فوائد الهيل في الطب النبوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد الهيل في الطب النبوي

الهيل

الهيل أو الحبهان، هو أحد التوابل المعروفة في العالم، وينتمي إلى الفصيلة الزنجبيلية، ويتميز برائحته الزكية والنفاذة، وبقيمته الغذائية العالية، إذ يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية المهمة، منها: الفيتامينات، والألياف الغذائية، والمعادن كالحديد، والفسفور، والبوتاسيوم، والزنك، هذا عدا عن الزيوت الطيارة والثابتة، ويستخدم بكثرة في الطب البديل، وذلك نظراً للفوائد العديدة له، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد الهيل في الطب النبوي.


فوائد الهيل في الطب النبوي

  • يزيد الرغبة في تناول الطعام، وبالتالي فهو علاجٌ فعالٌ للأشخاص الذين يعانون من ضعف الشهية.
  • يقضي على الرائحة الكريهة للفم.
  • يقضي على الغازات الموجودة في الجسم.
  • يطهر الجسم وينقيه من الميكروبات والجراثيم والسموم.
  • يحسن عمل الجهاز التنفسي، كما يعالج اضطراباته المختلفة، والتي تتمثل في: السعال، والبلغم، والربو، والتهاب الحلق.
  • يحسن صحة الجهاز التناسلي، كما يعالج مشاكله المتعددة، والتي تتمثل في: حرقة البول، ومشاكل البروستاتا.
  • يحافظ على الأسنان صحية وسليمة، إذ يقويها، ويحميها من الإصابة بالعديد من المشاكل، مثل: تسوس الأسنان، وتآكل الأسنان.
  • يحفز عمل القلب، ويحد من مخاطر إصابته بالعديد من الأمراض، والتي تتمثل في: الذبحة الصدرية، والنوبة القلبية، وضعف عضلة القلب، وتصلب الشرايين، وذلك من خلال وضع ملعقة صغيرة من الشاي الأخضر، وملعقة صغيرة من الهيل في كوب من الماء على النار، وترك المزيج حتّى يغلي، ثمّ رفعه عن النار، وتركه جانباً مدّة عشر دقائق، ثمّ تصفيته، وشرب منقوعه.
  • يخفض معدل الكولسترول الضار في الجسم.
  • يقوي الجهاز المناعي، وبالتالي يجعل الجسم أكثر مقاومةً ومكافحةً للأمراض المختلفة، مثل: الإنفلونزا، ونزلات البرد، والرشح.
  • يحسن عمل الأحبال الصوتية.
  • يحفز عمل الجهاز الهضمي، إذ يسرّع عملية الهضم، ويزيد إفراز العصارات الهاضمة، كما يقي من الإصابة باضطراباته المختلفة، والتي تتمثل في: عسر الهضم، وحرقة المعدة، والإسهال، والإمساك.
  • يساعد على ارتخاء الأعصاب، وبالتالي يخفف الاكتئاب والإحباط.
  • يقلل فرص الإصابة بالتشنجات المختلفة.
  • ينظم معدل ضغط الدم في الجسم.
  • يعالج الغثيان والقيء، وتحديداً الذي يصيب الحامل في الأشهر الأولى من الحمل.
  • يعالج مشكلة حب الشباب، وذلك من خلال مسح المنطقة المصابة بمنقوعه باستخدام قطعة من القطن.
  • يحافظ على صحة فروة الرأس، كما يعالج مشاكلها المتعددة، والتي تتمثل في: القشرة، والفطريات، وذلك من خلال غسل الشعر وفروة الرأس بمنقوعه.
  • ينظم عمل الدورة الطمثية.
  • يحسن الصحة الجنسية عند الرجال، إذ يزيد القدرة الجنسية، وعدد الحيوانات المنوية.
  • يمنح الجسم مزيداً من الطاقة والحيوية.


ملاحظة: بالرغم من فوائده العديدة إلّا أنّه يفضل الاعتدال في تناوله، لأنّ الإفراط في تناوله قد يسبب حموضةً في المعدة.