فوائد المياه القلوية

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
فوائد المياه القلوية

المياه القلوية

يشير مصطلح القلوية (بالإنجليزية: Alkaline) إلى مستوى حموضة الماء والتي تقاس من 0 إلى 14، ويعدّ الفرق الوحيد بين المياه القلوية ومياه الصنبور هو مستوى الأس الهيدروجيني، حيثُ إنّ مياه الصنبور العادية لديها أس هيدروجيني 7.5، أمّا المياه القلوية لديها أعلى درجة حموضة من 8-9، حيثُ كلما زادت درجة الحموضة زادت القلوية والعكس صحيح، وقد أظهرت الدراسة أنّ المياه المنخفضة في درجة الحموضة يمكن أن تحتوي آثاراً سامة، كما أنّ تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية قد تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، حيثُ يعمل النظام الغذائي الحمضي على تغذية الخلايا السرطانية؛ ممّا يسمح لهذه الخلايا بالانتشار.[١]


فوائد المياه القلوية

توجد العديد من الفوائد الصحّية للمياه القلوية، ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • الحدّ من حموضة المعدة والارتجاع المريئي: أظهرت دراسة في علم الأشعة والأنف والحنجرة أنّ شرب المياه القلوية قد يكون جديراً بمزيد من الدراسة كملحق للعلاجات الأخرى لمرض الارتجاع، كما وجد أنّ المياه القلوية التي تحتوي على درجة حموضة 8.8 توقف الإنزيم المتّصل بمرض الارتجاع الذي يساعد على الحدّ من حموضة محتويات المعدة، إلّا أنّ هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث لدعم هذه النتائج.
  • المحافظة على صحّة العظام وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام: أظهرت دراسة تأثير المياه القلوية على تقسيم خلايا العظام القديمة واستبدالها بأخرى جديدة، حيثُ أظهرت دراسة أخرى نُشرت في مجلة التغذية تأثير النظام الغذائي الحمضي بدلاً من المياه القلوية على هشاشة العظام، حيثُ إنّ النظام الغذائي الحمضي لا يُسبب هشاشة العظام، وأنّ النظام الغذائي القلوي أو الأملاح لا تمنع هشاشة العظام، ومع ذلك لم يعثر الباحثون على أيّ دليل للسبب الذي من شأنه تحسين صحّة العظام أو المساعدة على الوقاية من ترقق العظام.


الآثار الجانبية للمياه القلوية

تعتبر المياه القلوية آمنةً بشكل عام، إلّا أنّها تُسبب بعض الآثار الجانبية لمعظم الأشخاص، حيث يمكن أن تقلل من حمض المعدة والتي قد تبدو مفيدة للأشخاص الذين يعانون من حموضة المعدة، وقد أظهرت تقارير معهد الهيدروجين الجزيئي أنّ المياه القلوية من مياه الصنبور لديها درجة حموضة من 8-11 وهو أقل ما يقال عنه قلوي، حيثُ إنّ المياه القلوية التي لديها درجة حموضة أعلى من 11 قد تهيّج العينين، والجلد، والأغشية المخاطية، كما أنّها يمكن أن تُسبب مشاكل في المعدة والأمعاء، بالإضافة إلى أنّ شرب الكثير من المياه القلوية أو شرب مياه الشرب مع ارتفاع درجة الحموضة قد يعطّل الحموضة الطبيعية في الجسم؛ مما يؤدّي إلى حالة تُسمّى القلويات الأيضية والتي قد تسبب الارتباك، والغثيان، والقيء، ووخز في الوجه واليدين أو القدمين.[٣]


المراجع

  1. Katherine Marengo, LDN, RD, (19-4-2019), "Can Alkaline Water Treat Cancer?"، www.healthline.com, Retrieved 2-5-2019.
  2. Markus MacGill (6-12-2017), "Is alkaline water good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-5-2019.
  3. Sandi Busch , "What Are the Dangers in Drinking Alkaline Water? "، www.livestrong.com, Retrieved 2-5-2019.