فوائد زيت الزيتون والليمون على الريق

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٦ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد زيت الزيتون والليمون على الريق

فوائد زيت الزيتون والليمون على الريق

لا توجد دراسات حول فوائد تناول أو شُرب زيت الزيتون والليمون على الريق معاً، ويُعتقد أنّه يمكن لتناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على الريق أن يُخفّف من الإمساك، ولكن هذا غير مؤكد، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لتأكيده،[١] أمّا بالنسبة لتناول الليمون على الريق فإنّه لا توجد دراسات تؤكد فوائده.


ولقراءة المزيد من المعلومات حول فوائد زيت الزيتون يمكن الرجوع لمقال فوائد زيت الزيتون على الريق.


الفوائد العامّة لزيت الزيتون والليمون

لا توجد دراسات حول الفوائد العامّة لزيت الزيتون والليمون معاً، ولكن لكلٍّ منهما فوائد عامّة؛ والتي نذكرها فيما يأتي:


الفوائد العامة لزيت الزيتون

يوفّر زيت الزيتون العديد من الفوائد العامّة؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • غنيٌّ بالدهون الأحادية غير المُشبعة الصحية: تُكوّن الدهون المتعددة غير المشبعة (بالإنجليزية: Polyunsaturated fats) ما نسبته 11% من زيت الزيتون؛ ومن أنواع الدهون غير المشبعة المتوفرة فيه الأوميغا-3 والأوميغا-6، كما أنّ الدهون المشبعة تُكوّن ما نسبته 14% من زيت الزيتون، ولكن تُعدّ الدهون الأحادية غير الشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fats) الدهونَ السائدة في زيت الزيتون، وخصوصاً النوع الذي يُعرَف بحمض الأولييك (بالإنجليزيّة: Oleic acid)؛ وهو يُشكّل ما نسبته 73% من إجمالي محتوى الزيت من الدهون.[٢]
وتجدر الإشارة إلى حمض الأولييك يساعد على زيادة مستويات البروتين الدهنيّ مرتفع الكثافة؛ أو ما يُعرف بالكوليسترول النافع (بالإنجليزيّة: High-density lipoprotein)، وخفض مستويات البروتين الدهنيّ منخفض الكثافة (بالإنجليزيّة: Low-density lipoprotein)، أو ما يُعرف بالكوليسترول الضارّ.[٣]


وقد أشارت دراسة نُشرت في مجلّة American Journal of Clinical Nutrition إلى أنّ اتّباع نظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالدهون الأُحاديّة غير المُشبعة، والمعروف بحمية البحر الأبيض المتوسط يرفع من مستويات البروتين الدهنيّ مرتفع الكثافة مقارنةً بالأنظمة الغذائيّة قليلة الدهون.[٤]
  • غنيٌّ بمُضادات الأكسدة: مثل: مركّبات الفينول والكاروتينات؛[٥] وتجدر الإشارة إلى أنّ مضادّات الأكسدة هي مركباتٌ مفيدةٌ تساعد على التقليل من تلف الخلايا الذي يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحيّة.[٦]
كما أنّ بعض المركبات الموجودة في زيت الزيتون قد تساهم في الحفاظ على صحة القلب؛ ومنها مركّبات البوليفينول، والتي يمكن لبعضها أن يساعد على تقليل خطر حدوث تجلُّط الصفائح الدموية التي تُسبّب النوبات القلبية،[٣] وقد أشارت دراسة نُشرت في مجلّة Atherosclerosis عام 2005 إلى أنّه يمكن لاستهلاك زيت الزيتون البكر والغنيّ بالمركبات الفينوليّة إلى جانب العلاج الطبيّ؛ أن يكون له تأثيرٌ إيجابيٌّ لدى من يُعانون من أمراض القلب التاجيّة (بالإنجليزيّة: Coronary heart disease).[٧]
  • غنيٌّ بالفيتامينات: يُعدّ زيت الزيتون غنيّاً بفيتامين ك المسؤول عن تجلُّط الدم،[٣] كما أنّه يحتوي على فيتامين هـ؛ وهو أحد مُضادات الأكسدة الذي يُعتقد بأنّه قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى احتوائه على كمياتٍ قليلةٍ من الكالسيوم والبوتاسيوم.[٨][٦]


الفوائد العامة لليمون

يوفّر الليمون العديد من الفوائد العامّة؛ والتي نذكر منها ما يأتي:

