فوائد الكبدة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ١٦ مارس ٢٠٢٠
فوائد الكبدة

الكبدة

يُعدّ الكبد أحد الأعضاء الأساسية في جسم الإنسان والحيوان على حد سواء، فهو أكبر الأعضاء الداخلية حجماً في الجسم ويؤدي العديد من الوظائف المُهمة في الجسم، أمّا بالنسبة للحم الكبد كغذاء؛ فيُعدّ كغيره من لحوم الأعضاء مصدراً كثيفاً بالفيتامينات والعناصر الغذائية، ولذلك يُشار في بعض الأحيان إلى كونه من الأغذية فائقة الجودة (بالإنجليزية: Super Foods)، ومن االجدير بالذكر أنّه يُمكن تناول الكبد من معظم الحيوانات، ولكنّ البقر، والدجاج، والبط، والخراف، تعدّ أكثر هذه الحيوانات شيوعاً، وبالرغم من الشعبية الكبيرة التي تحظى بها لحوم الأعضاء؛ إلّا أنّ المعظم في الوقت الحالي يُفضّل تناول لحوم العضلات بدلاً منها.[١][٢]


فوائد الكبدة

محتوى الكبدة من العناصر الغذائية

تحتوي الكبدة على مجموعة من العناصر الغذائية المسؤولة عن العديد من المهام والوظائف في جسم الإنسان، وفيما يأتي أبرز العناصر الغذائية المُفيدة الموجودة في الكبدة:[١]

  • مصدر غنيّ بالحديد: يُعدّ الحديد عنصراً غذائياً أساسياً لجسم الإنسان، ويؤدي العديد من الوظائف المُهمة فيه؛ كالمُساعدة مثلاً على نقل الأكسجين عبره، وتحتوي الكبدة تحديداً على النوع سهل الامتصاص الذي يُعرف بحديد الهيم (بالإنجليزية: Heme Iron)، إذ إنّ تناول قطعة بوزن 100 غرامٍ من الكبدة البقريّة تُغطي ما يُقارب 80% من الكميّة المُوصى بتناولها للرجال يوميّاً من عنصر الحديد أو ما يُقارب 35% من الكميّة المُوصى بتناولها من الحديد يوميّاً للمرأة في سن الحيض.
  • مصدر غنيّ بفيتامين أ: يؤدي فيتامين أ عدداً من الوظائف المُهمة في جسم الإنسان؛ إذ إنّه يُساهم في الحفاظ على الرؤية بشكلٍ صحيّ، كما يُعدّ عنصراً مُهمّاً كذلك في وظائف المناعة، والتكاثر، ويُساعد القلب والكلى وغيرهما من الأعضاء على أداء وظيفتهما بشكلٍ مناسب، وتحتوي 100 غرامٍ من الكبدة البقرية على ما يتراوح من 860% إلى 1100% من الكميّة المُوصى بتناولها يوميّاً من هذا الفيتامين.
  • مصدر غنيّ بفيتامينات ب: تُعدُّ الكبدة مصدراً ممتازاً لفيتامينات ب، إذ تحتوي 100 غرامٍ من الكبدة البقرية على ما يُقارب 65% من الكميّة الموصى بتناولها يوميّاً من فيتامين ب9 أو ما يُعرَف بالفولات، والذي يلعب دوراً مُهمّاً في عملية تكوين الحمض النووي (بالإنجليزية: DNA)، ونمو الخلايا، كما تحتوي أيضاً على فيتامين ب2 الذي يُساعد الجسم على تحويل الطعام إلى طاقة، ويُحافظ على تطوّر الخلية ووظائفها، وتحتوي 100 غرامٍ الكبدة البقرية على نسبة تتراوح من 210 إلى 260% من الكمية المُوصى بتناولها يوميّاً من هذا الفيتامين، أمّا بالنسبة لفيتامين ب12، الذي يُشارك في الحفاظ على صحة وظائف الدماغ، ويُساعد الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء والحمض النووي؛ فإنّ الكبدة البقريّة تجتوي على ما يُقارب 3460% من الكميّة المُوصى بتناولها يوميّاً من هذا الفيتامين، في كلِّ 100 غرامٍ منها.


