فوائد الكورن فليكس

فوائد الكورن فليكس

فوائد الكورن فليكس

يعد وجبة فطور صحية

تُعدّ حبوب الإفطار كرقائق الذرة أو ما يُعرف بالكورن فليكس جزءاً من وجبات الفطور الصحية عند تقديمه مع الحليب قليل الدسم، ولكنّها ليست الخيار الأفضل مثل الحبوب الكاملة؛ وذلك لقلّة محتواها من الألياف الغذائية، ويُمكن إضافة الفاكهة لتحقيق التوازن في الوجبة، وزيادة الشعور بالامتلاء.[١]


يحتوي على عناصر غذائية مهمة

يُعدّ الكورن فليكس مصدراً جيداً للكربوهيدرات، والبروتين، وبعض المعادن؛ مثل: الحديد، والبوتاسيوم، والزنك، والفسفور، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامينات ب، كما أنّه يُعدّ مصدراً غنيّاً بالكاروتينات (بالإنجليزيّة: Carotenoids)؛ وخصوصاً اللوتين (بالإنجليزيّة: Lutein) والزيازانثين (بالإنجليزيّة: Zeaxanthin).[٢] وتجدر الإشارة إلى أنّ الكورن فليكس يُعدّ مصدراً للكالسيوم في حال تناوله الشخص مع الحليب أو اللبن.[٣]


يحتوي على مضادات الأكسدة

يحتوي الكورن فليكس على التوكوفيرول (بالإنجليزيّة: Tocopherol)، والليغنان (بالإنجليزيّة: Lignan)؛ وهي مركباتٌ ذات خصائص مُضادةٍ للأكسدة، والتي تساهم في تقليل خطر الإصابة بالأمراض.[٢]


دراسات علمية حول فوائد حبوب الإفطار

يجدر التنبيه إلى أنّ الدراسات الآتية أُجريت على الأنواع الصحية من حبوب الإفطار؛ مثل: الحبوب المصنوعة من الشوفان، أو الشعير، أو بذور القطونة (بالإنجليزيّة: Psyllium)، والحبوب الغنيّة بالألياف الغذائية المصنوعة من القمح،[٤] وفيما يأتي ذكرٌ لهذه الدراسات:

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة American College of Nutrition عام 2013 إلى أنّ الأحماض الفينولية (بالإنجليزيّة: Phenolic acid) المتوفرة في حبوب الإفطار تتميّز بأنّها من مُضادات الأكسدة القوية.[٥]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Obesity research عام 2012، والتي قارنت بين مجموعتين من الرجال تمت متابعتهم لفترةٍ ما بين 8-13 سنة؛ حيث إنّ المجموعة الأولى لم تتناول، أو نادراً ما تناولت حبوب الإفطار، بينما كانت المجموعة الثانية ملتزمة بتناوله مرة يومياً، وتبيّن أنّ المجموعة التي التزمت بتناول حبوب الإفطار كانت أقلّ عُرضةً للمعاناة من زيادة الوزن بنسبةٍ تتراوح ما بين 12-22%.[٦]
  • أُجريت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Diabetes care على مرضى السكري من النوع الأول والثاني؛ وتمّ خلالها استخدام حبوب الإفطار الغنيّة بالبيتا-جلوكان (بالإنجليزيّة: Beta-glucan)؛ وتبيّن أنّ لهذه الحبوب تأثيراً في تقليل نسبة السكر في الدم، وبالتالي تقليل الحاجة إلى الإنسولين، كما كان لها تأثيرٌ في الأشخاص الذين يُعانون من السُمنة، واضطراب دهنيات الدم (بالإنجليزيّة: Dyslipidemia)؛ حيث إنّها ساهمت في تقليل مستويات الإنسولين بعد الوجبة، بالإضافة إلى أنّها قد تُقلّل من عوامل الخطر القلبية الوعائية المُرتبطة بالإنسولين؛ مثل نشاط الجهاز العصبي الودّي، وضغط الدم، ومستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.[٧]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة Archives of Internal Medicine عام 2007 إلى أنّ تناول كمياتٍ كبيرةٍ من حبوب الإفطار الكاملة ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بقصور القلب، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيد هذه النتائج، وتحديد العناصر الغذائية المسؤولة عن تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.[٨]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلّة The American Journal of Clinical Nutrition عام 2008، والتي تم فيها استخدام 5 أنواعٍ من حبوب الإفطار ضمن حميةٍ غذائية، وكانت النخالة هي المادة الأساسية في هذه الأنواع؛ وتسبّبت جميعها في زيادة حجم البراز بشكلٍ كبير، وتقليل وقت بقاء الفضلات في الأمعاء، وزيادة حركة الأمعاء بشكلٍ ملحوظ، ممّا يؤدي إلى تحسين صحة الأمعاء.[٩]