  • غنيٌّ بالألياف الغذائية: تساعد الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الليمون؛ كالبكتين (بالإنجليزيّة: Pectin) على تحسين صحة الأمعاء، وإبطاء عملية هضم السكريّات والنشويات، ممّا يُقلّل من مستويات السكر في الدم، حيث يتمدد حجم البكتين في المعدة، ممّا يساعد على الشعور بالشبع لوقتٍ أطول، ولذلك يُستخدم الليمون عادةً كأحد الأطعمة التي تُقلّل من الوزن، وتجدر الإشارة إلى عدم احتواء عصير الليمون على البكتين، ولذلك فإنّه لا يعطي نفس الشعور بالشبع كما تفعل حبّة الليمون الكاملة؛ حيث يفقد عصير الليمون فوائده الغذائية المُتعلّقة بخسارة الوزن بسبب عدم احتوائه على الألياف الغذائية.[٩]
  • غنيٌّ بالفيتامينات والمعادن: يحتوي الليمون على العديد من المعادن والفيتامينات؛ مثل: البوتاسيوم الذي يساعد على خفض مستويات ضغط الدم، والحفاظ على صحة القلب، كما أنّه يحتوي على فيتامين ب6 الذي يساعد على تحويل الطعام إلى طاقة داخل الجسم،[١٠] بالإضافة إلى احتوائه على كلٍّ ممّا يأتي:[١١]
    • الكالسيوم.
    • الحديد.
    • المغنيسيوم.
    • الفسفور.
    • السيلينيوم.
    • النحاس.
    • المنغنيز.
    • الفولات.
    • الكولين.
    • فيتامين أ.
    • فيتامين ب1.
    • فيتامين ب2.
    • فيتامين ب5.
  • غنيٌّ بفيتامين ج: يُعدّ الليمون مصدراً جيداً لفيتامين ج؛ حيث توفّر حبة الليمون ما يُقارب 31 مليغراماً من فيتامين ج، أي ما يُعادل 51% من الكمية اليومية الموصى بتناولها منه، وتساعد مصادر فيتامين ج ومُضادات الأكسدة على تقوية جهاز المناعة ضدّ مُسبّبات الزكام والإنفلونزا.[٩][١١]


ولقراءة المزيد من المعلومات فوائد الليمون يمكنك الرجوع لمقال فوائد وأضرار الليمون.


القيمة الغذائية لكلٍّ من زيت الزيتون والليمون

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة من زيت الزيتون بوزن 13.5 غراماً:[١٢]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 119 سعرة حرارية
الدهون الكليّة 13.5 غراماً
الكالسيوم 0.135 مليغرام
الحديد 0.076 مليغرام
البوتاسيوم 0.135 مليغرام
الصوديوم 0.27 مليغرام
الكولين 0.041 مليغرام
فيتامين هـ 1.94 مليغرام
فيتامين ك 8.13 ميكروغرامات
الأحماض الدهنية المُشبعة 1.86 غرام
الأحماض الدهنية الأُحادية غير المُشبعة 9.85 غرامات
الأحماض الدهنية المُتعددة غير المُشبعة 1.42 غرام


القيمة الغذائية لليمون

يُبيّن الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الليمون:[١٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 88.98 مليلتراً
السعرات الحرارية 29 سعرة حرارية
البروتين 1.1 غرام
الدهون الكليّة 0.3 غرام
الكربوهيدرات 9.32 غرامات
الألياف الغذائية 2.8 غرام
السكريّات 2.5 غرام
الكالسيوم 26 مليغراماً
الحديد 0.6 مليغرام
المغنيسيوم 8 مليغرامات
الفسفور 16 مليغراماً
البوتاسيوم 138 مليغراماً
الصوديوم 2 مليغرام
الزنك 0.06 مليغرام
النحاس 0.037 مليغرام
السيلينيوم 0.4 ميكروغرام
فيتامين ج 53 مليغراماً
فيتامين ب1 0.04 مليغرام
فيتامين ب2 0.02 مليغرام
فيتامين ب3 0.1 مليغرام
فيتامين ب6 0.08 مليغرام
الفولات 11 ميكروغراماً
فيتامين أ 1 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.15 مليغرام
الكولين 5.1 مليغرامات


أضرار زيت الزيتون والليمون

لا توجد معلومات حول أضرار زيت الزيتون والليمون معاً.


