ما فوائد العنبر

ما فوائد العنبر

العنبر

العنبر هو عبارةٌ عن مادةٍ يتمّ استخراجها من أمعاء حوتٍ يُسمى حوت العنبر، حيث يخرج الحوت مادة العنبر من فمه في مياه المحيط، وذلك نتيجةً لتناوله كمياتٍ كبيرةٍ من الأسماك، والكائنات البحرية، ممّا يؤدي إلى تهيّج أمعائه، وإصابته بعسر هضم، وبالتالي تكوُن مادةٍ طريةٍ يميل لونها للسواد يبصقها في البحر، وتتميز هذه المادة بحجمها الكبير، ويشتمل على عدة مركبات عالية الجودة، كمركب عنبرين (Ambrein)، وله رائحةٌ قويةٌ ونفاذةٌ وثابتة لفتراتٍ طويلة، واعتُبر العنبر منذ القدم من أنواع الطيب المهمة كالمسك، كما أنّه يدخل في تكوين أغلب أنواع العطور التي تُصنَع في مُختلف أنحاء العالم.


فوائد العنبر

ومنها الآتي:

  • يزيد الشهية.
  • يُخفف الآلام الناتجة عن التهابات المفاصل.
  • يساهم في طرد الغازات المعوية، والسموم الضارة من الجسم.
  • يُخفف من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك، فهو يُعتبر من المواد الملينة.
  • يُخفف من أعراض أمراض الجهاز التنفسي؛ كنزلات البرد، فهو يساهم في التخفيف من السعال الشديد، وآلام الصدر، وذلك عن طريق استنشاق دُخانه.
  • يساهم في منح الجسم رائحةٍ عطرة جميلة.
  • يساهم في تخفيف آلام الظهر.
  • يساهم في التخفيف من الصداع النصفي.
  • يعمل على تهدئة الأعصاب، وبالتالي التخفيف من التوتر والقلق.
  • يساهم في تخفيف أعراض لدغات الحشرات، والحيوانات الضارة كالعقرب.


زيت العنبر

يُعد زيت العنبر من الزيوت المُفيدة جداً للبشرة والجلد، وذلك بوضع عدة قطراتٍ منه في ماء حوض الاستحمام، ممّا يُؤدي إلى تهدئة الجسم، واسترخاء العضلات، كما يُمكن صُنع ماسك من زيت العنبر لتخففي البقع المزعجة التي قد تظهر على الجلد، فتُخلط ملعقة صغيرة من عصير الليمون، وربع ملعقةٍ صغيرة من الجلسرين، وربع ملعقةٍ صغيرةٍ من زيت العنبر، وملعقة صغيرة من العسل، ثمّ يُوضع الخليط على البشرة، كما يساهم زيت العنبر في المحافظة على الشعر، فيُجدد البصيلات التالفة، ويمنع تساقطه، ويتمّ ذلك بتديلك فروة الرأس به بحركاتٍ دائرية.

248 مشاهدة
للأعلى للأسفل