فوائد المضمضة بزيت زيتون

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد المضمضة بزيت زيتون

المضمضة بزيت الزيتون

ينصح الأطباء والمختصين في مجال الصّحة العامة وصحة الفم بشكل خاص باستخدام زيت الزيتون الطبيعيّ كأحد أهم المستحضرات الخاصة بمضمضة أو غرغرة الفم، وذلك عن طريق وضع ملعقة من زيت الزيتون وتركها في الفم لمدة خمس دقائق، الأمر الذي يساهم إلى كبير في تحقيق العديد من الفوائد، والوقاية من العديد من الأمراض الخطيرة، بفضل ما يحتويه هذا الزيت من مركبات أساسية مهمة للجسم، مثل المعادن، الفيتامينات، الأحماض، وغيرها، ونظراً لأهمية ذلك سنستعرض أبرز الفوائد التي تعود على الجسم من هذه الطريقة.


فوائد المضمضة بزيت زيتون

  • تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق الكفيلة بالحفاظ على الصّحة الفموية للإنسان، حيث يحتوي زيت الزيتون على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والجراثيم والفطريات مما يمنع تراكمها وتخمرها في الفم.
  • تحول دون الإصابة بتسوس الأسنان.
  • تطهر الفم وتمنع الروائح الكريهة، وتقي من الالتهابات خاصة التهاب اللثة وتورمها.
  • تعزز إلى حد كبير من سلامة الأغشية المخاطية للفم، كما تقي من نزيف اللثة والفم.
  • تطرد البلغم، وتحارب الشعور بالاحتقان.


نصائح عند المضمضة بزيت الزيتون

  • تجنب ابتلاع زيت الزيتون بعد المضمضة؛ نظراً لامتصاصه كافة السموم الموجودة في الفم.
  • الحرص على تكرار العملية مرة يومياً، ويفضل أنّ يكون ذلك في الصباح الباكر.
  • تحريك الزيت في الفم بواسطة اللسان، والحرص على ألا تقلّ مدة المضمضمة عن خمس دقائق على الأقل.


الفوائد العامة لزيت الزيتون

  • يخلص من حب الشباب، حيث يساهم في تنظيف البشرة بعمق، ويقضي على الشوائب والأوساخ، ويمنع بالتالي من انسداد المسامات.
  • يعالج مشاكل الغدد بشكل عام، بما في ذلك مشاكل الغدة الدرقية، كما يمكن مزجه بزيت جوز الهند للحصول على أفضل نتائج ممكنة.
  • يعالج زيت الزيتون أمراض ومشاكل الجيوب الأنفية.
  • يقضي على السعال، وخاصة السعال الجاف والديكي، ويساهم في تنقية القصبات والشعب الهوائية، ويقي من مشاكل الجهاز التنفسي.
  • يرطب الجلد، ويقي من ظهور التجاعيد؛ بسبب احتوائه على المضادات الطبيعيّة النشطة للتأكسد.
  • يعزز قوة العظام؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يقوي بصيلات الشعر كما يحارب القشرة عن طريق ترطيب فروة الرأس ومحاربة الجفاف.
  • يقي زيت الزيتون من الالتهابات المختلفة، بما في ذلك التهاب المفاصل، والأوجاع المرافقة لها، وكذلك الأوجاع التي تصيب الظهر؛ وذلك لأنّه يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين ج.
  • ينشط الدورة الدموية، ويخفف مشاعر التعب والإرهاق حيث تحسن مستوى الطاقة.
  • يقلّل زيت الزيتون احتمالية الإصابة بالصداع.