فوائد الكركاع

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٤ مايو ٢٠١٩
فوائد الكركاع

تقليل الكوليسترول

يساعد تناول الكركاع -أو ما يُعرف بالجوز- كجزءٍ من النظام الغذائي الصحيّ قليل الدهون على تقليل الكوليسترول، إذ إنّ تناوله بدلاً من الأطعمة الدهنيّة الأخرى يُقلّل من الكوليسترول بشكلٍ عام، والكوليسترول الضار بشكلٍ خاص، وفي الحقيقة فإنّ تناول الجوز الإنجليزي في النظام الغذائي قليل الدهون يُقلّل من الكوليسترول بنسبة 4-12%، والكوليسترول الضار بنسبة 8-16%، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الكركاع بدلاً من الأطعمة الدهنية الأخرى يُعزّز مستوى الكوليسترول النافع بالنسبة إلى مستوى الكوليسترول الضار عند مرضى السكري من النوع الثاني.[١]


تقليل خطر الإصابة بالسرطان

يُعدّ السرطان مجموعةً من الأمراض التي توصف بنموّ الخلية بشكلٍ غير طبيعي، ويمكن تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان من خلال الإكثار من تناول الطعام الصحيّ، وتجنُّب العادات غير الصحيّة، وممارسة التمارين الرياضيّة، وبما أنّ الكركاع يُعدّ طعاماً مفيداً وغنيّاً بالمركّبات النباتية المفيدة، فيمكن تناوله ضمن النظام الغذائيّ الصحي المُضاد للسرطان، إذ إنّه يحتوي على العديد من المركّبات النشطة بيولوجياً التي قد تحمل خصائص مضادةً للسرطان؛ ومن هذه المركّبات: الفايتوستيرول، وغاما-توكوفيرول، وحمض أوميغا-3 الدهني، وحمض الإيلاجيك، والعديد من أنواع مضادات الأكسدة مُتعدّدة الفينول، وقد ربطت الدراسات بين تناول المكسرات بشكلٍ منتظمٍ، وانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون وسرطان البروستاتا.[٢]


تقليل الوزن

وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول الكركاع بشكلٍ مُنتظمٍ يساعد على رفع مستوى الحرق في الجسم حتى في حالات الراحة، وعند دراسة الفرق بين الحميات الغذائيّة للتخسيس التي تحتوي على الكركاع، والحميات التي لا تحتويه؛ وُجِد أنّ الحميات التي تحتوي على الكركاع تساعد على فقدان وزنٍ أكبر من الوزن المفقود في الحميات الخالية منه، وقد وجدت دراسةٌ أخرى أنّ النساء اللواتي لا يتناولن المكسرات بكثرة أكثر عُرضةً لاكتساب الوزن خلال 8 سنوات مقارنةً بالنساء اللواتي يتناولن المكسرات مرتين أو أكثر أسبوعياً.[٣]


فوائد أخرى

نذكر فيما يأتي بعض الفوائد الأخرى للكركاع:[٤]

  • غنيّ بمضادات الأكسدة.
  • مصدرٌ نباتيٌّ غنيٌّ جداً بالحمض الدهني أوميغا-3.
  • تقليل من الالتهابات.
  • تعزيز صحة الأمعاء.
  • تحسين السيطرة على السكري من النوع الثاني، وتقليل خطر الإصابة به.
  • المساعدة على خفض ضغط الدم.
  • تعزيز وظائف الدماغ.
  • تعزيز صحة الجهاز التناسلي الذكري.


المراجع

  1. "ENGLISH WALNUT", www.webmd.com, Retrieved 21-04-2019. Edited.
  2. Atli Arnarson (26-03-2019), "Walnuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 21-04-2019. Edited.
  3. Megan Ware (10-07-2018), "What are the health benefits of walnuts?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-04-2019. Edited.
  4. Marsha McCulloch (09-07-2018), "13 Proven Health Benefits of Walnuts"، www.healthline.com, Retrieved 21-04-2019. Edited.