فوائد القسط الهندي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٨ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٨
فوائد القسط الهندي للبشرة

القسط الهندي

قبل الحديث عن الفوائد التي يعود بها القسط الهنديّ على الجسم بشكل عام وعلى الوجه والبشرة على وجه التحديد، لا بدّ من تسليط الضوء على مفهومه ومصدره ومكوّناته، حيث يُعدّ القسط الهندي الذي يُعرف أيضاً باسم القسط البحري أو العود البحريّ، وينقسم إلى نوعين رئيسيين هما القسط الهندي الأبيض ذو المذاق الحلو، والنوع الثاني القسط الهندي الأسود ذو المذاق المر، وتتنوع استعمالاته في العديد من المجالات، علماً أن قشور جذوره السوداء أو البيضاء تعتبر الأكثر استخداماً وفائدة، حيث يحتوي القسط الهندي في تركيبته على العديد من العناصر الطبيعية والمعدنية والأحماض التي تجعل منه أساساً لعلاج عدد كبير من المشكلات الصحيّة والجمالية المختلفة، كما تجعل منه عاملاً وقائياً للعديد منها، نظراً لاحتوائه بشكل رئيسي على مادة الهلينين وحمض البنزوات اللتين تعتبران أساساً للتعقيم والتطهير من الجراثيم، وذلك بوضعه موضعيّاً على الجسم، وذلك بمزجه بزيت الزيتون حتى يُصبح مزيجاً متماسكاً، أو من خلال تناوله كشراب من خلال طحنه وخلطه مع الماء.[١]


فوائد القسط الهندي

هناك عدة فوائد للقسط الهندي منها:[٢]

  • يُعتبر من أفضل العلاجات المستخدمة لتقوية مشاكل الضعف الجنسي، كما يفيد النساء في كونه منشطاً لعمل المبايض، وكذلك منظماً لعمل الهرمونات.
  • يمتلك خاصيّة التعقيم والتطهير من الجراثيم والبكتيريا، مما يجعل منه علاجاً مناسباً للجروح المختلفة، كما يخلّص البشرة من آثار الندوب والتشوّهات، وهو مفيد جداً لتنشيط خلايا الدماغ مما يحفّزه للقيام بالوظائف المختلفة، وكذلك يخفض إلى حد كبير من معدل الكوليسترول الضار، كما وينظّم من معدل السكر وينشّط عمل البنكرياس.
  • تنقية الدم، وتوسيع الشرايين والأوردة وكذلك الأوعية الدموية، ويعتبر من أفضل المقويات للأعصاب، كما ويعالج الاضطرابات والأوجاع التي ترافق الدورة الشهريّة، وهو مضاد للالتهابات المختلفة بما فيها التهابات الحلق واللوزتين وغيرها من الفوائد.


فوائد القسط الهندي للبشرة

يعتبر من أفضل العناصر الطبيعيّة المستخدمة للعناية بالبشرة بكافة أنواعها، والتي تتمثل فيما يلي:[٣]

  • غنى القسط الهندي في تركيبته بالعديد من العناصر التي تجعل منه حلاً للعديد من المشكلات التي تعاني منها البشرة بأنواعها المختلفة على رأسها مشكلة الكلف التي تنتج عن عوامل عدة، منها عوامل وراثيّة، وكذلك نظراً للتعرض الكبير لأشعة الشمس، ولتغيرات في الهرمونات، واستخدام المستحضرات التجميلية الكيميائية الضارة بكثرة.
  • القضاء على الهالات والبقع والرؤوس السوداء، بكل سهولة وبوقت قياسي.
  • ترطيب البشرة وتغذيتها والحفاظ على نعومتها الطبيعية وصفائها، مما يحول دون جفافها وتعرّضها للمشاكل المرافقة لذلك وخاصة التجاعيد والخطوط وغيرها.
  • يساعد على الحفاظ على نضارة البشرة وإشراقتها، ويقلل من الدهون التي يتم إفرازها بشكل كبير في البشرة الدهنية.


المراجع

  1. "ASHWAGANDHA", www.webmd.com, Retrieved 6-7-2018. Edited.
  2. "Ashwagandha: It's Powerful Health and Beauty Benefits You Didn't Know About", food.ndtv.com, Retrieved 6-7-2018. Edited.
  3. "12 Proven Health Benefits of Ashwagandha", www.healthline.com, Retrieved 6-7-2018. Edited.