فوائد النوم بالليل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٧ ، ١٨ يوليو ٢٠١٦
فوائد النوم بالليل

النوم

يُعتبر النوم أحد أهمّ العمليات اليوميّة التي يحتاجها الجسم لضمان قيام كافّة أجهزته الداخليّة، وأعضائه الخارجيّة بدورها كما يجب، ولضمان عيش الإنسان بصورةٍ سليمة من خلال الحفاظ على توازنه العقليّ، والنفسيّ، والبدنيّ، وتُعرف هذه العملية بمفهومها العام على أنّها إحدى العمليّات الطبيعيّة التي تساعد على استرخاء كافّة أعضاء الجسم لفترةس محدودة وبإرادة تامّة من الأشخاص، وتقلّ فعاليّة الحركات الإراديّة والمقصودة خلال هذه الفترة، ولا يمكننا أبداً اعتبار هذه الحالة فقداناً للوعي والإدراك؛ بل يمكننا القول إنّها حالة من التغير المقصود لحالة الوعي بهدف اكتساب الراحة وتنظيم العمليات الحيوية وتجديد خلايا الجسم.


يحتاج الإنسان البالغ إلى ما لا يقلّ عن ثماني ساعات من النوم على الأقلّ يوميّاً، بينما يحتاج الأطفال والرضّع لساعات أطول من ذلك قد تصل إلى اثنتي عشرة ساعة، علماً أنّ حصول الإنسان على قسطٍ كافٍ من النوم من شأنه أن ينعكس بصورةٍ إيجابيّة على كافّة نواحي حياته، في الوقت الذي يؤثر نقص النوم بصورة سلبيّة على تركيزه، وطاقته، واستقراره النفسيّ.


ينصح الأطباء والمتخصّصون في هذا المجال بأخذ الحصّة المطلوبة من النوم في ساعات الليل، وتحديداً في الفترة الممتدّة بين الساعة العاشرة مساءً حتّى ساعات الفجر؛ وذلك لضمان تحقيق الاستفادة القصوى من هذه العمليّة، وفيما يلي أبرز المبرّرات، والفوائد التي تقف وراء هذه النصيحة.


فوائد النوم بالليل

  • يحظى النائم خلال الليل بالسكينة والهدوء، بعيداً عن الضوضاء الصوتيّ، أو الضوئيّ وغيرها.
  • يقوّي مناعة الجسم، ويزيد من قدرته على مقاومة الأمراض المختلفة بنسبةٍ لا تقلّ عن خمسين بالمئة.
  • يضمن التمتّع بوزنٍ مثاليّ، وقوامٍ رشيق، من خلال إتاحة الفرصة لتنظيم الوجبات الغذائيّة، ويساعد على تخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه، ويزيد من استرخاء المعدة، والأمعاء.
  • يضبط معدل السكر في الدم، ويقي من حالات ارتفاعه، ممّا يجعله من النصائح الحثيثة لتفادي المضاعفات الخطيرة لدى مرضى السكريّ تحديداً.
  • يحافظ على قوّة وكفاءة الوظائف الدماغيّة، بما في ذلك قوّة التركيز، والإدراك، والفهم، الاستيعاب، ويحفّز من نشاط الذاكرة والقدرة على استحضار المعلومات.
  • يزيد من نضارة البشرة، ويقي من الهالات السوداء تحت العيون، ومن انتفاخها.
  • يحافظ على صحّة الحالة النفسيّة، حيث يقلّل من التقلبات المزاجية، ويقي من الاكتئاب.
  • يُقلّل من ظهور علامات التقدّم في السن والشيخوخة، بما في ذلك التجاعيد، ويحافظ على شباب الجلد.
  • يرفع من هرمون النمو السليم في الجسم.
  • يقلّل من احتمالية الإصابة بمرض السرطان، وأمراض القلب.