فوائد الكبدة حسب درجة الفعالية

فوائد لا تمتلك أدلة كافية على فعاليتها Insufficient Evidence

تتناول الفوائد الآتية الدراسات التي أُجريَت على مستخلص الكبدة:

  • المساهمة في التخفيف من مرض التهاب الكبد الفيروسي C: (بالإنجليزية: Hepatitis C) أظهرت تجربة سريرية نُشرت في مجلة Hepato-Gastroenterology عام 2004 وأُجريت على 65 شخصاً من مرضى التهاب الكبد الفيروسي ج المزمن؛ وهو مرض مُعدٍ يؤثر بشكلٍ رئيسي في الكبد، أنّه يُمكن لمُستخلص الكبدة أن يُساهم في تخفيف هذا الالتهاب عند تناوله بجانب العلاجات التي يوصي بها الطبيب.[٣]
  • تحسين حالة المصابين بأمراض الكبد: ففي تجربة سريرية نُشرت في مجلة Minerva Medica وأجريت لدراسة تأثير مستخلص الكبدة على بعض المؤشرات ذات العلاقة بأمراض الكبد؛ كسرعة التصفية الاستقلابية (بالإنجليزية: Metabolic Clearance Rate)، وعمر النصف لهرمون النمو؛ تبيّن اقتراب هذه المؤشرات إلى الوضع الطبيعي في كافّة المرضى الذين خضعوا للتجربة بعد 30 يوماً من بداية تناولهم للمُستخلص، وصاحب ذلك تحسّناً في الوضع السريري والمؤشرات المخبرية للمرضى.[٤]
  • المساهمة في تعزيز وظائف الكبد: أظهرت تجربة سريرية نُشرت في مجلة International Journal of Clinical Pharmacology and Biopharmacy وأجريت على 40 شخصاً من مرضى المستشفيات الذين يُعانون من قصور وظيفيّ في الكبد؛ أنّ مُستخلص الكبدة قد يُساهم في تحسين وظائف الكبد مُقارنة بالعلاج الوهميّ الذي أُعطي لإحدى مجموعتي الدراسة، وذلك بناءً على التغيُّر في السمات السريرية والفحوصات المخبرية للمرضى بعد ثلاثة أسابيع من العلاج، وبناء على التقييم السريري الشامل؛ ظهر هذا التحسّن بنسبة 60% من عدد المرضى الذين خضعوا للعلاج، ولم تُلاحَظ أيّ أعراض جانبية له.[٥]
  • فوائد أخرى لا توجد أدلة كافية على فعالية الكبدة لها: يمكن أن يُقدم تناول الكبدة عدّة فوائد أخرى، ولكن ليست هناك أدلة كافية لإثبات فعاليتها؛ كالتخفيف الحساسية، وزيادة القوة وتحسين القدرة البدنية على الاحتمال، وتحسين نمو العضلات، بالإضافة إلى المساعدة على التعافي من الإدمان الكيميائي وإزالة السموم الكيميائية من الجسم وغيرها من الحالات.[٦]


فوائد الكبدة لكمال الأجسام

يعتمد كمال الأجسام واكتساب العضلات بشكل رئيسي على الغذاء والنشاط البدني، حيثُ إنّ تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات والدهون يُزوّد الجسم بالطاقة، كما يُعدّ تناول الأطعمة عالية البروتين مهمّاً جداً لبناء العضلات، وهذا ما توفره الكبدة؛ حيثُ إنّها تُعدّ غنيّة بالبروتين عالي الجودة الذي يمدُّ الجسم بكافة الأحماض الأمينية الأساسية، وبالإضافة إلى ذلك؛ تحتوي الكبدة على مادة الكولين (بالإنجليزية: Choline) التي تلعب دوراً مُهمّاً في وظائف الكبد وتطور الدماغ، ومن الجدير بالذكر أنّ الكبدة أيضاً تُزوّد الجسم بكامل قيمة المدخول الكافي (بالإنجليزية: Adequate Intake) للكولين عند الإناث وبمُعظمها عند الذكور، وبالنسبة لدور الكولين في كمال الأجسام فيحتاجها الرياضيّون في زيادة الوقت المُستغرق قبل الوصول إلى مرحلة التعب أثناء ممارسة رياضات التحمّل.[٧][١][٨]


