فوائد اليانسون للإمساك

فوائد اليانسون للإمساك

هل اليانسون مفيد للإمساك

لوحظ أنّ اليانسون قد يساهم في تخفيف الإمساك، حسب الدراسة التي نُشرت في مجلة BMC Complementary and Alternative Medicine عام 2010، وشارك فيها 20 شخصاً ممن يعانون من الإمساك المزمن، تناولوا مزيجاً من اليانسون، مع أعشابٍ أخرى مدّة 5 أيام، وقد وُجِدَ أنَّ لهذه الأعشاب معاً تأثيراً مليناً يخفف الإمساك، إلّا أنّ هناك حاجة لمزيد من الدراسات لمعرفة تأثير اليانسون وحده في الإمساك.[١][٢]


وتجدر الإشارة إلى أنّ العديد من الملينات التي تُصرف دون وصفةٍ طبيّةٍ تحتوي على مكونات عشبية تساعد على التقليل من الإمساك، حيث تحتوي معظم الأعشاب الملينة على مركباتٍ تُسمّى الأنثراكينون (بالإنجليزية: Anthraquinones) بالإضافة إلى مركبات أخرى تساعد على تنشيط الأمعاء، عن طريق سحب السوائل إلى القولون وزيادة الحركة الدوديَّة (بالإنجليزية: Peristalsis) فيها؛ وهي انقباضاتٌ في الأمعاء تساعد على نقل المواد عبر القولون إلى المستقيم، ويجدر التنويه إلى ضرورة زيادة تناول السوائل والألياف في حالات الإمساك.[٣]


ولمزيدٍ من المعلومات يمكنك قراءة مقال فوائد اليانسون للبطن.


نظرة حول اليانسون وفوائده العامة

ينتمي اليانسون إلى الفصيلة الخَيميّة (الاسم العلمي: Apiaceae)، والتي تضمّ نباتاتٍ شائعةً تُستخدم في الطهي، مثل: الكرفس، والجزر، والشمر، والكراوية، والشبت،[٤] ويعدّ اليانسون من النباتات الحولية، وهو يُزرَع في جميع أنحاء العالم، ويتراوح طوله بين 0.3-0.6 متر، وله أفرعٌ تحمل أوراقاً تشبه الريش وأزهاراً صفراء اللون، وتُستخدم بذوره البنيّة المخضرّةُ في الطهي، وهو يمتاز بمذاقه العطري الحلو كطعم عرق السوس، لهذا تُستَخدم زيوته في صناعة حلوى عرق السوس.[٥]


وعلى الرغم من أنّ بذور اليانسون تُستهلك بكميات قليلة نسبياً، إلّا أنها تحتوي على نسبةٍ جيدة من العديد من العناصر الغذائية في كل حصة، أهمّها الحديد الذي يساعد على إنتاج خلايا الدم الصحيّة في الجسم، والمنغنيز الذي يمتلك خصائص مضادّة للأكسدة، ويساهم في عمليات الأيض والتطوّر، بالإضافة إلى الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والنحاس،[٦] وتحتوي بذور اليانسون على أعلى تركيز للزيوت، لذلك يتم استخراج زيت اليانسون التجاري من بذوره، ومن أبرز المركبات الموجودة في زيت البذور مركب الأنيثول المُتحوّل (بالإنجليزيّة: Trans-anethole), وهو المركب النشط الرئيسي في زيت البذور، كما أنّ هذا المركب يمتلك خصائصَ مضادّة للأكسدة.[٤]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد اليانسون يمكنك قراءة مقال فوائد شرب اليانسون.


أضرار اليانسون

درجة أمان اليانسون

يعد اليانسون غالباً آمناً لمعظم البالغين عند تناوله بالكميات الموجودة في الطعام، بينما يُحتمل أمان استخدام زيت اليانسون أو مسحوقه عن طريق الفم مدّة تصل إلى 4 أسابيع،[٧] كما يُعدّ اليانسون غالباً آمناً لمعظم الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات عند تناوله بالكميّات الموجودة عادةً في الطعام، إلّا أنّه لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان استخدامه بكمياتٍ كبيرة؛ كالموجودة في مستخلصاته في هذه الحالات، لذا يُنصح الالتزام بالكميات الموجودة في الطعام.[٨]


محاذير استخدام اليانسون

يُنصح الأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحيّة بالحذر عند استهلاك اليانسون، تجنباً للأعراض الجانبية المحتملة، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي:

  • الذين يعانون من الحساسيّة اتجاه بعض النباتات: قد يسبب اليانسون ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه نباتات تشبه اليانسون، مثل: الهليون، والكراوية، والكرفس، والكزبرة، والكمون، والشبت، والشمر.[٩]
  • الذين يعانون من حالات حساسة للهرمونات: مثل سرطان الثدي، والرحم، والمبيضين، والانتباذ البطاني الرحمي، والأورام الليفية الرحمية (بالإنجليزيّة: Uterine fibroids)، فقد يكون لليانسون تأثيرٌ مشابهٌ لتأثير هرمون الإستروجين، ممّا قد يزيد من سوء هذه الحالات، لذا يُحَذَّر من استخدامه للمصابين بإحدى هذه الحالات.[١٠]
  • مرضى السكري: قد يخفّض اليانسون نسبة السكر في الدم، لذا يُنصح مرضى السكري بمراقبة نسبة السكر في الدم وعلامات انخفاضه باستمرار عند استخدام اليانسون.[٧]
  • الذن سيجرون عملياتٍ جراحية: كما ذُكر سابقاً؛ قد يقلل اليانسون من مستويات السكر في الدم، ممّا قد يزيد من صعوبة السيطرة على مستويات السكر أثناء الجراحة وبعدها، لذا يجب التوقف عن تناوله قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة المقررة.[٧]


