فوائد ثمرة الجوز

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ١٩ فبراير ٢٠١٨
فوائد ثمرة الجوز

الجوز

الجوز هو البذرة الصالحة للأكل، الموجودة داخل قشرة صلبة مستديرة، وتتبع جنساً يدعى (بالإنجليزية: Juglans)، وهو يحتوي على كميات كبيرة من المواد الغذائية كالبروتينات، والكربوهيدرات، والأحماض الدهنية الأساسية، والفيتامينات، والمعادن الأساسية، وقد اعتُبر الجوز على الدوام بأنّه غذاء الدماغ، ويعود ذلك لبنية سطحه ومظهره المتجعد كمظهر الدماغ، ولهذا السبب اعتُبر رمزاً للذكاء.[١]


فوائد الجوز الصحية

يحتوي الجوز على العديد من الفوائد الغذائية والعلاجية، نذكر منها:[٢]


تحسين صحة الدماغ والمحافظة على الذاكرة

يعتبر الجوز من من الأغذية الغنية بالعناصر الغذائية، وخصوصاً بالأحماض الدهنية أوميغا 3، التي تساعد على دعم الذاكرة، وتحسين حالات التدهور المعرفي، والحدّ من الاكتئاب، والأمراض المرتبطة بالعمر، كمرض الزهايمر، والخرف، ففي دراسة قام بها باحثون من قسم الكيمياء الحيوية وأمراض الأعصاب في جامعة كراتشي (بالإنجليزية: University of Karachi) وُجد أن هناك تحسّناً إيجابيّاً كبيراً طرأ على تعلّم وذاكرة الفئران التي تناولت الجوز، كما أظهرت الدراسة أنّ تناول الجوز يحسّن من وظائف النواقل العصبية، ويحمي الأعصاب من الضرر، كما يحسّن تحكّم الأعصاب بعمليات التّمثيل الغذائي.[٢]


تعزيز صحة القلب

أثبتت العديد من الدراسات أنّ الجوز يساعد على تحسين الدورة الدموية، وتحقيق التوازن في مستويات الكوليسترول، بالإضافة إلى خفض الالتهابات المسببة للأمراض، وتعزيز صحة الأوعية الدموية، وبالتالي تحسين صحة القلب، كما أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2012، أنّ استهلاك الجوز بشكل دائم له آثار إيجابية في تقليل مخاطر المتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic Syndrome)، والتي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري.[٢]


تقليل خطر الإصابة بمرض السرطان

يحتوي الجوز على نِسَب عالية من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات، والتي تعزّز وظيفة جهاز المناعة، مما قد يمنع تشكّل الخلايا السرطانية، فقد أظهرت بعض الأبحاث أنّ إدخال الجوز ضمن النظام الغذائي قد يساعد على علاج السرطان بشكل طبيعي، ففي دراسة قام بها باحثون من جامعة تكساس للعلوم الصحيّة في عام 2013 على مجموعة من فئران المختبر، ُوجِد أنّ النظام الغذائي الذي يحتوي على الجوز، كان له دور في تقليل نموّ وعدد الأورام السرطانية بشكل ملحوظ.[٢]


المساعدة على الشعور بالشبع

يمتلئ الجوز بالعناصر المغذيّة التي تساعد على تخفيف الشعور بالجوع، فهو يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات الأساسية، والدهون، والبروتينات، والأملاح المعدنية، والأحماض الدهنية، التي تساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة، وتحدّ من الرغبة الشديدة في تناول الطعام، وخاصة تناول الكربوهيدرات المكرّرة، والسكريّات، فقد أكّدت العديد من الدراسات أنّ استهلاك الجوز بنِسَبٍ معينة لا يسبب زيادة في الوزن، بل يساعد على السيطرة على مستويات السكر في الدم، وضبط مستويات الكولسترول، وتنظيم الإنسولين، وضبط الشهية.[٢]


تحسين الصحة الإنجابية

يحتوي الجوز على نسب عالية من البروتين، والألياف الغذائية، وأنواع متعددة من الأملاح المعدنية، كالمغنسيوم، والكالسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والمنغنيز، حيث إنّ جميع هذه العناصر تمدّ الدماغ والجسم بحاجته من المتطلبات اليومية من هذه المواد الغذائية، وخصوصاً لدى النساء الحوامل، والأمهات الجدد، والأطفال، فعلى سبيل المثال، يحتوي الجوز على نسب جيّدة من عنصر المنغنيز، والذي يعدّ معدناً أساسيّاً ومهمّاً للنمو، والصحّة الإنجابية، وتطوّر الدماغ، والتئام الجروح، كما أنه يعزّز التمثيل الغذائي، ويساعد على هضم الكربوهيدرات من المواد الغذائية، والتي تدعم نمو الأنسجة والعضلات.[٢]


تعزيز مستويات أوميغا 3 عند الأطفال

يوصي العديد من خبراء التّغذية بتقديم الجوز للأطفال كوجبة خفيفة مغذية، فقد أظهرت العديد من الدراسات أنّ أوميغا 3 الموجود في الجوز، يساعد على الحدّ من المشاكل السلوكية، ويقلل من أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (بالإنجليزية: Attention Deficit Hyperactivity Disorder) بين طلاب المدراس، خاصة عند تناولهم أوميغا 3 بالنّسب التي يحتاجون إليها، سواء أكان ذلك عن طريق أخذه من مصادر غذائية طبيعية، أو مكملات غذائية.[٢]


القيمة الغذائية للجوز

يحتوي الجوز على نسَبٍ عالية من الدهون وحيدة اللاإشباع، والدهون متعددة اللاإشباع، كما أنه يعتبر مصدراً جيداً للبروتين، مما يجعله وجبة خفيفة صحية بالمقارنة مع الأطعمة المليئة بالكربوهيدرات البسيطة، كرقائق الشيبس، أو المقرمشات، ووفقاً لقاعدة بيانات وزارة الزراعة الأمريكية (USDA National Nutrient Database)، فإنّ 28.35 غراماً من الجوز يحتوي على:[٣]

اسم العنصر القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 185 سعرة حرارية
السكر 0.74 غرام
الكربوهيدرات 3.89 غرام
البروتين 4.32 غرام
الألياف الغذائية 1.9 غرام
الفسفور 10% من الكمية الموصى بها
النحاس 22%‏ من الكمية الموصى بها
المغنسيوم 11%‏ من الكمية الموصى بها
المنغنيز 48% من الكمية الموصى بها
فيتامين B6 8% من الكمية الموصى بها
الحديد 5% من الكمية الموصى بها


المراجع

  1. "11 Incredible Benefits Of Walnuts Nutrition", www.organicfacts.net, Retrieved 29/1/2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Walnuts Nutrition Helps Both Your Heart & Mood", draxe.com, Retrieved 28/1/2018. Edited.
  3. "What are the Health Benefits of Walnuts?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29/1/2018. Edited.