فوائد حجامة الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥١ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
فوائد حجامة الظهر

حجامة الظهر

استخدم الإنسان منذ القدم الكثير من الأساليب البدائية من أجل التخلص من الأمراض والتداوي، في حين لم يكن هناك ‏أي طرق حديثة ومتطوّرة من أجل العلاج، حيث كانت الوسائل الطبية والعلاجية محدودة جداً، ومن هذه الوسائل ‏الحجامة والتي تعد من أشهر الطرق القديمة للعلاج. وهنا في هذا المقال سوف نتناول الحديث عن فوائد الحجامة للظهر.‏.[١]


الحجامة

تعد الحجامة من أهمّ العلاجات النبوية والتي انتشرت منذ القدم ومازالت موجودة الى يومنا هذا، وتعرف الحجامة على ‏أنّها العلاج عن طريق سحب الدم وتسريبه عن طريق استعمال الكاسات، وتكون الحجامة بطريقتين: إمّا بالحجامة ‏الجافة -أي دون سحب دم- أو بالحجامة الرطبة.‏[٢]


فوائد حجامة الظهر

الحجامة تعالج تقريباً كل الآلام التي يعاني منها المحتجم في منطقة أعلى الظهر وأسفله ومنتصفه، وتعالج أيضاً التهابات مفاصل الظهر، فهي مفيدةٌ للظهر كما يلي::[٣]

  • تعالج آلام الظهر والدسك، وتتخلص من عرق النسا.
  • تقلل التهابات الفقرات وآلامها، حيث تساعد الحجامة على تنشيط الدورة الدمويّة داخل الغشاء السينوفى داخل المفاصل ‏الصغيرة بالفقرات والذي بدروه يساعد في زيادة إفراز السائل السينوفى الذي يساهم في تزيت المفاصل ممّا يقلّل ‏الاحتكاك بينها ويقلّل الألم.
  • تنظم الهرمونات وخاصّة في الفقرة السابعة من الفقرات العنقيّة، وترفع الضغط عن الأعصاب.‏
  • تعالج نزيف الرحم، وتنشط المبايض، وتتخلص من مغص الحيض والدورة، وتحمي من التهاب الرحم، وتتخلّص ‏من الإفرازات التي تعاني منها النساء، وتعالج انقطاع الدورة.‏
  • تحمي من التوتّر والقلق، وتهدئ الأعصاب.‏
  • تتخلّص من الروماتيزم، وأمراض البواسير.‏
  • تعطي الطاقة للجسم، وتنشط مسارات الدورة الدموية والشرايين والاوردة، وتسلك العقد الليمفاوية، وتزيد من ردود ‏أفعال الأجهزة الداخليّة الحساسة في الجسم، ممّا يزيد من انتباه المخ وتركيزه كما ويعطي الأوامر المناسبة للأجهزة من ‏أجل عمل اللازم.‏
  • تزيد من امتصاص الاخلاط وتتخلّص من السموم الضارّة والتي تتواجد في تجمعات دموية صغيرة بين الجلد ‏والعضلات، وتقوّي جهاز المناعة، وتنظم الهرمونات.‏
  • تتخلص من أمراض القلب كتصلب الشرايين، وتحمي من مشاكل الجهاز الهضمي كالإمساك والإسهال، وتتخلص من ‏القرح المعدية، وتتخلص من أمراض الكبد والمرارة، وتتخلص من الدوالي.
  • تساعد في تقليل الاحتقان الدموي بين الفقرات، وتزيد من كفاءة الحركة بها، وتقلّل من ضمور العضلات وتمنع ‏حدوث ‏الألم والأوجاع، وذلك من خلال مساعدتها في زيادة التوصيل العصبي للأطراف.‏
  • تنشط الحواس كالسمع والبصر واللمس، وتقوي الذاكرة والادراك، والكلام، وتحسن من الحالة النفسية، وتتخلّص من الأرق والتعب.
  • تتخلص من أسباب الألم المختلفة، وتمتص الأحماض الزائدة من الجسم، وتزيد من نسبة الكورتيزون الطبيعي في ‏الدم، وتقلّل من البولينا، وتحفّز المواد المضادة المؤكسدة، وتتخلص من نسبة الكولسترول الضارّ في الدم، وترفع من ‏نسبة المورفين الطبيعيّ.‏


المراجع

  1. Ashley Marcin, "cupping"، www.healthline.com, Retrieved 27-8-2018. Edited.
  2. "Cupping Therapy", www.medicinenet.com, Retrieved 2018-8-27. Edited.
  3. [https://www.webmd.com/balance/guide/cupping-therapy#1 "Cupping Therapy"], www.webmd.com, Retrieved 2018-8-27. Edited.