فوائد زبدة الكاكاو الخام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ١٦ مايو ٢٠١٩
فوائد زبدة الكاكاو الخام

زبدة الكاكاو

تُعدّ زبدة الكاكاو مادة مستخلصة من حبوب الكاكاو، وتحتوي على نسبة عالية من الدهون، وتستخدم في بعض الأغذية، وكذلك في منتجات الشعر والجلد، وتُعدّ زبدة الكاكاو العنصر الأكثر أهمية والأغلى ضمن منتجات الشوكولاتة؛ وذلك لأنَّ عملية تشكّلها المُعقدة وهي البلورة (بالإنجليزيّة: Crystallization) تُعطي منتجات الشوكولاته خاصية مميزة؛ فهي تذوب بدرجةٍ أقلّ من درجة حرارة الجسم؛ ممّا يُعطي مذاقاً لطيفاً وغنيّاً بالفم، ومن الجدير بالذكر أنَّ أصل زبدة الكاكاو يُمكن أن يُؤثر بشكلٍ كبيرٍ في عملية تبلورها، كما تُؤثر الظروف البيئية والممارسات الزراعية في التركيبة الكيميائية لزبدة الكاكاو، بالإضافة إلى ذلك فإنّ لعمليات معالجة حب الكاكاو بعد حصاده، وعمليّات إنتاج زبدة الكاكاو، وصناعة الشوكولاتة تأثيراً في جودة زبدة الكاكاو بشكلٍ عام.[١][٢]


وتجدُر الإشارة إلى أنَّ زبدة الكاكاو تتكوّن من حمض الشمع (بالإنجليزيّة: Stearic acid) وغيره من الأحماض الدهنيّة، ومع أنَّ الشوكولاتة التي تُصنع من حبوب الكاكاو تُعدّ غنيّة بالدهون المُشبعة إلا أنّها لا ترفع معدلات الكوليسترول في جسم الإنسان؛ وقد يكون السبب في ذلك أنَّ النسبة الأكبر من الأحماض الدهنيّة المشبعة هي من حمض الشمع، كما تُعدّ بذور الكاكاو أساسية في إنتاج الأغذية الوظيفية الأكثر أهمية وانتشاراً في التاريخ، حيثُ يعود أصل الكاكاو إلى أكثر من 3000 عامٍ، وقد استخدم للعديد من الأمور الغذائية والطبية من قبل حضارات المايا والأزتيك، كما بيّنت العديد من الدراسات الفوائد الصحيّة المُرتبطة باستهلاك منتجات الكاكاو المُختلفة.[٣][٤]


فوائد زبدة الكاكاو الخام

تُعدّ زبدة الكاكاو أحد الدهون الطبيعية المشتقة من حبوب الكاكاو التي تُسمّى علمياً Theobroma cacao، ولها خصائص مُرطبة للجسم وتُستخدم في العديد من الثقافات، وتعتقد الكثير من النساء أنّ التطبيق الموضعي لزبدة الكاكاو على الجلد يُساعد على منع تطور علامات التمدد، حيث ينصح بعض الأطباء باستخدام زبدة الكاكاو قبل الحمل، أو خلاله، أو حتى بعده للوقاية من ظهور هذه العلامات، ومع ذلك فإنّه لا توجد دراسات كافية حول هذا الأمر لإثباته، ومن ناحية أخرى تُستخدم الكريمات التي تحتوي على زبدة الكاكاو كموادٍ مرطبةٍ لعلاج أو منع جفاف وخشونة الجلد وتقشره، كما تُقلل أيضاً من الحكة، وتُعالج التهابات الجلد الطفيفة كطفح الحفاض، وحروق الجلد الناتجة عن العلاج الإشعاعي.[٥][٦]


ومن الجدير بالذكر أنَّ زبدة الكاكاو قد يصعب نشرها على الجلد؛ حيثُ تحتوي على نسبة عالية من الزيوت فهي غنيّة وسميكة جداً، لذا فإنّ من المناسب تطبيقها على مساحاتٍ صغيرةٍ من الجلد شديد الجفاف والتشقق كالمرفقيّن، والركبتيّن، والكعبين، كما يكون من الأفضل تطبيقها مساءً لتجنب ترك بقايا دهنية على كلّ شيء يلامسه الشخص، ونذكر في النقاط الآتية بعضاً من فوائد زبدة الكاكاو الأخرى:[٧][٨]

  • تُضيف قواماً رائعاً إلى الحلويّات كألواح الشوكولاتة، والكيك، والمُثلجَّات.
  • تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الأحماض الدهنية، ممّا يُساهم في ترطيب وتغذية البشرة وزيادة مرونتها، كما أنَّ الدهون الموجودة فيها تُشكِّل حاجزاً واقياً فوق الجلد للحفاظ على رطوبته.
  • تُعدّ غنيّة بالمواد الكيميائية النباتية (بالإنجليزيّة: Phytochemicals)؛ حيثُ يمكن لهذه المواد أن تُحسن تدفق الدّم إلى الجلد، وتبطؤ عمليّة شيخوخته؛ وذلك عن طريق حماية الجلد من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية الضارة من الشمس.
  • تُستخدم للوقاية والعلاج من الطفح الجلدي الناجم عن بعض الحالات كالإكزيما والتهاب الجلد.
  • تُعطي رائحة طيّبة وجميلة عند وضعها على الجلد، ممّا يُشعر الشخص بالاسترخاء عند تطبيقها وتوزيعها على الجسم.