فوائد الأنواع المختلفة للكبدة

فوائد الكبدة البقرية

تحتوي الكبدة البقرية على مجموعةٍ متنوعة من العناصر الغذائية، ويوضّح الجدول الآتي كمّياتها في 100 غرام من الكبدة المطبوخة:[٩]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 58.81 مليلتراً
السعرات الحرارية 191 سعرةً حراريةً
البروتين 29.08 غراماً
الدهون الكلية 5.26 غرامات
الكربوهيدرات 5.13 غرامات
الكالسيوم 6 مليغرامات
الحديد 6.54 مليغرامات
المغنيسيوم 21 مليغراماً
الفسفور 497 مليغراماً
البوتاسيوم 352 مليغراماً
الصوديوم 79 مليغراماً
الزنك 5.3 مليغرامات
النحاس 14.283 مليغراماً
المنغنيز 0.356 مليغرام
السيلينيوم 36.1 ميكروغراماً
فيتامين ج 1.9 مليغرام
فيتامين ب1 0.194 مليغرام
فيتامين ب2 3.425 مليغرامات
فيتامين ب3 17.525 مليغراماً
فيتامين ب5 7.11 مليغرامات
فيتامين ب6 1.017 مليغرام
الفولات 253 ميكروغراماً
الكولين 426 مليغراماً
فيتامين ب12 70.58 ميكروغراماً
فيتامين أ 31714 وحدة دولية
فيتامين ھـ 0.51 مليغرام
فيتامين د 49 وحدة دولية
فيتامين ك 3.3 ميكروغرامات
الكوليسترول 396 مليغراماً


فوائد كبدة الدجاج

لا توجد دراسات حول فوائد كبدة الدجاج بشكل خاص، ولكنّها كغيرها من الأنواع تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، ويوضّح الجدول الآتي كمّياتها في 100 غرام من الكبدة المطبوخة:[١٠]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 66.81 مليلتراً
السعرات الحرارية 167 سعرةً حراريةً
البروتين 24.46 غراماً
الدهون الكلية 6.51 غرامات
الكربوهيدرات 0.87 غرام
الكالسيوم 11 مليغراماً
الحديد 11.63 مليغراماً
المغنيسيوم 25 مليغراماً
الفسفور 405 مليغراماً
البوتاسيوم 263 مليغراماً
الصوديوم 76 مليغراماً
الزنك 3.98 مليغرامات
النحاس 0.496 مليغرام
المنغنيز 0.359 مليغرام
السيلينيوم 82.4 ميكروغراماً
فيتامين ج 27.9 مليغراماً
فيتامين ب1 0.291 مليغرام
فيتامين ب2 1.993 مليغرام
فيتامين ب3 11.045 مليغراماً
فيتامين ب5 6.668 مليغرامات
فيتامين ب6 0.755 مليغرام
الفولات 578 ميكروغراماً
الكولين 290 مليغراماً
فيتامين ب12 16.85 ميكروغراماً
فيتامين أ 13328 وحدة دولية
فيتامين ھـ 0.82 مليغرام
الكوليسترول 563 مليغراماً


فوائد كبدة الغنم

كما هو الحال في كبدة الدجاج لا توجد معلومات علمية تشير إلى الفوائد الخاصة بكبدة الغنم أو الضأن كذلك، ولكنّ الجدول الآتي يوضّح محتواها من العناصر الغذائية في كمّية مقدارها 100 غرام من الكبدة المطبوخة:[١١]

