فوائد اللحم للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٨ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد اللحم للحامل

اللحم

تعدّ المنتجات الحيوانية بشكلٍ عام من أهم العناصر الغذائية الرئيسية التي تعتمد عليها فئة كبيرة من الأشخاص حول العالم، وتتمثّل بشكل رئيسي في كافة أنواع اللحوم، بما في ذلك كل من اللحوم الحمراء التي تشمل اللحم البقري، ولحم الجواميس والضأن والغزلان، وكذلك اللحوم البيضاء مثل الدجاج، والأسماك والمأكولات البحرية، بحيث تدخلّ في إعداد الكثير من الاطباق، سواء الشرقية أو الغربية.

للحوم الحمراء العديد من الفوائد لصحة الحامل، كونها تمتاز بقيمةٍ غذائيةٍ مميزة وعالية جداً، وتعتبر غنيةً بالبروتين، والفيتامينات، والعناصر المعدنية والكربوهيدراتية، ممّا يجعل منها غذاءً مناسباً للنساء في هذه الفترة، لضمان القوة البدنية للأم، والنمو الجيد للجنين، وفيما يلي سنذكر أبرز فوائدها، فضلاً عن بعض الأضرار الناتجة عن حالات الإفراط في تناولها.


فوائد اللحم للحامل

  • يحتوي اللحم الأحمر تحديداً على نسبةٍ عالية جداً من العناصر الأساسية لصّحة الحامل، وخاصةً عنصر الحديد، المسؤول بصورةٍ مباشرةٍ عن تكوين الهيموغلوبين في الدم، وإنتاج كريات الدم الحمراء، التي تعزز قوة الدم، وتقي من الأنيميا التي تصيب الحوامل وخاصّةً بعد الولادة؛ نتيجة فقدان كميةٍ كبيرةٍ من الدم خلال هذه العملية.
  • يحتوي على العناصر الكربوهيدراتية الهامة، وعنصر البوتاسيوم المعدني، ممّا يقي بالتالي من ارتفاع السكر في الدم، ويمنع الإصابة بمشكلة سكري الحمل.
  • يقوي الجسم، ويمنع الشعور بالتعب والإرهاق البدني.
  • تحتوي بعض أنواع اللحوم على الكالسيوم المقوي للعظام والعضلات، والذي يقي من هشاشة العظام لدى الحامل.
  • يعتبر من أغنى أنواع اللحوم بالبروتينات، والذي يُعد أساساً لتقوية بُنية الجسم وضمان النمو السليم له، ممّا يمنح الأم قوة استثنائية.
  • يحتوي على الزنك، والذي يُعد مسؤولاً عن العديد من العمليات الحيوية في الجسم، حيث يقوي الحواس، منها: حاسة الشم، ويحسّن العملية الأيضية، ويعزز المناعة في الجسم.
  • يساعد أيضاً على التئام الجروح والشفاء بشكل سريع، وخاصة تلك الناتجة عن عملية الولادة.
  • يحسن الحالة المزاجية، ويقي من الاكتئاب الشديد والقلق الذي يصيب نسبةً عاليةً من الحوامل؛ لاحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من حمض الأوميغا3.


فوائد اللحم للجنين

لا تقتصر فوائد اللحم على صحة النساء الحوامل فقط ، بل يعتبر مفيداً جداً للأجنة، حيث تتمثّل فوائده في:

  • يعدّ من أهمّ العناصر الغذائية المسؤولة بصورةٍ مباشرةٍ عن تكوين خلايا الجسم المختلفة، ممّا يجعله أساساً لتكوين خلايا وأنسجة الجنين.
  • يقوي الوظائف الدماغية، بحيث يضمن القدرات الذهنية المميزة، كالذكاء، والاستيعاب، والفهم.
  • يضمن النمو البدني السليم للجنين؛، لاحتوائه على الكالسيوم.


أضرار اللحم للحامل

بالرغم من أنّ اللحوم غنيةٌ بالبروتين الضروري للحامل والجنين على حدٍ سواء، إلّا أنّه يوصى بتناولها بكمياتٍ معتدلة، وذلك تفادياً للمضاعفات السيئة المرافقة لحالات الإفراط فيها، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكولسترول الضار وخاصّة في حال تمّ التركيز على تناول اللحوم الحمراء التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الدهون.
  • إصابة الحامل بداء المقوسات، وذلك عن طريق تناول الأطعمة غير المطبوخة جيداً، وقد ينتقل هذا الداء إلى الجنين عبر المشيمة.
  • اضطراب الجهاز العصبي.
  • التهاب في الكلى.
  • ارتفاع مستوى البولينا في الدم.
  • زيادة مستوى الحامض البولي في الدم، والإصابة بالنقرس.
  • الإصابة ببعض المشاكل المعوية.
  • التسمم الغذائي، الذي ينتج عن تناول الأسماك والمأكولات البحرية؛ لاحتوائها على نسبةٍ عاليةٍ من الزئبق.