أضرار زيت الزيتون

درجة أمان تناول زيت الزيتون

يُعدّ زيت الزيتون غالباً آمناً عند تناوله بكمياتٍ مناسبة، ولكن يمكن لتناوله أن يُسبّب الغثيان لدى عدد قليل من الناس، كما أنّ من المُحتمل أمان تناول مُستخلص أوراق الزيتون ولكن بكميات مناسبة، أمّا بالنسبة للحامل والمرضع فإنّه لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان استهلاك منتجات الزيتون، ولذلك يُنصح بعدم تناول كمياتٍ كبيرةٍ منه خلال فترتيّ الحمل والرضاعة الطبيعية.[١٤][١٥]


محاذير تناول زيت الزيتون

هناك بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند تناول زيت الزيتون؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١٦]

  • مرضى السكري: يمكن لزيت الزيتون أن يُقلّل من مستويات السكر في الدم، ولذلك يجب على مرضى السكري فحص مستوى سكر الدم عند تناول زيت الزيتون.
  • العمليات الجراحية: يمكن لزيت الزيتون أن يؤثر في مستويات سكر الدم، كما أنّه قد يؤثر في القدرة على التحكم بمستوياته أثناء العملية الجراحية وبعدها، ولذلك يجب التوقُّف عن تناول زيت الزيتون قبل أسبوعين من موعد الجراحة المُحدّد.


أضرار الليمون

درجة أمان تناول الليمون

يُعدّ استهلاك الليمون غالباً آمناً بالكميات الموجودة في الطعام، ولكن لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان تناول الليمون بكمياتٍ أكبر؛ كالموجودة في مستخلصاته، أمّا بالنسبة للحامل والمرضع فإنّه يُعدّ آمناً في حال استخدامه كجزءٍ من النظام الغذائي، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه من غير المعروف ما إذا كان استهلاكه بكميّاتٍ كبيرةٍ خلال فترتي الحمل والرضاعة الطبيعيّة آمناً أم لا، ولذلك يُنصح بتناوله بالكميّات الموجودة في الطعام.[١٧][١٨]


محاذير تناول الليمون

من المُحتمل أن تُسبّب الحمضيات ردود فعل تحسُّسية لدى عدد قليل من الناس، كما يمكن للمسها أن يُسبّب تحسُّس وتهيُّج الجلد لدى الأشخاص الذين يُعانون من التهاب الجلد.[١٠]


المراجع

  1. Jennifer Berry (16-8-2018), "Can olive oil be used to treat constipation?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-11-2020. Edited.
  2. Joe Leech (14-9-2018), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، www.healthline.com, Retrieved 17-11-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت Barbie Cervoni (30-4-2020), "Olive Oil: Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 17-11-2020. Edited.
  4. Francisco Jimenez, Jose Prada, Jose Ordovas, and others (1995), "Lipoprotein concentrations in normolipidemic males consuming oleic acid-rich diets from two different sources: olive oil and oleic acid-rich sunflower oil", American Journal of Clinical Nutrition, Issue 4, Folder 62, Page 769-775. Edited.
  5. Holly Klamer, "Olive oil – Nature’s gift for better health"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  6. ^ أ ب Yvette Brazier (18-12-2019), "What are the health benefits of olive oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  7. M Fito, M Cladellas, R la Torre, and others (2005), "Antioxidant effect of virgin olive oil in patients with stable coronary heart disease: a randomized, crossover, controlled, clinical trial", Atherosclerosis, Issue 1, Folder 181, Page 149-158. Edited.
  8. Cristina Lazzerini and Valentina Domenici (4-2017), "Pigments in Extra-Virgin Olive Oils Produced in Tuscany (Italy) in Different Years", Foods, Issue 4, Folder 6, Page 25. Edited.
  9. ^ أ ب Helen West (7-1-2019), "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  10. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (22-3-2019), "Lemons 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  11. ^ أ ب Megan Ware (4-11-2019), "How can lemons benefit your health?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  12. "Oil, olive, salad or cooking", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 29-11-2020. Edited.
  13. "Lemon, raw", www.fdc.nal.usda.gov, 30-10-2020، Retrieved 29-11-2020. Edited.
  14. "OLIVE", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  15. "OLIVE", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 26-11-2020. Edited.
  16. "Olive", www.medicinenet.com, 17-9-2019، Retrieved 26-11-2020. Edited.
  17. "LEMON", www.webmd.com, Retrieved 26-11-2020. Edited.
  18. "LEMON", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 26-11-2020. Edited.