فوائد الشمس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٦
فوائد الشمس

الشمس

تعتبر الشمس من أهمّ المصادر الطبيعية للعديد من الفوائد الضرورية للجسم، ولكن يجب الحرص على اختيار أفضل الأوقات التي تكون فيها أشعة الشمس مفيدة وصحية للجسم، وعدم المبالغة في التعرض لها لساعات طويلة.


فوائد الشمس

  • تزويد الجسم بفيتامين د: تعمل أشعة الشمس على زيادة امتصاص الجسم لفيتامين د الضروري، ويعتبر أفضل وقت لذلك، هي فترة ما قبل الظهيرة بحوالي ساعتين.
  • تعزيز الاحساس بالرضا: حيث تقوم الأشعة المنبعثة من الشمس على زيادة نسبة مادة السيروتونين، والتي تعرف أيضاً بهرمون السعادة، وهو المسؤول عن شعور الإنسان بالطاقة والرضا عن النفس، خاصّة أثناء ممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق وفي ظل أشعة الشمس الدافئة.
  • تقليل الإصابة بكافة الأمراض المتعلّقة بالقلب: أكّدت الدراسات والأبحاث العلمية أنّ معظم الناس يتعرّضون للوفاة نتيجة الأمراض القلبية في فصل الشتاء بنسبة أكبر من فصل الصيف، ويعود ذلك إلى التغير في مستوى فيتامين د، حيث يسبب انخفاضه في الجسم إلى ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • الحماية من الإصابة بمرض السكري: حيث يرتبط فيتامين د بمرض السكري، ففي حال انخفض مستوى هذا الفيتامين فإنّ ذلك يعتبر عاملاً أساسياً من عوامل الإصابة بمرض السكري.
  • منع الاكتئاب: ينصح من يعاني من الحساسية تجاه سوء الطقس أن يجربوا أشعة الشمس الدافئة، والتي تبعث في النفس شعوراً بالراحة والاسترخاء، لهذا ينصح بالتعرّض لأشعة الشمس لمدّة ربع ساعة على الأقل في فصلي الخريف والشتاء لتقليل الشعور بالكآبة.
  • الحماية من مرض النسيان (الزهايمر): قد يتعرض الجهاز العصبي لمرض النسيان دون معرفة الأسباب، غير أنّ الدراسات تشير إلى أن الإنسان يزداد تعرضه لخطر الإصابة بهذا النوع من المرض بشكل أكبر، عند عدم التعرض لأشعة الشمس لمدة كافية، لهذا يمكن ملاحظة قلة إصابة سكان الدول الحارّة بهذا المرض.
  • تقليل نخر الأسنان: أكّد العلماء والباحثون أن إصابة الإنسان بأمراض الأسنان المختلفة تكون بنسبة أعلى في المناطق التي تشرق فيها الشمس لساعات قليلة مقارنة بالمناطق الأخرى.
  • تخفيف الألم: تساهم أشعة الشمس في تليين المفاصل المتصلّبة، وبالتالي تقلل الشعور بالألم والتعب نتيجة أمراض التهاب المفاصل.
  • تقليل الإصابة بالأمراض السرطانية: بالرغم من أنّ المبالغة في التعرّض للشمس يمكن أن يؤدي للإصابة بسرطان الجلد، إلا أنّ إنتاج فيتامين د يمكنه حماية الجسم من الأنواع المختلفة لمرض السرطان، فالأشخاص الذين يتعرّضون للشمس باعتدال يعانون من الأمراض المختلفة بنسبة أقل من غيرهم.
  • زيادة إمكانية الحمل: وذلك بسبب تقليل مستوى هرمون ميلاتونين المسؤول عن إعاقة القدرة على الإنجاب، فغالباً ما يحدث الحمل بسهولة في الصيف، بالإضافة إلى إطالة فترة الحمل.
  • تأخير سن اليأس: أثبتت الدراسات العلمية أنّ المرأة عند تعرّضها للشمس بأقلّ من ساعة يومياً، يمكن لذلك أن يؤخر سن اليأس ما بين سبعة إلى تسعة أعوام.