فوائد العنبر الخام

فوائد العنبر الخام

العنبر الخام

يعرف العنبر كنوعٍ من الطّيب منذ مئات السنين، كما أنه يستخدم في عمليات تحضير وإنتاج أغلى وأجود العطور في العالم، ويتمّ إخراج العنبر من أمعاء نوع خاص من الحيتان، وتعيش حيتان العنبر في المحيطات الواسعة، وتتناول هذه الحيتان طعامها المكون من الأسماك والكائنات البحرية، وعندما يصعب عليها هضم الطعام تقوم بإخراج مادة من جسمها لتتمكن من الهضم، وتعرف هذه المادة بالعنبر الذي يعد من المصادر الحيوانية القليلة للعطور.


وتتميز البحار التي فيها حوت العنبر بكونها الأشهر، فالعنبر من أغلى المكونات الموجودة كما أن إيجاده صعب، وتقدر قيمة القطعة التي تزن 248 رطلاً من العنبر بحوالي 13000 جنيه إسترليني، لذلك فجمع العنبر والبحث عنه يعد مصدر رزق للصيادين، وقد يجد الصيادون قطعاً أصغرَ من العنبر طافيةً على مياه البحر تصل لحوالي المئتيْ رطل، أو يتم استخراجها من أمعاء حوت العنبر بعد صيده، ويعرف حوت العنبر برأسه الضخم، والذي يحتوي على كميات عالية من الزيوت والدهون، ويصل طوله لحوالي 18 مترًاً بالنسبة للذكر، بينما الأنثى فتصل لحوالي 9 أمتار.

فوائد العنبر

  • يساعد العنبر على فتح الشهية وزيادة الوزن، كما أنه يستخدم لرفع القدرة الجنسية، والتخلص من آلام التهابات المفاصل، ويستعمل كمادة مسهلةً وطاردةً للغازات التي في الأمعاء الداخلية، كما يُساعد على التقليل من مشاكل المعدة والأمعاء والكبد والمثانة، كما أنه يزيد سرعة التنفس وضربات القلب.
  • يستعمل العنبر عن طريق الشم لعلاج الفالج، ولتقوية الجسم والتخلص من مرض الكزاز.
  • يستخدم دخان العنبر للخفيف من نزلات البرد ولتقوية الدماغ.
  • يقلل من الخدر في فقرات الظهر عندما تدهن به.
  • يُمكن أن يُساعد على التخفيف من الشلل النصفيّ وشلل الوجه، وبعض الأمراض الأخرى مثل مرض الرقاص، والكُزاز، ومشكلة الصداع النصفي، وآلام الصدر والسعال والربو.
  • يُساعد على التخفيف من لدغات العقارب والثعابين، ويتم تحضيره بمزجه مع السمن والعسل ومن ثم التدهن به.


صفات العنبر

يعرف العنبر بكونه مادة ذات قوام شمعيّ، رمادية اللون وبيضاء وصفراء وسوداء، وتجمع بين هذه الألوان لتبدو كالرخام بألوان عديدة، ويعتبر العنبر ذو اللون الأشهب هو أجود الأنواع، ومن ثم يليه ذو اللون الأزرق في الجودة، ومن ثم ذو اللون الأصفر، ويعتبر العنبر ذو اللون الأسود الأقل جودة، كما أنه يسهل الغشّ فيه عند دمجه بمادة الجصّ والشمع.


مكونات العنبر الكيميائية

يتكون العنبرُ من حوالي 25% من مادة تسمى أمبرين (Ambrein)، ويعرف هذا المركب برائحته التي تشبه رائحة المسك، ولهذا المركب قيمة كبيرة في عمليات تصنيع أجود أنواع العطور، فهو يمنحها رائحة خاصة، كما أنه يزيد ثبات رائحة هذه العطور لمدة طويلة، ومن الصعب إنتاج العطور الشهيرة والغالية بدون استخدام العنبر فيها.

268 مشاهدة
للأعلى للأسفل