أعشاب مفيدة للإمساك

استُخدِم شاي الأعشاب منذ عدّة قرون لتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي،[١١] لكن من الجدير بالذكر أن الأعشاب قد تسبب تداخلاتٍ دوائية، أو آثاراً جانبية سلبية، على عكس ما يعتقده البعض أن جميع الأعشاب آمنة لأنها طبيعية، لذا يجب استشارة الطبيب أو الصيدلي قبل استخدام الأعشاب للتخفيف من الإمساك،[٣] ونذكر من هذه الاعشاب ما يأتي:

  • السنامكي: أظهرت دراسة شملت 85 مريضاً من كبار السن، ونُشرت في مجلة British Medical Journal، أنّ مزيج ألياف السنامكي ساهم في التقليل من الإمساك المزمن بشكلٍ أكبر من اللاكتولوز، وهو أحد الملينات المستخدمة لتخفيف الإمساك المزمن.[١٢]
وللاطّلاع على المزيد من فوائد السنامكي يمكنك قراءة مقال فوائد عشبة سنا مكي.
  • الراوند: أشارت دراسةٌ أجريت على الحيوانات نشرتها مجلة European Journal of Drug Metabolism and Pharmacokinetics عام 2014، إلى تأثير مركباتٍ موجودةٍ في الراوند تُسمّى الآلُوئيمودين (بالإنجليزية: Aloe Emodin) والراين (بالإنجليزية: Rhein) في أغشية خلايا الأمعاء وتأثير الإيموداين بشكل غير مباشر في حركة الأمعاء، عن طريق الجهاز العصبي، ولكنّ هذه الدراسة غير كافية لتأكيد تأثير الراوند في الإمساك، وما زالت هناك حاجةٌ لدراسة ذلك على البشر.[١٣]
وللاطّلاع على المزيد من فوائد الراوند يمكنك قراءة مقال فوائد عشبة الراوند.


نصائح لتخفيف الإمساك

يمكن أن تساعد التغييرات البسيطة في نمط الحياة على التخفيف من حالة الإمساك الخفيف،[١٤] ونذكر فيما يأتي بعض هذه التغييرات:

  • شرب 8 أكواب من السوائل يومياً، حيث يساعد تناول السوائل بكمية كافية على حركة الألياف في الأمعاء دون الشعور بعدم الراحة.[١٥]
  • زيادة تناول الألياف الغذائية بالتدريج، حتى الوصول إلى استهلاك 25-35 غراماً من الألياف يومياً.[١٥]
  • تناول 3-5 حصص من الفاكهة والخضراوات يومياً، كما يفضل تناول الفاكهة الكاملة بدلاً من عصيرها.[١٥]
  • تناول الوجبات بانتظام، خاصةً وجبة الإفطار، إذ قد يساعد ذلك على تحفيز المعدة والقولون وحركة الأمعاء.[١٦]
  • ممارسة التمارين الرياضية.[١٧]


المراجع

  1. Cathy Wong (17-12-2020), "The Health Benefits of Anise"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  2. Paulo D Picon, Rafael V Picon, Andry F Costa and others (30-4-2010), "Randomized clinical trial of a phytotherapic compound containing Pimpinella anisum, Foeniculum vulgare, Sambucus nigra, and Cassia augustifolia for chronic constipation", BMC Complementary and Alternative Medicine, Issue 17, Folder 10, Page 1-9. Edited.
  3. ^ أ ب Annette McDermott (5-10-2018), "5 Herbal Remedies for Constipation"، www.healthline.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Alyssa Rolfe, "5 Anise Seed Benefits + How to Use the Oil, Extract & Tea"، www.selfhacked.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  5. "Anise", www.drugs.com, Retrieved 8-12-2020.
  6. Rachael Link (15-10-2018), "7 Health Benefits and Uses of Anise Seed"، www.healthline.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  7. ^ أ ب ت "ANISE", www.webmd.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  8. "ANISE", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 8-12-2020. Edited.
  9. "Anise", www.emedicinehealth.com,17-9-2019، Retrieved 8-12-2020. Edited.
  10. "Anise", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 8-12-2020. Edited.
  11. Jon Johnson (30-7-2018), "Nine herbal teas for constipation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  12. A P Passmore, K Wilson-Davies, C Stoker and others (25-9-1993), "Chronic constipation in long stay elderly patients: a comparison of lactulose and a senna-fibre combination", British Medical Association, Issue 6907, Folder 307, Page 769-771. Edited.
  13. Xiao-hong Gong, Yan Li, Ruo-qi Zhang and others (5-7-2014), "The synergism mechanism of Rhubarb Anthraquinones on constipation elucidated by comparative pharmacokinetics of Rhubarb extract between normal and diseased rats", European Journal of Drug Metabolism and Pharmacokinetics, Issue 4, Folder 40, Page 379-388. Edited.
  14. Linda Ann Lee, "Constipation: Causes and Prevention Tips"، www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  15. ^ أ ب ت "Nutrition Tips for Managing Constipation", www.lls.org, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  16. "A guide to managing constipation", www.publicdocuments.sth.nhs.uk, Retrieved 8-12-2020. Edited.
  17. "How to Manage Your Constipation", www.uhn.ca, Retrieved 8-12-2020. Edited.
413 مشاهدة
للأعلى للأسفل