فوائد القهوة دون كافيين

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٠ ، ٨ يوليو ٢٠٢٠
فوائد القهوة دون كافيين

القهوة الخالية من الكافيين

تُعدّ القهوة الخالية من الكافيين (بالإنجليزيّة: Decaffeinated Coffee) مُشابهة لِطَعم وشكل القهوة العادية ولكنّها تحتوي على كميّةٍ قليلةٍ جداً من الكافيين، وهي تنتج من حبوب البنّ التي تمَّت إزالة الكافيين منها بنسبة 97% على الأقلّ، وهناك العديد من الطرق لإزالته، وذلك باستخدام الماء، أو المذيبات العضوية، أو ثاني أكسيد الكربون، وتكون هذه الإزالة قبل تحميص حبوب البنّ وطحنها، ومن الجدير بالذكر أنَّ القيمة الغذائيّة للقهوة الخالية من الكافيين تُشبه القهوة العاديّة تقريباً؛ عدا عن اختلاف محتواها من الكافيين، ومع ذلك قد يكون طعم ورائحة القهوة الخالية من الكافيين أخفّ، كما قد يتغيّر لونها اعتماداً على الطريقة المستخدمة لإزالة الكافيين.[١][٢]


القيمة الغذائية للقهوة دون كافيين

يُبيّن الجدول الآتي القيمة الغذائية المتوفرة في 100 مليلترٍ من القهوة المُحمَّصة الخالية من الكافيين:[٣]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 99.3 مليلتراً
السعرات الحرارية 0 سعرة حرارية
البروتين 0.1 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 0 غرام
السكريات 0 غرام
الكالسيوم 2 مليغرام
الحديد 0.05 مليغرام
المغنيسيوم 5 مليغرامات
الفسفور 1 مليغرام
البوتاسيوم 54 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.02 مليغرام
النحاس 0.007 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
فيتامين ب3 0.222 مليغرام
فيتامين ك 0.1 ميكروغرام
الكافيين 1 مليغرام


فوائد القهوة دون كافيين

المكونات الغذائية للقهوة دون كافيين

على الرغم ممّا يُشاع بأنّ استهلاك القهوة يمتلك تأثيراً سلبياً، إلا أنّها تُعدّ من أكثر المصادر الغنيّة بمضادات الأكسدة في الحمية الغذائية الغربية، وتحتوي القهوة الخالية من الكافيين على كميّةٍ مماثلةٍ أو أقلّ من مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة العادية بنسبة تصل إلى 15%، وقد يعود ذلك لخسارة كمية قليلة من هذه المضادات أثناء عملية إزالة الكافيين، ومن أهم مضادات الأكسدة الرئيسية المتوفرة في القهوة العادية والخالية من الكافيين؛ أحماض الهيدروجينيك، والبوليفينول، ولمُضادات الأكسدة دور في التقليل من الجذور الحرة؛ مما يقلل من الضرر التأكسدي، وقد تساعد أيضاً على تقليل خطر الإصابة بعدة أمراض؛ كأمراض القلب، والسرطان، والسكري من النوع الثاني.[٢]


دراسات علمية حول فوائد القهوة دون كافيين

تبيّن النقاط الآتية نتائج بعض الدراسات حول فوائد القهوة دون كافيين:

  • بيّنت مراجعةٌ منهجيّةٌ وتحليلٌ إحصائيٌّ لـ 28 دراسة رصدية قائمة على الملاحظة أجريت على عينة تبلغ 1,109,272 مُشاركاً، و45335 مصاباً بمرض السكري من النوع الثاني، ونشرت في مجلة Diabetes Care عام 2014، أنَّ استهلاك القهوة العادية أو الخالية من الكافيين يُساعد على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مقارنة بعدم استهلاكها أو استهلاكها بشكل نادر.[٤]
  • بيّنت دراسةٌ نُشرت في مجلة British Journal of Nutrition عام 2018 وأجريت على الرجال الأصحاء أنّ استهلاك القهوة الخالية من الكافيين يرتبط بتحسين حساسية الإنسولين مقارنة مع شرب الماء، دون تغيير مستويات هرمونات الإنكرتين (بالإجليزيّة: Incretin) التي تحفز خفض مستويات الجلوكوز في الدم، وبالمقابل فإنّ شرب القهوة العادية مع السكر لا يؤثر في مستوى الجلوكوز، والإنسولين، مقارنة مع شرب الماء مع السكر.[٥]
  • بيّنت دراسة أوليّة نشرت في مجلة Hepatology عام 2014 أنه قد يكون للقهوة الخالية من الكافيين دوراً في الحفاظ على صحة الكبد؛ فقد ارتبط استهلاك القهوة الخالية من الكافيين بخفض مستويات 3 إنزيمات في الكبد بما في ذلك؛ ناقلة أمين الألانين (بالإنجليزية: Alanine transaminase) أو اختصاراً الـ ALT، وناقلة أمين الأسبارتات (بالإنجليزية: Aspartate transaminase) أو اختصارا الـ AST، وناقلة الببتيد غاما غلوتاميل أو اختصاراً الـ GGT وذلك مقارنة بعدم استهلاك القهوة.[٦]
  • بيّنت دراسة أوليّة نشرت في مجلة Neurochemistry International عام 2012 أن القهوة الخالية من الكافيين قد تقلل من خطر الإصابة بالأمراض التي ترتبط بالأعصاب؛ حيث إنه يحافظ على صحة الأعصاب ويقلل من خطر تعرضها للموت المبرمج أو الناجم عن أكسدتها، ويعود ذلك لتنظيم الإنزيمات المضادة للأكسدة ومحتواه من الفينولات من الكيميائيات النباتية بما في ذلك حمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية: Chlorogenic acid).[٧]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد القهوة يمكنك قراءة مقال ما فوائد القهوة وأضرارها.


