فوائد ومضار بذور دوار الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٠٠ ، ٣٠ مارس ٢٠١٩
فوائد ومضار بذور دوار الشمس

بذور دوار الشمس

تمتاز زهرة دوار الشمس الصفراء ببذورها التي تحتوي على كمية كبيرة من المواد الغذائية، ويعود أصلها إلى أمريكا الشمالية، حيث إنّها تُعدُّ مصدراً مهماً للطاقة، وتُعد روسيا، وأوكرانيا، والصين، ورومانيا، والأرجنتين حالياً أكبر خمسة دول إنتاجاً لها، وتحتوي هذه البذور على عدّة عناصر غذائية مهمة، مثل: فيتامين هـ، الذي يساهم في تعزيز صحة القلب، والمغنيسيوم الضروريّ لعملية الأيض، وكذلك فإنّها ترتبط بخفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتساهم في التحكم بمستويات السكر بين الوجبات عند مرضى السكري من النوع الثاني، وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه البذور تتوفر إمّا مقشرّةً أو غير مقشرّة، كما يمكن تناولها كوجبةٍ لوحدها أو إضافتها إلى السلطات، والخبز الكامل الحبوب، وتُعتبر غذاءاً مفيداً للأطفال لاحتوائها على الألياف، والدهون الصحية، لكن يجدر التنويه إلى تجنب إعطائها للأطفال الصغار جداً للوقاية من خطر الاختناق.[١][٢]


فوائد ومضار بذور دوار الشمس

فوائد بذور دوار الشمس

يمكن تناول بذور دوار الشمس نيئةً، أو مطبوخةً، أو محمصةً، أو مجففة، وتستخدم أيضاً لاستخراج زيت دوار الشمس، ونذكر فيما يأتي الفوائد الصحية التي توفرها تلك البذور:[٣]

  • تُحسن من مناعة الجسم: حيث يُعتبر فيتامين هـ الذي يوجد في بذور دوار الشمس واحداً من مضادات التأكسد، التي تساعد على إبطال تأثير جزيئات الجذور الحرة، مما يساعد بدوره الجهاز المناعي على العمل بشكلٍ أفضل، ونظراً لاحتواء هذه البذور على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين هـ، فقد استخدمها الأوروبيون في الطب البديل كعلاجٍ للأمراض المرتبطة بالرئة، ولعلاج العدوى، مثل؛ نزلات البرد، والسعال، كما استخدمت كبديلٍ لمركب الكوينين (بالإنجليزية: Quinine)؛ لعلاج الملاريا، وكمدرةٍ للبول.
  • تُساهم في إنقاص الوزن: حيث إنّها تندرج ضمن فئة المكسرات الغنيّة بالمغذيات والطاقة، ولهذا يمكن أن تكون وجبة خفيفة وجيدة لتعزيز الصحة للأشخاص الذين يعتزمون إنقاص الوزن، ولأنها غنيّةٌ بالألياف، فهي تساعد على الشعور بالشبع لساعاتٍ أطول، كما يمكن أن تحدّ من الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي فإنّها قد تساهم في إنقاص الوزن.
  • تساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان: فإلى جانب احتوائها على فيتامين هـ، فهي غنيةٌ أيضاً بالسيلينيوم، والذي يشتهر بخصائصه المضادة للتأكسد، ويساعد على إصلاح وبناء الحمض النووي في الخلايا التالفة، مما يمنع الخلايا السرطانية من الانتشار.
  • تساهم في السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم: حيث تُعتبر من المصادر الغنيّة بالفايتوستيرول أو الستيرويلات النباتية (بالإنجليزية: Phytosterols)، إذ إنّ حوالي ملعقتي طعام من بذور دوار الشمس تحتوي على 67 مليغراماً منها؛ وهي مركباتٌ توجد في النباتات ولها بنيةٌ تشبه الكوليسترول، ويمكن أن تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم عند إضافتها إلى النظام الغذائي، بالإضافة إلى ذلك فإنّ بذور دوار الشمس تُعدُّ من المصادر الجيّدة للدهون الأحادية و المتعددة غير المشبعة، والتي يمكن أن تساعد على السيطرة على مستويات الكوليسترول في الدم، والوقاية من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تحتوي على الفسفور: الذي يُعد من العناصر الضرورية في تشكيل العظام، والأسنان، والحمض النووي، وأغشية الخلايا، كما أنّه يساعد على إنتاج الطاقة، وتخزينها في الجسم.[٤]
  • تحتوي على الإستروجين النباتي: (بالإنجليزية: Phytoestrogens)، ويمنح هذا الإستروجين النباتي العديد من الفوائد الصحية، ومنها ما يأتي:[٥]
    • التخفيف من الهبات الساخنة.
    • التحسين من أعراض فترة الحيض، مثل؛ مستويات الطاقة، والحالية المزاجية.
    • يقلّل خطر الإصابة بهشاشة العظام.
    • يُعزز صحة القلب.
  • تساعد على تحسين صحة البشرة: حيث إنّها تحتوي على مضادات التأكسد التي تساهم في القضاء على الجذور الحرة، والسموم المسؤولة عن بعض المشاكل الجلدية، وتخفف من ظهور التجاعيد، وتساعد على مكافحة البثور، وتحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس، ويمنح الاستخدام المنتظم لزيت بذور دوار الشمس البشرة نضارةً وتألُقاً.[٦]


