فوائد العسل للكلى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٢ مايو ٢٠٢١
فوائد العسل للكلى

فوائد العسل للكلى

أشارت الدراسات إلى أنّ العسل قد يوفر بعض الفوائد للكلى، حيث أشارت دراسةٌ أُجريَت على الحيوانات، نشرتها مجلة Clinical and Experimental Pharmacology and Physiology عام 2015، إلى أنّ العسل قللل خطر إصابة الكلى بالتسمم الكلويّ الناتج عن السيسبلاتين (بالإنجليزيّة: Cisplatin nephrotoxicity)، وذلك عن طريق التقليل من الالتهاب، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسة أُجريت على الحيوانات، ولا يُعرف فيما إذا كان هذا التأثير ينطبق على البشر.[١]


وأشارت دراسةٌ أخرى أُجريت على الفئران، ونشرتها مجلة Toxicology and Industrial Health عام 2015، إلى أنّ عسلَ النحلِ الطبيعيّ قد حَمَى الكلى من الآثار الضارة الناجمة عن التسمم بالميلامين،[٢] ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لإثبات هذه الفوائد على البشر.


نظرة حول العسل وفوائده العامة

يُنتِجُ النحلُ العسلَ من رحيق النباتات، ويُستخدم عادةً لتحلية الأطعمة،[٣] ويختلف مذاق وشكل العسلِ اعتماداً على نوع الزهرة التي أُخِذَ منها الرحيق، كما أنّه يتأثر بالظروف الجوية لكل منطقة،[٤] ويُستخدم العسل في التصنيع كمعطّرٍ، ومرطّبٍ للصابون ومستحضرات التجميل،[٣] ويتوفر بشكله الخام أو المبستر، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن استخدام العسل بدلاً من السكر لتحلية المشروبات والأطعمة، لتجنب التأثير السلبي للسكر المضاف، ولكن يجب تناول العسل باعتدال. [٥] ومن فوائد العسل العامة نذكر ما يأتي:

  • غَنيٌّ بمركباتٍ تمتلك خصائصَ مضادةً للأكسدة: يحتوى العسل على مركبات الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids)، وحمض الفينوليك (بالإنجليزية: Phenolic acid)، وهي مركبات تلعب دوراً مهماً في صحة الإنسان؛ ويعود السبب إلى خصائصهما المضادة للالتهابات، والأكسدة.[٦]
  • مَصدرٌ غنيٌّ بالعديد من الفيتامينات والمعادن: بشكلٍ عام يعدُّ العسل الغامق أغنى بالفيتامينات والمعادن مقارنةً بالعسل فاتح اللون، ويحتوى العسل على بعض المعادن، من ضمنها: الكالسيوم، والنحاس، والحديد، والزنك، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والفسفور، والمنغنيز؛ بالإضافة إلى فيتامين ب2، وفيتامين ب3، وفيتامين ب5.[٧][٨]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد العسل يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد العسل


القيمة الغذائية للعسل

يبيّن الجدول التالي العناصرَ الغذائيَّةِ في ملعقة طعامٍ كبيرةٍ من العسل أي ما يُعادلُ 21 غراماً:[٩]

العُنصر الغذائيّ الكمية
الماء 3.59 مليلترات
السعرات الحرارية 63.8 سعرةً حراريةً
البروتين 0.063 غرام
الكربوهيدرات 17.3 غراماً
الألياف 0.042 غرام
السكريات 17.2 غراماً
الكالسيوم 1.26 مليغرام
الحديد 0.088 مليغرام
المغنيسيوم 0.42 مليغرام
الفسفور 0.84 مليغرام
البوتاسيوم 10.9 مليغرامٍ
الصوديوم 0.84 مليغرام
الزنك 0.046 مليغرام
النحاس 0.008 مليغرام
المنغنيز 0.017 مليغرام
السيلينيوم 0.168 ميكروغرام
الفلوريد 1.47 ميكروغرام
فيتامين ج 0.105 مليغرام
فيتامين ب2 0.008 مليغرام
فيتامين ب3 0.025 مليغرام
فيتامين ب5 0.014 مليغرام
فيتامين ب6 0.005 مليغرام
الفولات 0.42 ميكروغرام


