فوائد زيت اللبان المر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٠ مارس ٢٠١٧
فوائد زيت اللبان المر

زيت اللبان المر

زيت اللبان المر هو عبارة عن زيت نباتي طبيعي يُستخرج من شجرة الكندر أو الشحر نسبة إلى بلاد الشحر في اليمن السعيد، ويتكون زيت اللبان المر من ألفا بينين، والأكتانول، وبورنيل، والخلات، ولينالول، والأوكتيل خلات، والإنسينسول، بالإضافة إلى الراتنج، والصمغ، والزيت الطيار، رائحته عطرية نفاذة، وطعمه مر لاذع، وهو جزء من الفلكلور الشعبي منذ آلاف السنين، فقد عرفه الإنسان القديم، واستخدمه في أمور علاجية كثيرة، وسنتحدث في هذا المقال عن آلية استخدامه وفوائده العظيمة.


فوائد زيت اللبان المر

  • يمكن تطبيق قطرة أو اثنتين من الزيت على الجزء السفلي من القدم لإعادة تشغيل الجهاز المناعي في الجسم وتحسينه، مما يقلل احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الجرثومية أو الفيروسية، ويزيد قدرة الجسم على مهاجمة الأجسام الغريبة، ناهيك عن كفاءته في تحسين الدورة الدموية في الجسم، مما يعزز قدرة الأجهزة الداخلية على القيام بوظائفها ومهامها على أحسن وجه.
  • يمكن استنشاق الزيت من الزجاجة نفسها أو نثره في الهواء، مما يؤدي إلى الشفاء من الأمراض الصدرية والسعال والربو، بالإضافة إلى قدرته على طرد البلغم وتطهير الحلق.
  • يمكن استخدام الزيت كمرهم موضعي على الرأس، وذلك بتدليك فروة الرأس، وخصلات الشعر من جذورها وحتى الأطراف؛ مما يغذي بصيلات الشعر، ويزيد طوله وكثافته من جهة، كما أنه ينبت الشعر، ويعالج مشاكل الصلع الكامل أو الصلع الجزئي وما يعرف بداء الثعلبة من جهة أخرى، كما أنه يمنح الشعر لمعاناً وبريقاً جذاباً ومظهراً صحياً، فضلا عن دوره في تنعيمه، وعلاج أي التهابات فطرية في فروة الرأس؛ كالصدفية أو الإكزيما، ويمكن استخدامه على الجلد لمنحه ترطيباً طبيعياً ولمعاناً.
  • يمكن المداومة على شرب الزيت صباحاً على الريق بمقدار ملعقة أو اثنتين، مما يساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب، وتحسين الحالة النفسية، وعلاج حالات الاكتئاب الخفيفة، بالإضافة إلى دوره الفعال في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي وما ينتج عنه من انتفاخ في المعدة أو إمساك أو إسهال أو غازات.
  • يعتبر وصفة علاجية لمحاربة السمنة، فالملعقة الواحدة صباحاً تحفز حرق الدهون المتراكمة في منطقة الكرش والأرداف، مما يعني استهلاك المزيد من السعرات الحرارية، وبالتالي تخسيس الوزن.


استخدامات اللبان المر

  • قد يرغب البعض في مضغ اللبان على شكل علكة في الفم، وهذا شكل من أشكال الحصول على الفائدة المرجوة من لبان الذكر يمكن من خلالها تطهير الفم من البكتيريا التي تؤثر على الأسنان، وتزكية رائحة الفم، وإنعاش النفس والحلق.
  • هناك فئة تستخدم لبان الذكر المر بعد طحنه ثم غليه في الماء، وتركه منقوعاً مدة اثنتي عشرة ساعة، لشربه بعد ذلك، مما يحقق الفوائد ذاتها.