فوائد بذرة الرشاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد بذرة الرشاد

بذرة الرشاد

إنّ نبتة الرشاد هي عشبة تنتمي إلى فصيلة الصليبيات، وهي تتميز ببذورها الصغيرة ذات اللون الأحمر ومذاقها الحار، كما أنّها تُزهر أزهاراً بيضاء وكثيفة، كما تكثر زراعتها في بلدان الشرق الأوسط، ولبذرة الرشاد العديد من الفوائد بسبب احتوائها على الكثير من المعادن الطبيعية مثل معدن المغنيسيوم، والحديد، بالإضافة لليود، والبوتاسيوم، وفيتامين ج، والكالسيوم، ويتم الاستفادة من الأوراق والبذور فيمكن استعمالها في تحضير الأطعمة المتعددة، كالحساء، وتتبيل اللحوم، وهناك بعض الأشخاص الذين يتناولون البذور وحدها مع كأس ماء.


الفوائد الصحية لبذور الرشاد

  • تعالج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد؛ إذ إنّها هي تحتوي على كميات وفيرة من معدن الحديد بالإضافة إلى حمض الفوليك.
  • تنظم وقت الدورة الشهرية، حيث إنّ بذور الرشاد تحتوي على هرمون يشبه هرمون الإستروجين الذي يساعد على تنظيم الدورة.
  • تزيد إدرار الحليب، وتزيد إفراز هرمون الحليب.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • تخلص من حالات الإمساك، فهي تعتبر ملينة للأمعاء وعلاجاً مغص المعدة.
  • تنقي الدم ويفتح الشهية.
  • تفيد في علاج نزلات البرد، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية، والتهابات البلعوم.
  • تحمي زيت الزنجبيل الكبد من الإصابة بالتسمم، وتقلل ارتفاع ضغط الدم.
  • تعزز عمل جهاز المناعة.
  • تزيد نضارة البشرة وتألقها، فتصبح ناعمة كبشرة الأطفال.
  • تعالج الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، وترطب الشفاه المتشققة.
  • توقف تساقط الشعر؛ لاحتوائها على كميات من البروتين والحديد.
  • تحسن القدرة الجنسية.
  • تساعد الأحماض الدهنية الموجودة في زيت الزنجبيل على تقوية الذاكرة.
  • تعتبر مصدراً غنياً بفيتامين ج المفيد جداً لتقوية العظام وسلامة اللثة والأسنان.


أضرار تناول بذور الرشاد

بالرغم من الفوائد الكثيرة التي يمكن الحصول عليها من بذور الرشاد، إلا أنّ الإفراط في تناول هذه البذور يؤدي إلى:

  • يفضل تجنب الحامل تناول بذور الرشاد، لأنّها تسرع انقباضات الرحم خلال الحمل، وتحفز حدوث الإجهاض، وخصوصاً في المراحل المبكرة من الحمل.
  • يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية.


القيم الغذائية لبذور الرشاد

يوجد في كلّ مئة غرام من بذور الرشاد القيم الغذائية الآتية:

  • ثلاثون سعراً حرارياً من الطاقة.
  • 5.5 غرام من الكربوهيدرات المفيدة.
  • 1.1 غرام من الألياف الغذائية.
  • 2.6 غرام من البروتينات النافعة.
  • 0.7 غرام من الدهون.
  • 346 ميكروغراماً من فيتامين أ.
  • 80 ميكروغراماً من حمض الفوليك الضروري للدم.
  • 69 ملغ من فيتامين ج، وذلك أكثر مما يوجد في حبة البرتقال.
  • 81 مغم من عنصر الكالسيوم.
  • 1.3 ملغ من معدن الحديد.