فوائد الفصفص

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٦
فوائد الفصفص

فوائد الفصفص

الفصفص هي البذور البيضاء الموجودة في ثمار القرع الناضجة بعد تجفيفها، والتي يتمّ تحميصها فيما بعد وتمليحها لتصبح واحدة من أنواع المكسّرات والتسالي الأكثر انتشاراً في العالم، ويقدّم الفصفص الكثير من الفوائد للجسم لما يحتويه من قيمة غذائية كبيرة من فيتامينات ومعادن متنوعة، ويساهم الفصفص في علاج الاكتئاب والأرق، وحماية الجسم من أمراض القلب وارتفاع الكولسترول وأمراض الكبد. وفيما يلي بعض من أهمّ فوائده الأخرى:


فوائد الفصفص للجنس

يحتوي الفصفص على كميات عالية من الزنك، والذي يعتبر من العناصر المهمة والمساعدة في تقوية القدرة الجنسية، وذلك من خلال رفع معدل هرمون التيستوستيرون في الجسم والذي يعمل على تعزيز الجنس، بالإضافة إلى قدرته على تثبيط نشاط الهرمون المساهم في تحويل الهرمون الذكري إلى الهرمون الأنثويّ، كما يعمل على رفع أعداد الحيوانات المنوية المنتجة بشكل يوميّ، ولا تقتصر فائدة الفصفص في زيادة الرغبة الجنسيّة على معدن الزنك، بل تساعد الفيتامينات والعناصر الأخرى الموجودة في الفصفص على تحقيق ذلك، ومنها الكالسيوم، والفسفور، وفيتامين هـ، وفيتامين ب.


فوائد الفصفص للضغط

يساعد الفصفص غير المملّح في الحفاظ على المستويات الطبيعيّة للضغط في الجسم، حيث يحتوي الفصفص على معدّلات مناسبة من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، اللذين يساهمان في الحفاظ على ضغط الدم ضمن الطبيعي، مع ضرورة الحصول على كميات معتدلة من الفصفص دون زيادة، وذلك لاحتواء الفصفص عاة نسب منخفضة من الصوديوم والتي تعمل على رفع ضغط الدم عن معدلاته الطبيعية.


فوائد الفصفص للسكر

أثبت عدد من الدراسات التي أقيمت على الحيوان قدرة الفصفص على تنظيم مستويات السكر في الدم ومنع ارتفاعه، وذلك بسبب قدرتها على التحكّم في الشقوق الحرة وتثبيط نشاطها.


فوائد الفصفص لفقدان الوزن

للاستفادة من الفصفص في فقدان الوزن وتنظيمه على تناول الفصفص بكميات معتدلة ودون إفراط، بالإضافة إلى اتّباع الطرق والأساليب المناسبة في تحضيره، وذلك لكونه يحتوي على معدلات عالية من الدهون والسعرات، إلّا أنّ بعض الفيتامينات والمعادن الموجودة فيه تساعد على تنشيط الجسم على استهلاك السعرات الحرارية وحرق الدهون.


فوائد الفصفص للحامل

يحتوي الفصفص على معدلات عالية من الحديد والذي يقي الحامل من الإصابة بفقر الدم والأنيما، كما يحتوي على كميات مناسبة من فيتامين ب والذي يساهم في حماية الجنين من حدوث العيوب الخلقية وإمداد جسم الحامل بالطاقة من خلال عنصر الزنك الموجود فيه بوفرة بالإضافة إلى قدرته على تكوين الأحماض النووية لدى الجنين، وغيرها من الأحماض الأمينيّة اللازمة لنموّ مخّ الجنين بشكل طبيعي.