القيمة الغذائية للكورن فليكس

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في كوبٍ واحدٍ من الكورن فليكس؛ أيّ ما يُعادل 25 غراماً:[١٠]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 0.94 مليلتر
السعرات الحرارية 89.2 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 21 غراماً
الألياف الغذائية 0.825 غرام
السكريّات 2.38 غرام
البروتين 1.88 غرام
الدهون الكليّة 0.1 غرام
الكالسيوم 1.25 مليغرام
الحديد 7.22 مليغرامات
المغنيسيوم 9.75 مليغرامات
الفسفور 25.5 مليغراماً
البوتاسيوم 42 مليغراماً
الصوديوم 182 مليغراماً
الزنك 0.25 مليغرام
النحاس 0.05 مليغرام
السيلينيوم 2.08 ميكروغرام
فيتامين ج 5.25 مليغرامات
فيتامين ب1 0.335 مليغرام
فيتامين ب2 0.38 مليغرام
فيتامين ب3 4.48 مليغرامات
فيتامين ب6 0.448 مليغرام
الفولات 89.2 ميكروغراماً
الكولين 2.18 مليغرام
فيتامين ب12 1.25 ميكروغرام
فيتامين أ 122 ميكروغراماً
البيتا-كاروتين 20.8 ميكروغراماً
اللوتين والزيازانثين 84.8 ميكروغراماً
فيتامين هـ 0.03 مليغرام
فيتامين د 0.9 ميكروغرام


أنواع حبوب الإفطار

من الجدير بالذكر أنّ حبوب الإفطار تُصنع عادةً من الحبوب؛ وقد يتكوّن بعضها من الحبوب الكاملة؛ مثل: القمح، والشوفان، والنخالة، وبعضها من الحبوب المُكرّرة؛ مثل الأرز،[١١] ويجدر التنبيه أنّ الخيارات الصحية تكون في حبوب الإفطار المكوّنة من الحبوب الكاملة، والتي تحتوي على كمياتٍ قليلةٍ من الدهون، والسكر، والأملاح؛ ومن الأمثلة عليها نذكر ما يأتي:[١٢]

  • حبوب القمح الكامل.
  • الشوفان.
  • الحبوب الكاملة المجروشة.


وتجدر الإشارة إلى أنّه يُفضّل اختيار الحبوب التي تحتوي على 4 غراماتٍ من السكر أو أقلّ لكلّ حصةٍ غذائية، إلّا إذا كانت هذه الحبوب تحتوي على الفواكه المُجفّفة؛ حيث إنّها تزيد من محتوى السكر.[١٣]


أضرار الكورن فليكس

درجة أمان الكورن فليكس

لا تتوفّر معلوماتٌ حول درجة أمان الكورن فليكس، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّه في بعض الحالات النادرة قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاه الذرة، وقد يسبب تناولهم للذرة أو أيّ من منتجاتها؛ ظهور بعض الأعراض؛ كالطفح الجلدي، والغثيان، والتقيؤ، والإسهال، وآلام المعدة، وسيلان الأنف، والعطاس، وغيرها من الأعراض، ويجب على هؤلاء الأشخاص تجنب جميع منتجات الذرة، بما في ذلك الكورن فليكس.[١٤]


محاذير استخدام الكورن فليكس

من الجدير بالذكر أنّ بعض أنواع الكورن فليكس تحتوي على كمياتٍ عاليةٍ من السكر، ويؤدي تناول هذه الأنواع على وجبة الإفطار إلى ارتفاع مستويات السكر والإنسولين في الدم، وبعد عدّة ساعاتٍ قد يحصل هبوطٌ في سكر الدم؛ ممّا يؤدي إلى زيادة رغبة الجسم بالحصول على وجبةٍ عاليةٍ بالكربوهيدرات، وينتهي الأمر بالإفراط في تناول الطعام، كما أنّ الاستهلاك الزائد للسكر يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وأمراض القلب، والسرطان، ولذلك يُنصح عادةً باختيار الأنواع التي الخالية أو القليلة بالسكر المضاف.[١٥]