أضرار العسل

درجة أمان العسل

يُعدُّ استهلاكُ العسل عبر الفَم غالباً آمناً لدى معظم البالغين، ولكنَّ استهلاك العسل المصنوع من رحيق شجر الورد (الاسم العلمي: Rhododendron) غالباً غير آمنٍ؛ إذ يحتوي هذا النوع من العسل على مادةٍ سامة قد تَتسبب بمشاكلَ في القلب، وانخفاضٍ في ضغط الدم، وألم في الصدر.[١٠]


أمّا فيما يخص الحامل والمرضع، فيُعدّ استهلاك العسل بالكميات الموجودة في الطعام غالباً آمناً، ولكن لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان استخدامه بكمياتٍ كبيرة كالموجودة في المستخلصات، لذا يُنصح بالبقاء في الجانب الآمن، وتجنب تناول مستخلصات العسل أثناء الحمل والرضاعة، كما يُعدّ تناول العسل غالباً آمناً للأطفال الذين تَزيد أعمارهم عن سنة، إلا أنّ من المحتمل عدم أمان تناوله للرضَّع والأطفال حديثي الولادة، لذا يجب عدم إعطاء العسل لمن يقل عمرهم عن 12 شهراً؛ وذلك لتجنب خطر إصابتهم بالتسمم السجقي (بالإنجليزيّة: Botulism).[١١]


محاذير تناول العسل

هناك بعض الفئات التي يجب عليها الانتباه عند استهلاك العسل، ونذكر من هذه الفئات ما يأتي:[١٢]

  • مرضى السكري: إنَّ تناول كميات كبيرة من العسل، قد يرفع مستويات سكر الدم لدى مرضى السكري النوع الثاني، كما أنَّ وضع العسل على الجلد على أماكن خروج الأدوات المُستَخدمة في غسيل الكلى قد يزيد من خطر الإصابة بالتلوَث لدى مرضى السكري.
  • المصابون بحساسية حبوب اللقاح: فقد يحتوي العسل على حبوب اللقاح لذا يجب تجنب تناوله لمن يعانون من حساسية تجاه حبوب اللقاح؛ وذلك لأنّه قد يتسبب بردود فعل تحسسية.


المراجع

  1. Rania Hamad, Calpurnia Jayakumar, Punithavathi Ranganathan, And others (2015), "Honey feeding protects kidney against cisplatin nephrotoxicity through suppression of inflammation", Clinical and Experimental Pharmacology and Physiology, Issue 8, Folder 42, Page 843-848. Edited.
  2. Madeha Al-Seeni, Haddad El Rabey, Suad Al-Solamy (2015), "The protective role of bee honey against the toxic effect of melamine in the male rat kidney", Toxicology and industrial health, Issue 6, Folder 31, Page 485-493. Edited.
  3. ^ أ ب "Honey", www.medlineplus.gov, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  4. Susan McQuillan, "Sweet on Honey: What’s in It, If It’s Good for You, and All the Other Buzz on Nature’s Golden Nectar"، www.everydayhealth.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  5. Joseph Nordqvist (14-2-2018), "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  6. Danila Cianciosi,Tamara Forbes-Hernández, Sadia Afrin, And others (2018), "Phenolic Compounds in Honey and Their Associated Health Benefits: A Review", Molecules, Issue 9, Folder 23, Page 2322. Edited.
  7. Malia Frey, "Honey Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  8. Jennifer Berry (17-4-2019), "What are the health benefits of raw honey?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  9. "Honey", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  10. "HONEY", www.webmd.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  11. "HONEY", www.rxlist.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.
  12. "Honey", www.emedicinehealth.com, Retrieved 3-1-2021. Edited.