فوائد زعتر الأكل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٨
فوائد زعتر الأكل

غني بمضادات الأكسدة

يحتوي الزعتر على مادة الثيمول (بالإنجليزية: thymol)، وهي إحدى أنواع الزيوت الطيارة تتميز بخصائص قوية مضادة للأكسدة، ويساهم الثيمول في زيادة أحماض أوميجا 3 الدهنية أو الدهون الصحية بشكلٍ فعال في خلايا الدماغ، كما يحتوي شاي الزعتر على مركبات الفلافونويد المضادة للأكسدة، وأثبتت إحدى الدراسات التي اُجريت على الفئران أن زيت الزعتر يساعد في الوقاية من التغيرات المرتبطة في العمر في خلايا المخ لدى الفئران، وعلى الرغم من ذلك؛ ما زالت الدراسات مستمرة لتحديد فوائد الزعتر لمرضى الزهايمر.[١]


علاج السعال

يساهم الزعتر في علاج السعال بشكلٍ فعال، وغالباً ما يُستخدم زيت الزعتر العطري المُستخرج من أوراق الزعتر في علاج السعال بشكلٍ طبيعي، وقد أثبتت إحدى الدراسات أم مزيج أوراق الزعتر مع أوراق اللباب يساهم بفعالية في تخفيف شدة السعال، وأعراض التهاب الشعب الهوائية الحاد.[٢]


تعزيز المناعة

يحتوي الزعتر على نسبةٍ مرتفعةٍ جداً من فيتامين C، كما يعتبر مصدراً جيداً لفيتامين A، والنحاس، والألياف، والمنغنيز، والحديد، لذلك يساهم الزعتر بفعالية في تعزيز مناعة جسم الإنسان، وعلاج أعراض البرد أيضاً.[٢]


محاربة السرطان

يعد الزعتر عاملاً مضاداً للسرطان، وخاصة سرطان عنق الرحم، ويعود ذلك بفضل خصائصه المضادة للأكسدة، ويحتوي الزعتر كذلك على مادة كارفاكرول (بالإنجليزية: carvacrol)، والتي تقلل من نمو خلايا سرطان القولون، وتؤدي إلى موتها، ومع ذلك يُشير البعض إلى أن الزعتر له تأثير شبيه بهرمون الأستروجين، والذي يمكن أن يُسبب آثاراً جانبية سلبية للهرمونات مثل: سرطان المبيض، أو الرحم، أو الثدي، أو الأورام الليفية الرحمية، أو بطانة الرحم، لذلك يفضل استشارة الطبيب قبل استعمال الزعتر من قبل مرضى السرطان.[٣]


التخفيف من اضطرابات الجهاز التنفسي

يساهم مستخلص الزعتر في توسيع القصبات الهوائية، كما تعتبر عشبة الزعتر مضادة للتشنج، لذلك فهو يساعد في علاج التهاب اللوزتين، والربو، والسعال.[٣]


تحسين المزاج

يؤثر زيت الزعتر في نشاط الخلايا العصبية، وذلك من خلال العمل على الناقلات العصبية، مما يساهم بفعالية في تحسين المزاج، والتخفيف من مشاكل الجهاز العصبي مثل: الاكتئاب، والكوابيس، والأرق.[٣]


المراجع

  1. CAROL SARAO (2017-10-3), "what-are-the-health-benefits-of-thyme-tea"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-6-24. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Butler, RD, LD (2016-5-5), "9 Health Benefits of Thyme"، www.healthline.com, Retrieved 2018-6-24. Edited.
  3. ^ أ ب ت "health-benefits-of-thyme", www.curejoy.com,2018-2-28، Retrieved 2018-6-24. Edited.
.