فوائد اللبان المر للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٠ ، ١٢ مارس ٢٠١٩
فوائد اللبان المر للبشرة

يرطب وينعّم الجلد

إنّ استخدام منقوع اللبان المُر مع منقوع الأزهار يُرطّب البشرة إذا تمّ استخدامه موضعياً، ومع الاستمرارية في استخدامه يُنعّم البشرة ويُحافظ على مرونتها.[١]


يُقلّل من ندوب الجلد

يُقلّل منقوع اللبان المُر من ظهور ندوب حب الشباب، والنّدوب الأخرى التي تتركها العمليات الجراحية، أو علامات تمدّد الجلد أثناء الحمل، وأيّ أنواعٍ أخرى من النّدوب.[١]


يجدد خلايا البشرة

إنّ استخدام اللبان المُر على البشرة يحدّ من ظهور الخطوط الرفيعة وعلامات تقدُّم السن، ويُعزّز نمو خلايا جديدة، ويُحافظ على شباب البشرة المُتجدّد.[١]


يُكافح العدوى الجلدية

يحتوي اللبان المُر على مكوناتٍ مُطهّرة من شأنها تطهير سطح الجلد، وكذلك تطهير الجروح، بالإضافة إلى التّسريع بشفائها.[١]


يُعالج الثآليل الجلدية

يُقلّل اللبان المُر من ظهور الثآليل الجلدية، ويُكرّر استخدامه مرتين يومياً، والاستمرار في استخدامه لعدّة أسابيع للحصول على النتائج المرغوبة.[١]


يُعالج جفاف البشرة

يُستخدم اللبان المُر للعناية بالبشرة وللحدّ من جفافها، وله فوائدٌ أخرى في تأخير ظهور تجاعيد البشرة المُبكرة، والتّصبغات التي تظهر مع التّقدم بالعمر.[٢]


فوائد زيت اللبان المُر للبشرة

يُعدّ زيت اللبان المُر علاجاً طبيعياً مُضاداً لظهور حبّ الشباب، ويُؤخّر علامات تقدّم السن والتجاعيد، كما يُعزّز صحّة البشرة ويُنعّمها، [٣]كما يُساعد استخدام زيت اللبان المُر على البشرة بالشفاء من لدغ الحشرات، وكذلك الحدّ من تورم الجلد النّاتج عنها.[١]


الآثار الجانبية لاستخدام اللبان المُر على البشرة

يُعدّ استخدام اللبان المُر آمناً للاستخدام من قِبل الأشخاص البالغين، إلّا أنّه قد يُسبّب بعض التهيّج عند وضعه على الجلد، كما يُنصح بتجنّب استخدامه من قِبل المرأة أثناء فترتي الحمل والرضاعة؛ لعدم وجود دراساتٍ علمية تُؤكّد أمان استخدامه.[٤]


فوائد اللبان المُر العامّة

يمدّ اللبان المُر الجسم بعددٍ من الفوائد الصّحية، ومن أهمها:[٣]

  • يُقلّل من التهاب المفاصل، بالإضافة لالتهاب المفاصل الروماتويدي، إضافةً إلى أنّه يحدّ من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يزيد من كفاءة وظيفة الجهاز الهضمي، كما يحدّ من أعراض مرض كرون ومرض التهاب القولون التقرحي.
  • يُعالج التهاب الشّعب الهوائية، ويُخفّف من حدّة الربو.
  • يحدّ من رائحة الفم الكريهة، كما يحدّ من ظهور تقرحات الفم، وتسوس الأسنان، ويُخفّف من آلامها، إضافةً إلى أنّه يُعالج أمراض اللثة، ويُحافظ على صحّة الفم بشكلٍ عام.
  • يُكافح ويُثبّط الخلايا السرطانية، كسرطان الجلد، والبنكرياس، والثدي، والقولون.
  • يُساعد في التّخفيض من مستوى السكر في الدم.
  • يُقلّل من الشّعور بالقلق، والتوتر، والاكتئاب.
  • يُوفر الحماية للقلب من الأمراض ويمنعها.
  • يُنشّط الذاكرة ويُنعشها.
  • يُقلّل من الأعراض المُصاحبة للطمث.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Ravi Teja Tadimalla (22-9-2017), "40 Amazing Benefits Of Frankincense Oil For Skin, Hair, And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. Frankincense Essential Oil Benefits and Uses (1-12-2018), "Frankincense Essential Oil Benefits and Uses "، www.verywellhealth.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Alina Petre, MS, RD (CA) (19-12-2018), "5 Benefits and Uses of Frankincense — And 7 Myths"، www.healthline.com, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  4. "FRANKINCENSE", www.webmd.com, Retrieved 16-2-2019. Edited.