العنصر الغذائي الكمية الغذائية
الماء 56.67 مليلتراً
السعرات الحرارية 220 سعرةً حراريةً
البروتين 30.57 غراماً
الدهون الكلية 8.81 غرامات
الكربوهيدرات 2.53 غرام
الكالسيوم 8 مليغرامات
الحديد 8.28 مليغرامات
المغنيسيوم 22 مليغراماً
الفسفور 420 مليغراماً
البوتاسيوم 221 مليغراماً
الصوديوم 56 مليغراماً
الزنك 7.89 مليغرامات
النحاس 7.074 مليغرامات
المنغنيز 0.52 مليغرام
السيلينيوم 111.4 ميكروغراماً
فيتامين ج 4 مليغرامات
فيتامين ب1 0.23 مليغرام
فيتامين ب2 4.03 مليغرامات
فيتامين ب3 12.15 مليغراماً
فيتامين ب5 3.96 مليغرامات
فيتامين ب6 0.49 مليغرام
الفولات 73 ميكروغراماً
فيتامين ب12 76.5 ميكروغراماً
فيتامين أ 24945 وحدة دولية
الكوليسترول 501 مليغراماً


فوائد كبدة الحاشي

تحتوي كبدة الحاشي والتي تُسمّى كذلك كبدة الإبل على نسب متنوعة من بعض المعادن؛ حيث تحتوي على الحديد بتركيز 400 إلى 500 جزء في المليون،[١٢] وبناء على دراسة نُشرت في مجلة Journal of Veterinary Medicine عام 2013، تحتوي كبدة الحاشي على النحاس والحديد والكوبالت، والمنغنيز بتراكيزٍ عالية، بينما تحتوي على كميّةٍ أقل من الزنك وذلك عند مُقارنتها بكبدة الخراف أو الماعز،[١٣] أما بالنسبة لتناول الكبدة نيئة دون طبخ؛ فبالرغم من شيوع ذلك لدى البعض؛[١٤] إلّا أنّه يُمنع تناولها نيئة لما في ذلك من احتمالية الإصابة ببعض أنواع الأمراض أو العدوى حيوانية المصدر كالطاعون مثلاً، وذلك وفق ما أشارت إليه دراسة نُشرت في مجلة Journal of Applied Animal Research عام 2017،[١٥] ومن الجدير بالذكر أنّه لا توجد العديد من الدراسات التي تتحدث حول فوائد هذا النوع من الكبدة.


أضرار الكبدة

إنّ الوظيفة التي يؤديها الكبد هي إزالة السموم من الجسم، ولذلك يخشى البعض من أنّ لحم كبد الحيوانات قد يحتوي على السموم، ولكن في الحقيقة فإنّ الكبد أثناء هذه العملية لا يُخزّن السموم أبداً، إنّما يُحوّلها لموادّ يُمكن للجسم التخلص منها بأمان، ومن ناحية أخرى فإنّ تناول الكبدة لا يرفع مستويات الكوليسترول في الدم لمُعظم الأشخاص، وعلى الرغم من ذلك فإنّ مستويات الكوليسترول ترتفع لدى الذين تستجيب أجسامهم بشكل أكبر للكوليسترول الموجود في الطعام، ومن الجدير بالذكر أنّ مُعظم أمراض القلب المتعلقة بارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم؛ تَنتج عن الكوليسترول الذي يُنتجه الجسم وليس الموجود في الطعام، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ احتواء الكبدة على كمية عالية من البيورين (بالإنجليزية: Purine) يُمكن أن يُسبّب ارتفاعاً في حمض اليوريك في الجسم، مما قد يؤثر في مرضى النقرس، لذلك فمن المهمّ التقليل من تناول الكبدة لهم، ولكن من بين العوامل العديدة التي يُمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالنقرس؛ تُشكّل العوامل الغذائية نسبة 12% فقط من الحالات، أيّ أنّ تناول الكبدة قد لا يزيد من خطر إصابة الأصحّاء بها المرض.[١]


أسئلة حول فوائد الكبدة

هل الكبدة مفيدة للحامل

على الرغم من امتلاك الكبدة العديد من الفوائد الصحية، إلا أنّه لا يُنصح بتناولها خلال فترة الحمل أو فترة التخطيط له؛ إذ إنّ احتواءها على كمياتٍ عالية من فيتامين أ الذي يُعرف بالريتينول (بالإنجليزية: Retinol) تحديداً، قد يُسبّب الضرر للجنين لإمكانية تراكمه بكمّيات عالية في الجسم، ويشمل هذا التحذير جميع أشكال الكبدة أو المُكمّلات الغذائية المصنوعة منها، وبدلاً من ذلك يمكن الاعتماد على النظام الغذائي المتوازن والمصادر النباتية كالجزر والبروكلي للحصول على احتياجات الجسم من هذا الفيتامين بشكل آمن.[١٦]


