فوائد النشا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ١٤ فبراير ٢٠١٦
فوائد النشا

النشا

يُعرّف على أنّه مزيج من السكّريات الكربوهيدراتية المتعدّدة والمعقدة تحديداً، وأهمّها الأميلوبيكتين والأميلوز، وهما مكونّان من مادّة الغلوكوز. والنشا مادّة مهمة جداً إذ يعتمد عليها النبات في تخزين الغلوكوز الزائد لديه، ويتألّف من تكاثف ما يزيد عن ثلاثمئة وحدة من الألفا الغلوكوز، بحيث تتواجد على شكل حبيبات غلافها سليولوزي غير قابل للتمزق إلّا إذا تعرّضت حبيبات النشا للغليان.


يكون النشا على شكل مادّة مسحوقة ناعمة جداً، بحيث يمكن تفتيتها بين أصابع اليدّ بمجرد الضغط عليها، ولا يمكنه التحلّل في المياه الباردة أو حتّى في المحول، وليس له رائحة، أمّا طعمه فيكون خفيفاً ومميّزاً، ومنه أنواع عديدة ومختلفة أهمّها نشا الذرة، والقمح، والأرز، إضافةً إلى البطاطا، ويستخدم في صناعة العديد من الأطعمة والحلويّات كالمهلبيّة، وغني بمجموعة من العناصر الغذائيّة التي تعود على الجسم بمجموعة من الفوائد التي سوف نتحدّث عنها فيما يلي بشيءٍ من التفصيل.


فوائد النشا

للبشرة

يمنح الجسم وتحديداً البشرة فوائد عديدة بحيث يحسن من نضارتها ونعومتها، ويفضل هنا أن يتمّ فرك الوجه بكريم مرطب مناسب لنوعية البشرة بعد الاستحمام، ثمّ وضع كمية من النشا على الوجه وتركه لمدّة تصل إلى نصف ساعة وبعد ذلك يتمّ شطفه، كما أثبتت الأبحاث بأنّه قادر على التخلّص من الحبوب والبثور والجروح وآثارها، من خلال علاجه لمسامات البشرة وتنظيفها بشكل كليّ.


إنّ من أهمّ ماسكات النشا التي تحضّر منزلياًما يلي: خلط ملعقة كبيرة من النشا المطحون أو المسحوق، مع كمية قليلة من زيت الزيتون، وتدلّك البشرة أولاً بالزيت، ثمّ يوضع خليط النشا والماء الدافئ على الوجه ويترك لمدّة عشرين دقيقة، وتغسل البشرة بالمياه الدافئة ثمّ الباردة.


كما يمكن خلط النشا مع كميّة مناسبة من الماء البارد بما يعادل الكوب، وإضافة كمية من ماء الورد تعادل الثلاث ملاعق، وتخلط المكوّنات جيّداً على نار هادئة ويتمّ تقليبها لتصبح مزيجاً متجانساً، ويوضع على الوجه ويترك حتّى يجفّ، ويتمّ فركه بشكل لطيف وبعد ذلك يغسل بالمياه الدافئة ثمّ الباردة، وينصح أن يكرّر هذا الماسك يومياً مرتين للحصول على نتائج جيدة.


للشعر

يمكن الاستفادة من النشا للشعر، فيمنحه نعومة وجمال جذاب، كما يحميه من كثيرٍ من المشاكل أهمّها المتعلّقة بالتساقط؛ لأنّه يحتوي على مجموعة من الموادّ ذات الخصائص المضادّة لعمليات الأكسدة، حيث يعمل على تغذية بصيلاته وجذوره، إضافةً إلى احتوائه على نسبة جيّدة من فيتامين ك، الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم الموجود في فروة الرأس والشعر.


للجسم

أمّا فيما يتعلق بالجسم ككل فيمكن استخدام هذه الخلطة لتحسين نضارة الجسم بأكمله، وتتضمن خلط كميّة من النشا، مع الخميرة، والحليب الدافئ، إضافةً إلى عصير الليمون، وتخلط المكوّنات جيّداً وتوضع على أجزاء الجسم الأكثر اسمراراً لتفتحها مثل منطقة ما بين الفخذين، إضافةً للكوعين، ويترك الخليط مدّة تصل إلى ربع ساعة وتغسل المنطقة بالماء الدافئ.