فوائد بذور القطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٨ يوليو ٢٠١٥
فوائد بذور القطن

بذور القطن

القطن هو عبارة عن شجيرات تنمو في المناطق الحارّة، ويُستخرج منها القطن الذي يدخل في صناعة الملابس القطنيّة المعروفة، وأفضل أنواع القطن هو القطن المصريّ، والقطن هو نبات حوليّ معمّر، ويستخرج منه أيضاً بذور القطن التي يستخرج منها زيت القطن الذي له الكثير من الاستخدامات، وبذور القطن هي بذور صغيرة الحجم، تشبه بذور الكتان، وذات لون بنيّ ولها العديد من الفوائد.


فوائد بذور القطن

يستخرج من بذور القطن زيت يسمى بزيت بذور القطن، وهذا الزيت يحمل فوائد كبيرة قد لا تتوقّعها، وهذا الزيت له نكهة تشبه نكهة الجوز، وهو من أنواع الزيوت النباتيّة التي تُستخدم في معظم دول العالم في المطابخ الشعبيّة، ومن أهمّ هذه الفوائد:

  • يحتوي على نسبة قليلة من الكولسترول ما يجعله عنصراً مفيداً للأشخاص الذين يعانون من الكولسترول، فيمكن استخدامه كبديل للزيوت الأخرى.
  • يحتوي على كمية من المواد المضادة للأكسدة، كما أنه غني بفيتامين هـ مما يجعله علاجاً جيداً للقضاء على الجذور الحرّة، ويحمي من الإصابة بمرض السرطان.
  • يدخل في مستحضرات التجميل المختلفة كالكريمات الخاصّة بالعناية بالبشرة وغيرها.
  • يمكن استخدامه في أطباق الطعام المختلفة وخاصّة السلطات، كما أنّه يُستخدم في الحلويات كبديل لزبدة الكاكاو، ومن المعروف عنه أنّه يعزّز النكهات المختلفة الموجودة في الطعام على عكس الزيوت الأخرى.
  • يعتبر أخفّ بكثير من غيره من الزيوت، لذا من الممكن إدخاله في الأنظمة الغذائية الصحية بأمان.


مكونات زيت بذور القطن

يتكون زيت بذور القطن من مجموعة من الأحماض المهمة للجسم وهي:

  • حمض اللينوليك: يحتوي الزيت على نسبة عالية من حمض اللينوليك تصل إلى 58% ولا تقل عن 49%.
  • حمض البالمتيك: تصل نسبة حمض البالمتيك في زيت بذرة القطن إلى 26% تقريباً.
  • حمض الأوليك: تتراوح نسبته في الزيت مابين 15 إلى 20%.
  • مجموعة من الأحماض الأخرى تصل نسبتها إلى 10% منها حمض الفول السودانيّ، وحمض بهينيك، وحمض النخليك، وحمض الزيتيك.


كما أنّ عمليّة استخراج زيت بذور القطن، ينتج عنا مخلفات مفيدة يتمّ استغلالها في صناعات أخرى، حيث تُستخدم بقايا عمليّة تنقية الزيت في صناعة الصابون والشمع، كما ينتج من عملية استخلاصه مادّة تسمى بالكسب تدخل هذه المادة في صناعة علف الحيوانات؛ نظراً لاحتوائها على نسبة جيدة من البروتين، كما يُصنع منه دقيق صالحة للأكل لدى الإنسان ويمكن هضمه بسهولة، كما أنّ القشرة تستخدم في تغذية الأبقار، وكذلك في صناعة غطاء للتربة وبعض المواد الكيميائية.