هل كبدة الدجاج مفيدة للحامل

لا توجد أدلة علمية تشير إلى فوائد كبدة الدجاج للحامل أو درجة أمان تناوله خلال هذه الفترة، ولكن كما ذُكر سابقاً فإنّه الحامل تُنصح بتجنّب الكبدة بأنواعها.[١٦]


ما فوائد الكبدة للأطفال

لا تتوفر معلومات حول فوائد الكبدة للأطفال


ما فوائد الكبدة للشعر

لا تتوفر معلومات حول فوائد الكبدة للشعر


ما فوائد الكبدة لمرضى السكري

لا تتوفر معلومات حول فوائد الكبدة لمرضى السكري.


فيديو عن فوائد الكبدة

للتعرف على المزيد من المعلومات حول فوائد الكبدة شاهد الفيديو.[١٧]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Alexandra Rowles (7-6-2017), "Why Liver Is a Nutrient-Dense Superfood"، www.healthline.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  2. Tom Seymour (3-9-2017), "Are organ meats good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  3. Hidetsugu Saito, Shinichiro Tada, Hirotoshi Ebinuma And Others (8-2004), "Additive therapeutic effects of the liver extract preparation mixture adelavin-9 on interferon-beta treatment for chronic hepatitis C", Journal of Hepato-Gastroenterology , Issue 58, Folder 51, Page 1109-1114. Edited.
  4. Pallotti S, Paolucci D, Santoro S And Others (14-11-1978), "[Metabolism of somatotropin in severe liver diseases. Influence of the therapeutic administration of a liver extract."], Minerva Medica , Issue 55, Folder 69, Page 3779-3783. Edited.
  5. P Preziosi, G Nisticò, V Marano (1975), "Double blind study of a total liver extract in patients with hepatic dysfunction", International journal of clinical pharmacology and biopharmacy , Issue 3, Folder 11, Page 210. Edited.
  6. "Liver Extract", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 23-2-2020. Edited.
  7. Grant Tinsley (21-1-2018), "26 Foods That Help You Build Lean Muscle"، www.healthline.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  8. "Choline", www.webmd.com, Retrieved 23-2-2020. Edited.
  9. "Beef, variety meats and by-products, liver, cooked, braised", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 23-2-2020. Edited.
  10. "Chicken, liver, all classes, cooked, simmered", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 23-2-2020. Edited.
  11. "Lamb, variety meats and by-products, liver, cooked, braised", www.fdc.nal.usda.gov,1-4-2019، Retrieved 23-2-2020. Edited.
  12. Bernard Faye, Mohammed Bengoumi (2018), "Camel Clinical Biochemistry and Hematology", Switzerland: Springer , Page 241, Part 7.4.3.2. Edited.
  13. Ibrahim Ibrahim, Ali Shamat, Mohammed Hussien, and others (7-12-2013), "Profile of Some Trace Elements in the Liver of Camels, Sheep, and Goats in the Sudan", Journal of Veterinary Medicine , Folder 2013, Page 1-4. Edited.
  14. Abdulaziz BinSaeed, Nasser Al-Hamdan, Robert Fontaine (10-2005), "Plague from Eating Raw Camel Liver", Emerging Infectious Diseases, Issue 9, Folder 11, Page 1456-1457. Edited.
  15. Askale Abrhaley, Samson Leta (28-7-2017), "Medicinal value of camel milk and meat", Journal of Applied Animal Research , Issue 1, Folder 46, Page 552-558. Edited.
  16. ^ أ ب Sarah Schenker (3-2018), "Is it safe to eat liver during pregnancy?"، www.babycentre.co.uk, Retrieved 24-2-2020. Edited.
  17. فيديو عن فوائد الكبدة.