فوائد حليب الإبل للحامل

فوائد حليب الإبل للحامل

حليب الإبل

يعتبر حليب الإبل من أنواع الحليب التي اكتسبت شهرة في الآونة الماضية، فما يميّزه أنه قريب جداً من حليب الأم، مما جعل البعض يجده بديلاً مثالياً للأطفال الذين يعانون من حساسية حليب البقر، كما أنه يعتبر قليل الدهون مقارنةً بالأنواع الأخرى، إضافةً إلى غناه بالفيتامينات والمعادن، ويتوفر حليب الإبل بعدة أشكال، وغالباً ما يستعمل طازجاً، ولكنه يعتبر غالي الثمن نوعاً ما.[١][٢]


فوائد حليب الإبل للمرأة الحامل

على الرغم من الفوائد والعناصر الغذائية المتعددة التي يقدّمها حليب الإبل، بما في ذلك غناه بالعناصر الغذائية المتعددة، إلا أنه لا يوصى به للنساء الحوامل، فغالباً ما يتم استخدامه طازجاً دون إجراء معالجة عليه لإزالة الجراثيم الضارة الموجودة به، أي أنه غير مبستر، وهذا يكون خطراً بشكل خاص للنساء الحوامل والجنين النامي، وفي الواقع أظهرت دراسات أن يزيد خطر الإصابة بمرض معدي جداً يُسمى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية الذي يسببه فيروس كورونا، وبالتالي لا ينصح باستخدامه من النساء الحوامل.[٣]


فوائد حليب الإبل العامة

يتميز حليب الإبل عن غير من الأنواع بالأمور التالية:[٢][١]

  • يحتوي على نسبة دهون أقل من حليب البقر، إلا أن نسبة السعرات الحرارية هي نفسها، وبالتالي قد يكون مناسب للرجيم.
  • يحتوي على العديد من العناصر والفيتامينات والمعادن المهمة، أهمها فيتامين ج الذي يقوّي المناعة ويحمي من العدوى، والكالسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب، وغيرها الكثير.
  • يحتوي على نسبة جيدة من الدهون غير المشبعة، أو ما تعرف بالدهون الصحية، والتي تعد مفيدةً بشكل خاص للكوليسترول وأمراض القلب.
  • وجدت بعض الأبحاث أنه قد يفيد في الوقاية من مرض السكري، نظراً لقدرته على التحكّم بنسب السكر في الدم، فقد وجد أن الهند من أقل الشعوب إصابةً بمرض السكري نظراً لاستهلاكهم المستمر لحليب الإبل.
  • قد يفيد حليب الإبل للأشخاص الذي يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز، فهو يعتبر بديل جيد في هذه الحالات عن الحليب البقري.


أفضل نوع حليب للمرأة الحامل

يتفق المعظم على أن الحليب البقري هو أفضل أنواع الحليب للمرأة الحامل، فهو يوفر احتياجاتها من العناصر الغذائية، بما في ذلك الكالسيوم وفيتامين د، لكن في حال وجود حساسية منه، فيوجد عدة خيارات بديلة متنوعة، منها حليب اللوز، أو حليب الصويا، أو حليب الأرز وغيرها، ويفضّل دائماً استشارة أخصائي التغذية لاختيار النوع الأنسب للمرأة الحامل.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Camel Milk: Are There Health Benefits?", webmd, Retrieved 27/4/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Camel milk", camelicious, Retrieved 27/4/2022. Edited.
  3. "6 Surprising Benefits of Camel Milk (And 3 Downsides)", healthline, Retrieved 27/4/2022. Edited.
  4. "What's the best milk for pregnancy?", babycenter, Retrieved 27/4/2022. Edited.
700 مشاهدة
للأعلى للأسفل