فوائد زيت الخزامى للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١٦ مارس ٢٠١٦
فوائد زيت الخزامى للشعر

الخزامى

هو نبات عشبي من الفصيلة الهيلونية، لديه مظهر جميل، ولون أوراقه بنفسجية، وتنمو في شهر يونيو، ويوليو، ويطلق عليه اسم اللافندر، وأهم ما يميزها هو زيتها ذو الرائحة العطرية القوية، حيث يستخدم بكثرة في صناعة العطور، وذلك لاحتوائه على زيت مركز، بالإضافة إلى أنه يدخل في صناعة الأدوية والمواد التجميلية، وسنتعرف في هذا المقال على فوائد زيت الخزامى للشعر.


فوائد زيت الخزامى للشعر

يعتبر زيت الخزامى مفيد بشكل كبير للعناية بالشعر، فهو علاج فعال لقتل القمل، وبيض القمل، أو الصيبان، بالإضافة إلى أنه يحمي من تساقط الشعر، ومرض الثعلبة، وذلك عن طريق تدليك فروة الرأس به، وهو علاج فعال للتخلص من قشرة الرأس.


خلطات زيت الخزامى للشعر

  • زيت الخزامى مع الزعتر، والبابونج، وزيت الذرة: نخلط ملعقة من زيت الخزامى، مع ملعقة من الزعتر المطحون، وملعقة من البابونج، وملعقة من زيت الذرة، بشكل جيد مع بعضها البعض، ونضع الخليط بعلبة زجاجية محكمة الإغلاق، ونتركها لمدة أسبوع من دون فتحها، ومن ثم ندلكها على الشعر بشكل جيد، ونغطي الشعر بغطاء بلاستيكي لمدة ثلاثين دقيقة، بعد ذلك نغسله بالشامبو بشكل جيد، ونكرر هذه العملية مرتين في الأسبوع، حيث تعمل هذه الوصفة على تعطير الشعر، وتكسبه القوة والليونة المطلوبة، بالإضافة إلى أنها تعيد إحياء بصيلات السعر.
  • زيت الخزامى مع زيت الزيتون، بالإضافة إلى زيت اللوز: نخلط خمس عشرة قطعة من زيت الخزامى، مع ملعقتين من زيت الزيتون، وملعقتين من زيت اللوز، ونسخن الخليط على النار لمدة عشر ثوانٍ، وندلكه على فروة الرأس بشكل جيد، ونتركه لمدة ثلاث ساعات، ومن ثم نغلسه بالماء الدافئ والشامبو، وتعتبر هذه الوصفة علاجاً فعالاً للتخلص من قشرة الرأس.


فوائد عامة لزيت الخزامى

  • يهدئ الجهاز العصبي: يمتلك رائحة عطرة قوية مهدئة للأعصاب، ولذلك تستخدم لعلاج الشقيقة، والصداع، والقلق، والتوتر العصبي، والضغط النفسي، بالإضافة إلى أنه ينشط من النشاط العقلي، ويحارب الأرق، ويزيل الضغط العصبي.
  • يساعد على النوم.
  • يخفف من الألم: حيث يعتبر طريقة ممتازة للتخلص من الآلام الناجمة عن التهابات العضلات، والروماتيزم، والعضلات المتوترة، وأوجاع الظهر، وذلك عن طريق التدليك بالزيت بصورة منتظمة على المنطقة المصابة.
  • يحسن من تدفق البول: حيث يعتبر علاج ممتاز لمحاربة الاضطرابات البولية، عن طريق التحفيز لإخراج البول، بالإضافة إلى أنه يقلل من التهاب المثانة البولية، ويساعد في استعادة التوازن الهرموني.
  • يعالج اضطرابات الجهاز التنفسي: مثل التهابات الحلق، والإنفلونزا، والبرد، والربو، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية، والجيوب الأنفية، والتهاب الحنجرة، والسعال الديكي، والتهاب اللوزتين، ويتم استخدامه على شكل بخار، أو وضعه على الجلد من الصدر، أو الظهر، أو العنق، بالإضافة إلى أنه يستخدم في أجهزة البخار لعلاج السعال والبرد.