فوائد سترات المغنسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد سترات المغنسيوم

المغنيسيوم

Magnesium، يُرمز له كيميائياً بـMg، وهو أحد العناصر الكيميائيّة الفلزية الموجودة في المجموعة الثانية في الجدول الدوري، وعدده الذري 12، والمغنيسيوم في المرتبة الثامنة على مستوى العناصر من حيث الوفرة في الطبيعة؛ حيث تصل نسبته إلى 3% تقريباً من مكوّنات القشرة الأرضية.


يُعتبر المغنيسيوم ومشتقاته من العناصر الكيميائية المهمة لجسم الإنسان، حيث تلعب دوراً هاماً في التحكّم بطاقة الجسم وحرارته وتخزينها، وتعمل على إرخاء العضلات والجسم، وتُقدّر حصّة الإنسان البالغ منه يومياً بنحو 0.3غ، وفي حال تدنّي مستوياته في الجسم تظهر أعراض مرضية على الإنسان كالصداع، والتعب العام، واضطراب نبضات القلب.


يُمكن الاستفادة من مشتقات المغنيسيوم في علاج عدد من المشكلات التي تصيب جسمه، كاستخدام سترات المغنيسيوم كمستحضر طبي في علاج مشاكل القناة الهضمية.


سترات المغنيسيوم

تعرف سترات المغنيسيوم أيضاً باسم ليمونات المغنيسيوم، ومن أسمائها التجارية: سيتراماغ، إيبيماك، ويعتبر أحد أنواع المُسهلات أو المليّنات، يدخل في تكوينها كلّ من حمض الليمون، والتالك، وفحمات المغنيسيوم، وشراب بسيط، وماء مقطّر.


تُحضّر سترات المغنيسيوم من خلال مزج المكوّنات الآنفة الذكر، فيحدث التفاعل ما بين كربونات المغنيسيوم وحمض الليمون، أو يتم حل المكوّنات قبل الاستخدام مباشرةً، وهي عبارة عن مسحوق ذات لون أبيض أو مائل له، وتمتاز بجاذبيتها للرطوبة إلى حد ما.


تمتاز سترات المغنيسيوم بعدد من الخصائص الكيميائيّة، ومن أهمّها قابليتها للانحلال في الماء، إلا أنّها تفتقر للقدرة على الانحلال بمادة الإيتانول، وتذوب بسهولة في حمض كلور الماء.


فوائد سترات المغنيسيوم

تكمن الفائدة في سترات المغنيسيوم بمساهمتها على إفراغ الأمعاء والقنوات الهضمية من الفضلات وتطهيرها؛ ويتمّ ذلك بزيادتها لكميات الماء في الأمعاء وتحفيز الجهاز البولي على التغوّط أو التبرز للتخلّص من الفضلات نتيجة الضغط الشديد على الأمعاء؛ ويحدث التبرز بسبب ذلك، وبذلك يعتبر الحلّ الأمثل لحالات الإمساك الشديد، كما تُستخدم كعلاج فعال لبعض حالات التسمّم وفرط الجرعات من الأدوية والعقاقير الطبية.


استخدامات سترات المغنيسيوم

يُنصح المريض الراغب باستخدام سترات المغنيسيوم باتباع عدّة طُرق لاستعمالها؛ وغالباً ما تكون التوصيات للتخلص من الطعم غير المقبول للسترات؛ ومن هذه النصائح:

  • تثليج سترات المغنيسيوم، وذلك لتغيير مذاقها وتحسينه.
  • تناولها مخلوطة مع عصير أو ماء أو شراب كربونات بطعم الليمون.
  • يُنصح بتناول أقراص الحديد بعد سترات المغنيسيوم بساعتين على الأقلّ.


فرط جرعة سترات المغنيسيوم

يتوجب على مستخدم سترات المغنيسيوم أن يتوخى الحيطة والحذر في ذلك منعاً للتسمم؛ ومن أبرز ما ينجم عن فرط الجرعة:

  • تُهدّد حياة المريض نتيجة حدوث اضطراب في توازن شوارد السوائل في الجسم، وينتج ذلك عن الاستخدام الطويل لجرعة سترات المغنيسيوم.
  • زيادة نسبة المغنيسيوم المصل والتخليط وبالتالي يؤدّي إلى الضعف العضلي، وحصار النقل العصبي.
  • تعرّض المنعكسات الوترية للضعف في حال ارتفاع تركيز المغنيسيوم في الجسم إلى أكثر من 4 مك/ لتر، وبالتالي يحدث الشلل التنفسي.
  • يتسبّب بالفشل الكلوي وبالتالي يحتاج المصاب للديلزة الدموية، وينجم ذلك عند ارتفاع نسبة الكالسيوم الوريدي عن (5-10مك).


محاذير استخدام سترات المغنيسيوم

يُحظر على مرضى الكلى بشكل عام استخدام سترات المغنيسيوم وخاصّةً في حال كانت تصفية الكرياتينين تنخفض عما نسبته 30% مل/د، ما يؤدّي إلى تكدسه في الجسم وبالتالي الإصابة بالتسمم بالمغنيسيوم.


يُمنع المرضى الذين يتناولون العقاقير الطبية كالديجتال والليثيوم أو المرخيات العضلية أو حتى مثبطات الجملة العصبية المركزية من استخدامه.