القيمة الغذائية لزبدة الكاكاو

يُبيّن الجدول الآتي ما بعض المواد الغذائية التي تحتويها ملعقة كبيرة من زبدة الكاكاو تزن 13.6 غراماً:[٩]

المادة الغذائية الكمية
السعرات الحرارية 120 سعرة حرارية
الدهون الكلية 13.60 غراماً
فيتامين هـ 0.24 ملغرام
فيتامين ك 3.4 ميكروغرامات
الدهون المشبعة 8.119 غرامات
الدهون الأحادية غير المشبعة 4.474 غرامات
الدهون المتعددة غير المشبعة 0.408 غرام


كيّفيّة استخدام زبدة الكاكاو

يُمكن فرك أحد منتجات زبدة الكاكاو أو زبدة الكاكاو الخام على الجلد أو الشفاه يومياً كجزءٍ من نظام العناية بالبشرة، وتكون هذه الزبدة موجودة غالبًا كمكوّنٍ في كريمات الجسم، ونظرًا لأنّها صالحة للأكل فهي أيضًا مادةٌ مضافةٌ إلى بعض مرطبات الشفاه، وتحتوي الكثير من مستحضرات زبدة الكاكاو وغيرها من المنتجات على كميةٍ صغيرةٍ فقط من زبدة الكاكاو إلى جانب المكونات والمواد المضافة الأخرى كالفيتامينات والمواد الواقية للشمس، ويُمكن شراء زبدة الكاكاو الخام بهذا الشكل الذي يحتوي على زبدة الكاكاو بنسبة 100%، وبعد ذلك إذابتها بحمّامٍ من الماء الساخن لتطبيقها على الجلد، كما يُمكن ابتكار خلطاتٍ خاصة لمنتجات العناية بالبشرة، حيثُ يجمع بعض الأشخاص بين زبدة الكاكاو والزيوت المختلفة كزيت جوز الهند، أو فيتامين هـ، أو يستخدمها آخرون لصنع منتج الحلاقة الخاص بهم.[٨]


الآثار الجانبية لزبدة الكاكاو

يستخدم العديد من الأشخاص زبدة الكاكاو لتأثيرها المرغوب في بشرتهم، حيث يعتقدون أنها تُحسِّن مظهرها، ولا يوجد أيّ ضرر في تجربة منتجاتها، حيث يُمكن استخدام معظم المطريّات التي تحتوي عليها بأمانٍ وفعالية ومن دون ظهور أيّ آثارٍ جانبية، إلّا إن كان الشخص حساساً لزبدة الكاكاو، وتظهر آثار هذه الحساسية كحرق على الجلد، أو الشعور باللدغة، أو الاحمرار، أو التهيُّج، وإذا استمرت أيّ من هذه الآثار أو تفاقمت فإنّه يجب استشارة الطبيب أو الصيدلاني على الفور، كما يجب إعلام الطبيب في حال حدوث أيّ من الآثار الجانبية غير المحتملة كتغييراتٍ غير عادية في الجلد، مثل: تحوُّل الجلد إلى اللون الأبيض أو أيّ من علامات الإصابة بالتهابٍ فيه.[٦]


وتجدُر الإشارة إلى أنَّ بعض المكونات المضافة إلى منتجات زبدة الكاكاو لها آثار جانبية، حيثُ بيّنت دراسة أُجريت عام 2015 أنّ منتجاً من زبدة الكاكاو كان له آثارٌ مضادة للإستروجين؛ ممّا يعني أنّه يُقلل أو يمنع تأثير هذا الهرمون في الجسم، لذا فإنَّ التعرض لمنتجاتٍ ذات تأثيراتٍ مضادةٍ للإستروجين قد يكون له تأثيرٌ على نمو المراهق خلال فترة البلوغ، لكن لا يزال هذا الأمر حديثاً ولم يُثبت بعد أنّ زبدة الكاكاو تؤثر في نمو الأطفال بعد.[٨]


المراجع

  1. "cocoa butter", www.dictionary.cambridge.org, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. Stéphanie Marty-Terrade, Alejandro Marangoni (2012), " Impact of Cocoa Butter Origin on Crystal Behavior", American Oil Chemists' Society, Page 245-274. Edited.
  3. .Sandra Hannum, John ErdmanJr (7-7-2004), "Emerging Health Benefits from Cocoa and Chocolate", Journal of Medicinal Food, Issue 2, Folder 3, Page 73-75. Edited.
  4. Giovanni Scapagnini, Sergio Davinelli, Laura Di Renzo, and others (2014), "Cocoa Bioactive Compounds: Significance and Potential for the Maintenance of Skin Health", Nutrients, Issue 8, Folder 6, Page 3202-3213. Edited.
  5. Osman H., Usta M., Rubeiz Na., and others (2008), "Cocoa butter lotion for prevention of striae gravidarum: a double‐blind, randomised and placebo‐controlled trial", An International Journal of Obstetrics and Gynaecology, Issue 9, Folder 115, Page 1138-1142. Edited.
  6. ^ أ ب "Cocoa Butter Lotion", www.webmd.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  7. Jessica Wu (20-5-2009), "Which Body Moisturizer Is Best?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت Stephanie Watson (23-12-2016), "Everything You Need to Know About Cocoa Butter"، www.healthline.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 04501, Oil, cocoa butter", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 5-5-2019. Edited.