أضرار القهوة دون كافيين

درجة أمان القهوة دون كافيين

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان القهوة دون كافيين.


محاذير استخدام القهوة دون كافيين

يمكن للكافيين المتوفر في القهوة دون كافيين أن يسبب حرقة المعدة، وبالتالي قد يحتاج الذين يعانون من حرقة المعدة، أو داء الارتجاع المَعِدي المريئي أو ما يُعرف اختصاراً بـ GERD إلى تقليل تناولهم للكافيين، حيث إنه يمكن تحفيز كلتا الحالتين باستهلاك هذه القهوة أو حتى تلك التي تحتوي على الكافيين.[٨]


الأشخاص الذين يُنصحون باختيار القهوة دون كافيين

يُعدّ تناول القهوة العادية التي تحتوي على الكافيين أمراً نسبياً بين الأشخاص؛ إذ إنّ استهلاك كوب واحد من القهوة قد يعدّ كمية مفرطة بالنسبة لبعض الأشخاص، بينما بالنسبة للبعض الآخر فقد تكون الكمية المفرطة منها ستة أكواب أو أكثر، ويؤثر الإفراط في تناول الكافيين في الجهاز العصبي المركزي، مما يسبب القلق، والتململ وعدم الراحة (بالإنجليزية: Restlessness)، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وعدم انتظام ضربات القلب، أو صعوبة في النوم عند المصابين بالحساسية من الكافيين؛ لذا قد يُنصح الذين يعانون من الحساسية الشديدة للكافيين بالحدُّ من تناول القهوة العادية، أو استهلاك القهوة الخالية من الكافيين أو الشاي بدلاً منها.[٢]


كما قد يحتاج الذين يعانون من حالات طبية معينة إلى اتباع نظام غذائي مُحدد بمحتواه من الكافيين؛ ويشمل ذلك المرضى الذين يتناولون الأدوية التي تتعارض مع الكافيين؛ كالمصابين بالاضطرابات النفسية؛ وذلك بسبب التداخلات الدوائية التي تحدث بين الكافيين وبعض الأدوية المضادة للقلق، ومن الجدير بالذكر أنّ النساء الحوامل والمرضعات يُنصحن بالحدّ من تناول الكافيين، كما يُنصح الأطفال، والمراهقون، والذين يعانون من القلق، أو صعوبة النوم بتجنبه أيضاً.[٢][٩]


المراجع

  1. Jamie Eske (18-6-2019), "Is decaf coffee harmful to health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Adda Bjarnadottir (4-6-2017), "Decaf Coffee: Good or Bad?"، www.healthline.com, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  3. "Coffee, brewed, decaffeinated", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 13-6-2020. Edited.
  4. Ming Ding, Shilpa Bhupathiraju, Mu Chen and others (2-2014), "Caffeinated and Decaffeinated Coffee Consumption and Risk of Type 2 Diabetes: A Systematic Review and a Dose-Response Meta-analysis", Diabetes Care, Issue 2, Folder 37, Page 569-586. Edited.
  5. Caio Reis, Cicília Paiva, Angélica Amato and others (5-2018), "Decaffeinated coffee improves insulin sensitivity in healthy men", British Journal of Nutrition, Issue 9, Folder 119, Page 1029–1038. Edited.
  6. Qian Xiao, Rashmi Sinha, Barry Graubard and others (12-2014), "Inverse associations of total and decaffeinated coffee with liver enzyme levels in National Health and Nutrition Examination Survey 1999‐2010", Hepatology, Issue 6, Folder 60, Page 2091-2098. Edited.
  7. Jiyoung Kimabc, Siyoung Leed, Jaesung Shim and others (4-2012), "Caffeinated coffee, decaffeinated coffee, and the phenolic phytochemical chlorogenic acid up-regulate NQO1 expression and prevent H2O2-induced apoptosis in primary cortical neurons", Neurochemistry International, Issue 5, Folder 60, Page 466-474. Edited.
  8. Amy Goodson (15-9-2018), "How Much Caffeine Is in Decaf Coffee?"، www.healthline.com, Retrieved 22-6-2020. Edited.
  9. Rachel McCusker, Brian Fuehrlein, Bruce Goldberger and others (1-10-2006), "Caffeine Content of Decaffeinated Coffee ", Journal of analytical toxicology , Issue 8, Folder 30, Page 611–613. Edited.