لمحة عامة حول الكورن فليكس

كما ذُكر سابقاً أنّ الكورن فليكس يُعدّ جزءاً من وجبات الفطور الصحية، ويُعتبر طعاماً مُغذياً، وتجدر الإشارة إلى أنّه يتم تحضيره عن طريق طحن الحبوب، ومن ثم خلطها مع الشعير، وكميةٍ محدودةٍ من الملح، والسكر، والماء، وبعد ذلك يُطبخ الخليط ويتم تجفيفه، وتبريده، وبعدها يتم تحميصه، وتعبئته، وشحنه.[٣]


ومن الجدير بالذكر أنّ حبوب الإفطار تكون بأشكالٍ متنوعة؛ منها الحبوب المنفوخة، أو المُقشّرة، أو المجروشة، ومنها ما يكون مُغطىً بالشوكولاتة أو الكريمة قبل أن يجفّ، ويُمكن تناول حبوب الإفطار مع الحليب، أو اللبن، أو الفاكهة، أو المكسرات.[١٥]


فيديو لحلوى مُحضّرة بالكورن فليكس

إليك حلوى الأطفال هذه المُحضّرة برقائق الكورن فليكس الشهية.[١٦]


المراجع

  1. "Breakfast cereals ranked best to worst", www.bhf.org.uk, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Flávia De Carvalho, Paula Ovídio, Gilberto Padovan, and others (17-12-2013), "Metabolic parameters of postmenopausal women after quinoa or corn flakes intake – a prospective and double-blind study", International Journal of Food Sciences and Nutrition, Issue 3, Folder 65, Page 380-385. Edited.
  3. ^ أ ب Dr Carrie Ruxton, "THE BENEFITS OF BREAKFAST AND BREAKFAST CEREALS"، www.ceereal.eu, Retrieved 25-4-2021. Edited.
  4. Peter Williams (1-9-2014), "The Benefits of Breakfast Cereal Consumption: A Systematic Review of the Evidence Base", Advances in Nutrition, Issue 5, Folder 5, Page 636S–673S. Edited.
  5. Alan Baublis, Changrun Lu, Fergus Clydesdale, and other (14-6-2013), "Potential of Wheat-Based Breakfast Cereals as a Source of Dietary Antioxidants", American College of Nutrition, Issue 3, Folder 19, Page 308S-311S. Edited.
  6. Lydia Bazzano, Yiqing Song, Vadim Bubes, and others (6-9-2012), "Dietary intake of whole and refined grain breakfast cereals and weight gain in men", Obesity research, Issue 11, Folder 13, Page 1952-1960. Edited.
  7. L. Tappy, E. Gügolz, and P. Würsch (1-8-1996), "Effects of Breakfast Cereals Containing Various Amounts of -Glucan Fibers on Plasma Glucose and Insulin Responses in NIDDM Subjects", Diabetes Care, Issue 8, Folder 19, Page 831-834. Edited.
  8. Luc Djoussé and J. Gaziano (22-10-2007), "Breakfast cereals and risk of heart failure in the physicians' health study I", Archives of Internal Medicine, Issue 19, Folder 167, Page 2080-2085. Edited.
  9. Vladimir Vuksan, Alexandra Jenkins, David Jenkins, and others (1-11-2008), "Using cereal to increase dietary fiber intake to the recommended level and the effect of fiber on bowel function in healthy persons consuming North American diets", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 5, Folder 88, Page 1256–1262. Edited.
  10. "Cereal, corn flakes", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 27-4-2021. Edited.
  11. "breakfast cereals", www.diabetes.org.uk, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  12. "Healthy breakfast cereals", www.nhs.uk, 7-1-2020، Retrieved 27-4-2021. Edited.
  13. Dana White (23-10-2020), "Best Breakfast Cereals for Kids"، www.verywellfit.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  14. "Corn Allergies: What You Should Know", www.webmd.com, Retrieved 5-5-2021. Edited.
  15. ^ أ ب Hrefna Palsdottir (13-3-2019), "Breakfast Cereals: Healthy or Unhealthy?"، www.healthline.com, Retrieved 27-4-2021. Edited.
  16. فيديو لحلوى مُحضّرة بالكورن فليكس.
632 مشاهدة
Top Down