماعز، وشعير كاليفورني وغيرها الكثير من الأنواع. يكثر تواجد الشعير في المناطق المعتدلة، مثل؛ روسيا، وكندا، وإسبانيا، وألمانيا، وفرنسا، وأوكرانيا، ويستعمل الشعير بنقعه، أو طحنه، أو غليه. كان يُستعمل الشعير قديماً كمصدر أساسي لطعام الإنسان (الخبز)، بالإضافة إلى كونه طعاماً مهمّاً للعديد من أنواع الحيوانات والطيور.


يحتوي الشعير على الدهون، والدهون المشبعة، والألياف، والكربوهيدرات، والسكريات، والبروتينات، والنشا، والحديد، والفسفور، والكالسيوم، والبوتاسيوم، ومادة الغلوتين، والسيلينيوم، والزنك، والنحاس، والحديد، والبروسيانيدين، والمنغنيز، والهوردينين، والمالتين، ومضادات الأكسدة(E،A).


فوائد الشعير

  • يقضي على الطحالب، والفيروسات، والميكروبات.
  • يفيد المعدة.
  • يقوّي الأعصاب.
  • يعزز من دور الكبد لأداء وظائفه.
  • يخفض درجات الحرارة المرتفعة.
  • يشفي من السعال.
  • يساعد في التئام الجروح والتقرحات.
  • يقوي الجهاز الهضمي، ويُسهّل من عملية الهضم.
  • يقي من حصى المرارة.
  • يقي من الإصابة بهشاشة العظام، وتُصنع منه جبيرة لعلاج كسور العظام.
  • يكافح الإسهال.
  • يعالج فقر الدم (الأنيميا).
  • يعالج الالتهابات المختلفة.
  • يكافح السرطانات مثل؛ سرطان القولون، وسرطان الثدي، والبروستاتا.
  • يعزز من دور الجهاز المناعي لجسم الإنسان.
  • ينشط الدورة الدموية لجسم الإنسان.
  • يطرد السموم من الجسم.
  • يفيد الشعر ونموه، ويجعله حيوياً مفعماً بالحياة، ويُعيد للشّعر لونه الطبيعي.
  • يُعالج أمراض القلب والكولسترول.
  • يُوازن من نسبة السكّر في الدم.
  • يدرّ البول.
  • يفيد صحة المرأة الحامل؛ ويخلّصها من أعراض الغثيان والاستفراغ، ويقلّل من فرصة إصابتها بسكر الحمل، ويحدّ من الإمساك.
  • يُخفّف الوزن؛ لدوره في سد الشهية عن تناول الطعام، وحرق الدهون المختلفة من الجسم.


أضرار الشعير

  • يؤثر على الذاكرة بشكلٍ سلبي كالنسيان.
  • يقلل من دور المخ في أداء وظائفه التنفيذية.
  • يعتبر مادة مخدرة تلزم من يتناولها بالإدمان.


نصائح للحصول على بشرة صحية

  • التونر؛ يستعمل التونر لما له من دور في إكساب البشرة الرونق، والحيوية، والتفتيح، ويعمل كقابض لحجم البثور الموجودة في البشرة.
  • التطهير؛ ويستعمل في الصباح؛ للحصول على بشرة تتمتّع بالحيوية والنضارة، ويستخدم في المساء؛ للتخلص من آثار الغبار والجراثيم والمكياج العالقين بالبشرة، ويتم بغسل الوجه بماء ساخن وتجفيفه جيداً بالمنشفة، ومن بعد ذلك يستخدم المطهّر الخاص بالبشرة.
  • التقشير؛ يوصى بتقشير البشرة من ثلاثة حتى أربعة أيام للبشرة الدهنية، أمّا الأمر فيختلف بالنسبة للبشرة الجافة والعادية، فينصح بتقشيرها من 9-10أيام؛ تجنّباً لمنع تحسسها، ويُفضّل استعمال المقشر من المواد الطبيعية، ومنها؛ أنزيمات البابايا، وأحماض الفا هيدروكسي، وأنزيمات الأناناس.


فوائد الشعير للبشرة

  • يفيد البشرة؛ لاحتوائه على مادة السيلينيوم التي تكسب البشرة المرونة والحيوية، ويقضي على البقع الداكنة، ويوحد لون البشرة.
  • يؤخّر من مظاهر شيخوخة البشرة؛ لغناه بعدد من المعادن، لما لهذه العناصر من دور في التقليل من ظهور الخطوط الدقيقة بالبشرة، وظهور التجاعيد.
  • يطهر ويعالج حساسية البشرة.