مضار بذور دوار الشمس

بالرغم من الفوائد المتعددة لبذور دوار الشمس إلاّ أنّها قد تسبب بعض الأضرار، وهي فيما يأتي:[٧]

  • امتلاكها نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية: كما أنّ قشرتها تُغطى بكميةٍ عاليةٍ من الملح، وتجدر الإشارة إلى أنّه قد لا يظهر محتوى الصوديوم على الملصق الغذائي إذ إنّه يبين المعلومات الخاصة بالبذرة الداخلية فقط.
  • احتوائها على الكادميوم: (بالإنجليزية: Cadmium)؛ وهو من المعادن الثقيلة، الذي قد يؤدي استهلاكه بكمياتٍ مرتفعة مدة طويلة إلى تلف الكليتين، وتوصي منظمة الصحة العالميّة بعدم تجاوز ما مقدراه 490 ميكروغراماً من الكادميوم أسبوعياً لشخص بالغ يمتلك وزناً يُعادل 70 كيلوغراماً، وتجدر الإشارة إلى أنّ بذور دوار الشمس تحتوي على كمية مرتفعة من هذا المعدن مقارنة بالأغذية الأخرى؛ ولذلك يُنصح باستهلاكها بكمياتٍ معتدلةٍ.
  • انحشار البراز: وذلك عند استهلاك كمياتٍ مرتفعة من بذور دوار الشمس دفعة واحدة من قِبل الأطفال والبالغين، إلى جانب الإصابة بالإمساك، واحتمالية حدوث آلام في البطن، والغثيان.
  • الحساسية: فقد تم الإبلاغ عن بعض الحالات التي أصيبت بأعراضٍ تحسسية نتيجة استهلاك بذور دوار الشمس، كالربو، وانتفاخ وحكة الفم، والطفح الجلدي، والتقيؤ، ويعود السبب في ذلك إلى بعض البروتينات المُسببة للحساسية والتي توجد في تلك البذور، كما قد يُعاني بعض الأشخاص حساسيةً بمجرد لمسها.


القيمة الغذائية لبذور دوار الشمس

يُوضّح الجدول الآتي مجموعة العناصر الغذائية التي توفرها كمية 100 غرامٍ من بذور دوّار الشمس المُقشّرة:[٨]

العنصر الغذائيّ الكمية
السعرات الحرارية 584 سعرةً حراريةً
الماء 4.73 مليلتراتٍ
البروتين 20.78 غراماً
الدهون 51.46 غراماً
الدهون المُشبعة 4.455 غراماتٍ
الدهون الأحادية غير المُشبعة 18.528 غراماً
الدهون المتعددة غير المُشبعة 23.137 غراماً
الكربوهيدرات 20.00 غراماً
الألياف 8.6 غراماتٍ
السكّريات 2.62 غرام
الكالسيوم 78 مليغراماً
الحديد 5.25 مليغراماتٍ
المغنيسيوم 325 مليغراماً
الفسفور 660 مليغراماً
البوتاسيوم 645 مليغراماً
الصوديوم 9 مليغراماتٍ
الزنك 5 مليغراماتٍ
فيتامين ج 1.4 مليغرام
فيتامين ب1 1.480 مليغرام
فيتامين ب2 0.355 مليغرام
فيتامين ب3 8.335 مليغراماتٍ
فيتامين ب6 1.345 مليغرام
الفولات 227 ميكروغراماً
فيتامين هـ 35.17 مليغراماً
فيتامين أ 50 وحدةً دوليةً


فيديو فوائد ومضار بذور دوار الشمس

يمكن مشاهدة الفيديو الآتي للتعرف على المزيد من المعلومات حول فوائد ومضار بذور دوار الشمس:[٩]


المراجع

  1. "Sunflower Seeds", www.defeatdiabetes.org, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  2. Vincent Iannelli(10-1-2019), "The 10 Best Foods for Kids"، www.verywellfamily.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  3. Divya Ramaswamy, "Top 5 Health Benefits of Sunflower Seeds"، www.medindia.net, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  4. Barbie Cervoni(31-1-2019), "Sunflower Seed Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  5. Lana Burgess, "What are phytoestrogens? Benefits and foods"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  6. "4 Amazing Benefits Of Sunflower Oil For Healthy Skin", www.consumerhealthdigest.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  7. Marsha McCulloch(22-11-2018), "Are Sunflower Seeds Good for You? Nutrition, Benefits and More"، www.healthline.com, Retrieved 26-3-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 12036, Seeds, sunflower seed kernels, dried", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 18-1-2019. Edited.
  9. فيديو فوائد ومضار بذور دوار الشمس.