فوائد بذور الرشاد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٤ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
فوائد بذور الرشاد

الرشاد

هو نوعٌ من النباتات العشبية الحولية، والتي قد يصل ارتفاعها إلى الأربعين سنتيمتراً، وله سيقان كثيرة التفرّع وأوراق سفلية ريشية وأزهار بيضاء اللون، وثماره خردلية ملساء ذات لون بني مائل قليلاً إلى الاحمرار. تعود أصول الرشاد إلى منطقة الشرق الأوسط وخاصّةً في منطقة حوارن والجولان في سوريا؛ حيث ينمو في تلك المناطق بشكل طبيعي.


من أسماء الرشاد الأخرى الثفاء؛ ويحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات والزيوت الطيارة والتي تجعله يتميز بالعديد من الفوائد العظيمة، لذلك فقد اخترنا أن نقدّم لكم خلال هذا المقال أهم فوائد بذور الرشاد الصحية.


فوائد بذور الرشاد

  • يساعد على السيطرة على مستويات السكر في الدم؛ وبالتالي فهو من أكثر الأطعمة المناسبة لمرضى السكري، ويعود ذلك لاحتوائه على الصمغ.
  • يعالج تساقط الشعر؛ فهو يقوّي بصيلة الشعر ويمدها بالزيوت اللازمة، والتي تعيد الحيوية للشعر، حيث يمكن استخدام زيت بذور الرشاد في تدليك فروة الرأس والشعر، ثم تركه لساعتين، وبعدها يُغسل بالماء الفاتر.
  • ينشط المبايض عند النساء، وبالتالي المساعدة على الحمل.
  • يقوّي العظام ويقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الكالسيوم والحديد والمنغنيز واليود.
  • يزيد من نضارة البشرة ونعومتها، ويحافظ على شبابها ويؤخر ظهور علامات تقدم سن البشرة
أو الشيخوخة.
  • يقي من الإصابة بتسوس الأسنان، كما ويُحافظ الرشاد على صحة القلب والأوعية الدموية، ويقي من الإصابة بالأمراض الصدرية مثل تصلب الشرايين والجلطات والسكتات الدماغية.
  • يدر البول ويطرد الرياح؛ وبالتالي فهو يساعد بشكل كبير على تخفيض ضغط الدم المرتفع.
  • يقي من الإصابة بالأورام السرطانية المختلفة؛ لاحتوائه على مواد مضادة للأكسدة تحمي الخلايا من الضرر الناتج عن الجذور الحرة.
  • يقوي الجسم بشكل عام، ويطرد السموم ويفيد في نزلات البرد والإنفلونزا، ويعالج الصداع.
  • يعالج بعض الأمراض الجلدية المختلفة، ويفتت الحصى وينقي الرئة ويعتبر مهدئاً فعالاً للأعصاب.
  • يسكن آلام البطن ويفتح الشهية ويسهل الهضم، كما ويقضي على الطفيليات المعوية ويعالج الإسهال.
  • يعالج مرض عرق النسا عن طريق تناوله شرباً أو التضميد به بواسطة مزجه مع الخل، كما ويُعالج الجروح والحروق.
  • يعتبر مدراً للطمث عند النساء؛ لذا يجب على الحامل الابتعاد عنه لأنه يمكن أن يسبّب لها الإجهاض.
  • يُعالج فقر الدم ويخلّص الصّدر من البلغم.
  • يدخل في تحضير بعض أطباق السلطات والشوربات، بالإضافة إلى أنّه يُمكن إضافته كمنكّه للحوم والأسماك.
  • يسهل عمل الجهاز الهضمي، كما ويدر الحليب عند المرأة المرضع عن طريق تناول أوراقه.
  • يُسكّن آلام الروماتيزم، ويساعد على علاجه.